رئيس جامعة الجلالة: تكلفة البرنامج الدولي ضعف المصرى

قال الدكتور اشرف حيدر رئيس جامعة الجلالة، ان حلم انشاء جامعات خاصة طويل جدا وهذا الحلم ما كان ليتحقق لولا قرارات رئيس الجامعة والاستراتيجية اللازمة لتطوير نظام التعليم فى مصر، واضاف أن تكلفة البرنامج الدولي ضعف المصرى.

مناهج جامعة الجلالة المنافسة في سوق العمل

أدى التوسع القوي بقيادة السيسي إلى إنشاء جامعات خاصة برئاسة رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي، لأنه يتيح تعليمًا متميزًا يمكّنهم من دخول هذه الجامعات بقدرة تنافسية والقدرة على المنافسة في سوق العمل.

وأضاف حيدر في تصريح صحفي أن جميع البرامج التعليمية في جامعة الجلالة مرتبطة بسوق العمل حيث توفر فرص عمل قوية ومحترمة في الداخل والخارج.

وأكد حيدر أن الالتحاق بالجامعات الخاصة بدأ منذ سنوات ، حيث تم تكليف وزراء له بقيادة وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار، ووضع القواعد والأنظمة للجامعات الخاصة.

تم تشكيل لجنة برئاسة الدكتور محمد شعيرة من ذوي الخبرة الطويلة في مجال التعليم والهندسة، وشكلت لجنة من أكثر من 250 عضوا ، وتم الانتهاء من جميع القواعد لبدء الدراسة ، وتشكيل اللجان الفنية والهندسية ، وتشكيل جميع اللجان الخاصة بالتشريع ، وإنشاء الجامعات الخاصة وتجريبها ومراجعتها، وبدأ العمل في أخذها وتنفيذها ، بدءًا من تطوير الرسومات الهندسية وخصائص المختبر والتفاصيل الدقيقة.

وأضاف القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة أنه منذ عامين لم يكن هناك شيء هنا ، وبقوة القيادة السياسية ومشاركة القوات المسلحة نجحت في بناء الجامعة “جامعة الجلالة” وشق الطرق.

وأوضح حيدر أن هناك على سبيل المثال مجموعة من البرامج لم تكن موجودة على مستوى الجامعات الكبرى من قبل ، وأنه بالإضافة إلى البرامج الحديثة وتكنولوجيا النانو وكيمياء البترول وبرامج المواد ، هناك برامج جديدة فتح أبوابه وتحديث برامج طب الأسنان والأنثروبولوجيا.

أكد الدكتور أشرف حيدر أن جامعة الجلالة تأسست منذ البداية لتكون عالمية ، مما يعني أنها ستكون قادرة على تقديم شهادات أكاديمية معترف بها دوليًا ، وفي نفس الوقت طلاب يمكن الحصول على شهادة دولية من الجامعات التي سيتم إقرانها بها.

تكلفة البرنامج الدولي ضعف المصرى

كشف رئيس جامعة الجلالة الخاصة عن وجود نحو 30 ألف طالب وطالبة مسجلين للقبول في جامعة الجلالة.

وأكد رئيس الجامعة أن امتحانات القبول ستكون عبر الإنترنت وستكون باللغة الإنجليزية والاختبارات الخاصة ، مضيفا أن هناك توجها للبرامج الدولية تكلفة البرنامج ضعف تكلفة البرنامج المصري لأنه يمكّن الطالب من الحصول على شهادتين من مصر وجامعة أخرى ، أي إذا كانت تكلفة البرنامج المصري 500، فالدولي ألف جنيه وإذا ذهب الطالب إلى الخارج للدراسة ، فسوف يدفع آلاف الدولارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق