احتمال استمرار ارتفاع مؤشر S&P 500 نهاية العام

بداية موسم أرباح الربع الثالث كانت  جيدة  في الولايات المتحدة، حيث تجاوزت معظم شركات مؤشر  S&P 500 التي أعلنت عن نتائجها  حتى الآن توقعات المحللين بهامش واسع، وفقًا لشركة الأبحاث FactSet ، التي تنشر  تحليلات و إحصاءات تقارير أرباح الشركات المتداولة .قال جون باتيرز ، نائب الرئيس وكبير محللي الأرباح في FactSet: “في هذه المرحلة كانت ربحية السهم EPS لعدد  كبير  من الشركات المدرجة في مؤشر S&P 500  أعلى من التقديرات و فوق المتوسط للربع الثالث”. وأضاف :”بسبب هذه المفاجآت الإيجابية ، يسجل المؤشر أرباحًا أعلى. و يسجل المؤشر الآن ثالث أعلى نمو سنوي في الأرباح منذ الربع الثالث من عام 2010. ”

التحليل الفني لمؤشر  S&P 500 :

فنيا  تأتي هذه الارتفاعات بعد موجة الانخفاض التي شهدها المؤشر في تداولات شهر سبتمبر أيلول من أعلى مستوياته التاريخية عند 4549,50 وهبطت به بأكثر من 5%  مخترقا المتوسط الحسابي 100 يوم قبل أن تتوقف بالقرب من مستوى الدعم 4244، الآن وقت كتابة هذا التقرير سعر المؤشر يتداول في حدود 4523,50 عند الحد السفلي للقناة السعرية الصاعدة  التي يتداول في نطاقها المؤشر منذ بداية التعافي من الانهيار الذي تبع تفشي فيروس كورونا في العالم. اختراق مستوى المقاومة 4549 و الاغلاق فوقه سوف يفتح الطريق أمام المزيد من الارتفاعات نحو المستوى 4700 كما تشير أغلب التوقعات الإيجابية. إضغط هنا  لمتابعة آخر تطورات سعر مؤشر S&P 500 في الوقت الحقيقي.

توقعات أرباح فصلية إيجابية والبداية مع البنوك
توقعات أرباح فصلية إيجابية والبداية مع البنوك

توقعات أرباح فصلية  إيجابية والبداية مع البنوك:

و كانت أغلب التوقعات تشير إلى أن نتائج شركات في الربع الثالث سوف تكون إيجابية جدا، على الرغم من بعض المخاوف بشأن مشكلات سلسلة التوريد وارتفاع التكاليف. من المتوقع أن ترتفع أرباح الشركات في الربع الثالث بنسبة 27.6٪ على أساس سنوي ، وفقًا لـ FactSet. سيكون هذا ثالث أعلى معدل نمو منذ عام 2010. وستكون أرباح البنوك محور التركيز الرئيسي للمستثمرين هذا الأسبوع  ، حيث من المقرر أن نتائج  كل من جي بي مورجان  وبنك أوف أمريكا ومورجان ستانلي وسيتي جروب و جولدمان ساكس. بعد أشهر من تحركات الأسعار المحدودة النطاق لأسهم البنوك ، يتطلع المحللون إلى العوامل المحفزة التي يمكن أن تغذي  موجة الارتفاع المقبلة. وتشير أغلب توقعات المحللين في وول ستريت أن يلعب نمو القروض وأسعار الفائدة وإصدارات الاحتياطي دورًا ايجابيا في تقارير البنوك الكبرى.

مخاوف حول التضخم وسلاسل التوريد:

ولكن على الرغم من السيطرة التفاؤل على التوقعات، فإن هناك بعض المخاوف والإشارات التحذيرية بشأن مستويات التضخم ومشاكل في سلاسل  التوريد التي يمكن أن تؤثر على أداء الشركات، إضافة إلى أرقام الوظائف السلبية التي صدرت نهاية الأسبوع الماضي. مخاطر ارتفاع التضخم ،وبداية   تشديد السياسة  من طرف بنك الاحتياطي الفيدرالي ، من المرجح أن تؤدي إلى موسم أرباح متقلب. وكان هناك بعض الإنذارات بهذ الخصوص في ا الأسبوع الماضي ،عندما انهار سعر سهم Bed Bath and Beyond بنسبة 25 ٪ بعد أن قالت الشركة إنها شهدت انخفاضًا حادًا في المبيعات  في أغسطس. وقالت الشركة أنها واجهت ارتفاع كبير في التكاليف بسبب التضخم على مدار أشهر الصيف ، خاصة في نهاية الربع الثاني في أغسطس ، مما أدى إلى تآكل الأرباح. وتظهر بيانات FactSet أن 47 شركة على مؤشر S&P 500 أصدرت توجيهات أرباح سلبية للربع الثالث ، وأصدرت 56 شركة توقعات إيجابية.

توقعات عالية للربع الرابع

ومع ذلك ، وفقًا لاستطلاع محللي FactSet ، يمكن أن تتحسن الأمور أكثر  في الربع الرابع ، مما يجعل عام 2021 أقوى. وفي هذا الخصوص قال باتيرز: “يتوقع المحللون أيضًا نمو الأرباح بأكثر من 20٪ في الربع الرابع ونمو بأكثر من 40٪ على أساس سنوي”. وأاضاف  ” و يمكن أن ترجع معدلات النمو فوق المتوسط هذه إلى مزيج من ارتفاع الأرباح لعام 2021 مقارنة مع أرباح أضعف في عام 2020 بسبب التأثير السلبي لفيروس ـ COVID-19 على عدد من الصناعات.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق