أقدم متحف في العالم والآثار المعروضة به

تم بناء أقدم متحف في العالم منذ قرون ، وتعتبر المتاحف بشكل عام بمثابة الرابط التاريخي بين العصور القديمة والعصر الحديث ، وتعكس الحياة والتقدم الحضاري والتطور الفكري للقدماء ، وتنقل إلينا جميع المراحل من بداية ومراحل تطور العصور القديمة. لقد وصلنا إلى عصرنا الحديث وهذا يساعدنا أيضًا على معرفة أصولنا وتاريخنا القديم وعلمنا والاكتشافات التي قاموا بها في وقت سابق.

يتم عرض تفاصيل أقدم متحف في العالم على موقع موجز مصر.

أقدم متحف في العالم

بالرغم من وجود العديد من المتاحف التاريخية في العالم مثل متاحف الفاتيكان في روما التي تأسست عام 1506 ومتحف اللوفر في باريس الذي تأسس عام 1190 والمتحف المصري بالقاهرة الذي أنشئ عام 1835 ، فإن أقدم متحف هو متحف الإسكندرية القومي الموجود في عاصمة العواصم. .

مدينة الإسكندرية ، عروس البحر الأبيض المتوسط ​​، حيث يأتي السياح من جميع أنحاء العالم لمشاهدة هذه التحفة التاريخية المحفوظة في شوارعها.

اقرأ أيضًا: متحف الشمع في لندن ، تاريخ وفكرة بناء المتحف ، ومن كان أول متحف في التاريخ؟

متحف الإسكندرية القومي هو أقدم متحف في العالم

متحف الإسكندرية القومي ، قبل الميلاد. أسسها بطليموس الأول عام 280 قبل الميلاد وشهدت بعد ذلك أربع حضارات: الحضارة اليونانية ، والحضارة الرومانية ، والحضارة القبطية ، والحضارة الإسلامية.

كان هذا المتحف قصرًا لأحد بائعي الأخشاب المشهورين في الإسكندرية الذي بنى قصر “أسعد الباسيلي” على الطراز الإيطالي وبقي هناك حتى عام 1954 ، عندما اشترته القنصلية الأمريكية مقابل ثلاثة وخمسين ألف جنيه. اشترتها وزارة الثقافة مقابل 12 مليون جنية في عهد رئيس المجلس الأعلى للآثار محمد حسني مبارك ، ثم رممها ورممها ، ثم افتتح المتحف في سبتمبر 2003 ، ويقع المتحف الآن في شارع فؤاد بالإسكندرية.

اثار متحف الاسكندرية القومى

يوجد في المتحف 1800 عمل فني من فترات مختلفة بطرق مختلفة ، بدءًا من العصور القديمة وحتى العصور الحديثة. كما يتضمن سلسلة من الأعمال أشهرها “إله السراب – تماثيل نجرا – التحف الغارقة” ، تسلسل زمني بين العصور. المقابر والمتاحف القديمة الأخرى.

اقرأ أيضًا: أين تقع روما وتعرف على متاحفها وصالات العرض

تنوع العصور والتحف بمتحف الإسكندرية القومي

يحتوي المتحف القومي بالإسكندرية على العديد من المجموعات من فترات مختلفة مثل العصور الفرعونية واليونانية والرومانية والقبطية والإسلامية والعديد من الفترات التي سنشير إليها في السطور التالية.

أوقات الفرعون في متحف الإسكندرية القومي

يحتوي المتحف الوطني على تماثيل قديمة لأفراد من العائلات الحاكمة ومنحوتات خدم ، حيث يعتقدون أنها عنصر مهم في المقبرة لخدمة من ماتوا في العالم الآخر.

ومن أهم الأعمال الموجودة تمثال الكاتب المصري ومجموعة من أواني المطبخ القديمة الموجودة في هرم الملك زوسر.

العصور الوسطى .. الفن يتحول من المثالية إلى الواقعية .. أقرب مثال على ذلك تمثال الملك الثالث أمنمحات.

اندمجت العصر الحديث مع العلم والفن واعتبرت ذروة التقدم الثقافي والفني ، مثل رأس الملكة حتشبسوت والملك إخناتون ومجموعة من التوابيت القديمة.

العصر اليوناني والروماني بمتحف الإسكندرية القومي

تمثال للإله سيرابيس

ويوجد بالمتحف تحف تعود للعصر اليوناني والروماني مثل “إله سيرابيس” الذي انتشرت عبادته في العصر البطلمي واليوناني اخترعها الكهنة في عصر بطليموس الأول ومثلها قدماء المصريين إله الشفاء من الأمراض وأيضًا صنع “تماثيل نجرا”. تم العثور عليها لأول مرة في اليونان ، وتم العثور عليها لاحقًا في متحف الإسكندرية.

العصور القبطية والإسلامية بالمتحف القومي بالإسكندرية

يضم المتحف عددًا من الأدوات المصنوعة من النحاس والفضة والبرونز المستخدمة في الحياة اليومية للعصر القبطي والإسلامي ، بالإضافة إلى مجموعة من الأيقونات مثل أيقونة العشاء الأخير وأيقونة المسيح ، بالإضافة إلى اللوحات الخشبية الدينية.

كما يضم القسم مجموعة من المفروشات القبطية المزينة بنباتات وحيوانات مصنوعة من الصوف والكتان ، كما يضم مجموعة كبيرة من الفخار المستخدم في الحياة اليومية ، وكذلك الجداريات لسلطان كايباي.

الآثار الغارقة بمتحف الإسكندرية القومي

يعرض المتحف الوطني مجموعة من التحف الغارقة المكشوفة. أهمها “تمثال إيزيس الجرانيت الأسود .. تمثال كاهن إيزيس .. مجموعة من التماثيل الرخامية لبعض الآلهة اليونانية .. تمثال فينوس إلهة الحب .. رأس الإسكندر الأكبر .. وغيرها”.

اقرأ أيضًا: وصف متحف سيوة من حيث الشكل والمحتوى

العملات المعدنية والمجموعات بمتحف الإسكندرية القومي

وهناك مجموعة من القطع النقدية من عصور مختلفة “عملات عُثر عليها في خليج أبو قير – مجموعات أخرى من العصور البيزنطية والإسلامية – مجموعة أسلحة من العصر الإسلامي – مجموعة من المعادن والزجاج والخزف من عصور إسلامية مختلفة”.

العصر الحديث .. يضم المتحف العديد من المشغولات الفضية والذهبية العائدة لعائلة محمد علي وكذلك الحلي التي كان يستخدمها الأمراء والملوك في الأسرة العلوية.

ولهذا يعد متحف الإسكندرية القومي أقدم متحف في العالم ، فنحن نفخر ونفخر بحضارتنا العريقة عبر العصور ، ونفتح أيدينا لضيوفنا ضيوفنا للحضور لابنتنا من جميع الجهات والاستمتاع بمشاهدة الحضارة والازدهار المتمثل في الآثار القديمة على مر العصور و نتمنى الأفضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق