تعرف على عجز ميزانية المملكة السعودية 2019

عجز ميزانية المملكة السعودية 2019، حيث صدر تقرير يشرح عجز الميزانية وتراجع وزير المالية السعودي محمد الجدعان ، الثلاثاء ، أعلن أن موازنة العام الأول ستكون خمسة مليارات ونصف المليار ريال مقارنة بواحد وأربعين وسبعة من أصل واحد وأربعين وعشرة مليارات ريال في نفس الفترة من العام الماضي ، واتسع عجز الموازنة ومعدل هذا العام هو 89٪.

أسباب العجز في الميزانية

هناك العديد من الأسباب التي تتسبب في حدوث عجز في أي ميزانية حول العالم ، منها:

  • عدم توفير العدد المناسب من عوامل الإنتاج.
  • لا تعتمد على القروض طويلة الأجل التي تحتاج إلى وقت طويل لسدادها.
  • ظهور تضخم اقتصادي يؤدي إلى زيادة التكاليف والمصاريف.
  • تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي.
  • ارتفاع الأسعار العالمية لمواد الإنتاج الأولية.
  • زيادة معدل البطالة بين مجموعة العمل.
  • يؤدي عدم تنفيذ الخطة المالية في تجاوز الأزمات الاقتصادية إلى التراكم.

وأظهرت نتائج الوضع المالي زيادة في الإيرادات غير النفطية بواحد وأربعين وأربعة عشر في نفس العام ، كما أظهرت النتائج زيادة الإيرادات الضريبية لجميع الخدمات والسلع.

ملامح العجز المالي

هناك العديد من السمات التي يتسم بها العجز المالي وهي كالتالي:

  • العجز النقدي هو فجوة مالية تحدد بمقارنة النفقات والإيرادات.
  • يرتبط العجز النقدي بزيادة الإنفاق العام المرتبط بارتفاع الأسعار أو الاضطرابات السياسية.
  • يحدث عجز المال أثناء تراجع الإيرادات العامة في معظم المواسم والأوضاع. هذا يقود الحكومات إلى حماية الأموال.
  • يجبر العجز النقدي الحكومات على أخذ قروض من البنوك أو سوق المال ، وليس وقف أنشطتها وأعمالها.
  • يؤدي تمويل العجز النقدي بالقروض المالية إلى زيادة وسائل الدفع ، مما يؤدي إلى ضغوط على الاقتصاد الوطني تحددها الفجوة المالية الظاهرة بين العرض والطلب.

طرق علاج العجز المالي في الميزانية

تتطلب عملية العجز العديد من القضايا العلاجية المناسبة لحلها والتخلص من المشاكل التي قد تنتج عنها ، ومن هذه الطرق:

  • القضاء على الطلب الكلي الزائد ؛ من خلال تطبيق إدارة الطلب المناسبة على أساس السيطرة على جميع المتغيرات النقدية والمالية.
  • لضمان الحد من نفقات التحول الاجتماعي ؛ خاصة فيما يتعلق بأسعار المنتجات الغذائية.
  • إنهاء الدعم الذي تقدمه الدول للوحدات الإنتاجية في القطاع العام. وخاصة أولئك الذين يعانون من خسارة مالية.

وأكد الجدعان أن حكومته تعمل على ضمان الانضباط النقدي وزيادة الكفاءة في الأهداف المالية من خلال الحفاظ على معدلات عجز الميزانية لهذا العام ، والتقرير شفاف وموثوق لتحقيق التوازن النقدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق