وزيرة التخطيط والتعاون الدولى تستعرض جهود حوكمة ورفع كفاءة الإنفاق الاستثمارى

منذ 16 أيام
وزيرة التخطيط والتعاون الدولى تستعرض جهود حوكمة ورفع كفاءة الإنفاق الاستثمارى

خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم برئاسة د. مصطفى مدبولي قام بفحص د. أكدت رانيا المشاط، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والتعاون الدولي، على الجهود المبذولة لإدارة وزيادة كفاءة الإنفاق الرأسمالي ضمن برنامج الحكومة لضمان استقرار الاقتصاد الكلي.

وفي بداية محاضرتها قالت د. وأشارت رانيا المشاط إلى أن قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 739 لسنة 2024 سبق أن صدر بشأن تشكيل اللجنة العامة لإدارة الاستثمارات العامة في الدولة بقيادة الجهاز المركزي للمحاسبات، والذي تضمن أيضًا تحديد سقف الاستثمارات العامة 1 تريليون جنيه لعام 2024/2025. – التزام جميع أجهزة الدولة بموافاة اللجنة بخططها الاستثمارية للسنة المالية المذكورة أعلاه، على أن تتولى اللجنة جمع البيانات عن الخطط الاستثمارية والتأكد من عدم تجاوز إجمالي استثمارات الدولة السقف المالي المقرر. . وأشار الوزير إلى أنه تم إنشاء أمانة فنية للجنة بقيادة وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والتعاون الدولي.

كما عرض الوزير الإجراءات التنفيذية لتفعيل إدارة النفقات الرأسمالية وزيادة استثمارات القطاع الخاص، مشيراً إلى أنه تم تشكيل فرق عمل مكونة من ممثلي الوزارات ووزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والتعاون الدولي لتخصيص أموال المراجعة. كافة الوزارات والهيئات، مع إعطاء الأولوية للمشاريع التي تتجاوز نسبة تنفيذها 70%.

وفي السياق ذاته، أشار الوزير إلى أن هذه الإجراءات شملت أيضا تأجيل تنفيذ المشاريع المدرجة حديثا في الخطة وتوقيع وتقديم بروتوكولات أو عقود جديدة دون التنسيق مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والتعاون الدولي قدما. إلى مجلس الوزراء، بالإضافة إلى التنسيق مع الوزارات المختلفة، لإدراج الشركات والهيئات الاقتصادية التابعة لها وتقديم البيانات عن الاستثمارات المستهدفة إلى وزارة التخطيط للتأكد من الالتزام بسقف الاستثمار العام.

دكتور. كما عرضت رانيا المشاط الإطار المقترح لتحديد الفجوة التمويلية، موضحة أن هذا الإطار يتضمن تحديد الأولويات القطاعية للعام المالي في ضوء الموازنة الاستثمارية ورؤية مصر 2030، فضلا عن تحديد الفجوة التمويلية قبل بدء العام المالي. السنة المالية، وبناء على ذلك تمت مناقشة البدائل لسد الفجوة من المصادر المحلية أو الخارجية. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تحديد مصادر التمويل المناسبة، وفي حال اللجوء إلى التمويل التنموي الميسر مع شركاء التنمية، ستقوم الوزارة بدراسة خيارات الحصول على أفضل بدائل التمويل من حيث الشروط والمزايا التنافسية من مؤسسات التمويل وشركاء التنمية.

وأشار الوزير إلى العمل على تطوير استراتيجيات الاقتصاد الكلي لدفع جهود التنمية، وزيادة الاستثمارات في قطاعي الصحة والتعليم، وتوطين الصناعة، وزيادة الاستثمارات، وتوسيع قاعدة مشاركة القطاع الخاص، والاستثمار في رأس المال البشري، لتوفير تمويل مبتكر وصديق للبيئة. ودعم المؤسسات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، فضلا عن تحسين مناخ وآفاق الاستثمار المحلي والأجنبي وتمويل أهداف التنمية المستدامة.

وخلال اللقاء تحدث د. رانيا المشاط، جهود التعاون مع شركاء التنمية في أموال دعم الميزانية لدعم الإصلاحات الهيكلية التي تنفذها الحكومة المصرية.

وفي هذا السياق قال د. رانيا المشاط، أن وزارة التعاون الدولي تتفاوض بشأن أموال دعم الميزانية مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين لدعم تنفيذ الإصلاحات الهيكلية التي من شأنها زيادة القدرة التنافسية وتحسين بيئة الأعمال وتحسين أداء الشركات الصدمات الخارجية ودعم التحول الأخضر وفتح آفاق مستقبلية للتنمية الشاملة والمستدامة. المصدر: رئاسة مجلس الوزراء


شارك