أهم 5 نصائح يجب معرفتها قبل الاستثمار في الأسهم

نصائح يجب معرفتها قبل الاستثمار في الأسهم
نصائح يجب معرفتها قبل الاستثمار في الأسهم

من بين الأشياء الأولى التي يجب أن تقررها قبل الاستثمار في الأسواق المالية هو نوع السندات التي تريد تركيز طاقتك ووقتك عليها. يمكن أن يكون التداول في سوق الأوراق المالية نشاطًا مربحًا للغاية، ولكن هناك بعض الإرشادات التي يجب اتباعها. لقد جمعنا أفضل 5 نصائح تحتاج إلى معرفتها قبل الاستثمار في الأسهم.

نصائح يجب معرفتها قبل الاستثمار في الأسهم
نصائح يجب معرفتها قبل الاستثمار في الأسهم

1) التحكم في المخاطر

تذكر أنه يجب أن تستثمر فقط الأموال التي يمكنك تحمل خسارتها. كما هو الحال مع أي استثمار، يعتبر تداول الأسهم محفوفًا بالمخاطر، خاصةً إذا كنت تستخدم منتجات مالية تعتمد على المضاربة للاستفادة من حركات الأسعار قصيرة الأجل.

يلزمك تحديد درجة تحمل المخاطر قبل أن تستثمر أموالًا حقيقية وتهيئة استراتيجيتك باستخدام أحجام الصفقات والرافعة المالية المناسبة، وكذلك أوامر إيقاف الخسارة وجني الأرباح.

2) فهم التقلبات

عند التداول في الأسواق، يجب أن تفهم أن التقلبات يمكن أن يكون لها تأثير كبير على أدائك. تشير التقلبات إلى احتمالية تغير أسعار السندات بشكل ملحوظ وسريع. يمكن للسندات المتقلبة تقديم مكافآت محتملة أعلى – لكنها تمثل أيضًا مستويات أعلى من المخاطر.

كما هو الحال مع الزخم – قوة حركة سعر السند- فإن التقلبات تتغير باستمرار وهي عنصر أساسي للتداول. يبحث المتداولون الأذكياء دائمًا في السجل الكامل للسند ويتطلعون إلى الأحداث المستقبلية مثل تقارير الأرباح لتقدير التقلبات المستقبلية.

3) تنويع محفظة الأسهم

إن التنويع يدور حول الحد من المخاطر عن طريق تخصيص أموالك في السندات أو الصناعات غير المرتبطة (غير ذات الصلة). ستساعدك هذه التقنية في زيادة عوائدك عن طريق الاستثمار في فئات مختلفة من الأسهم التي تتفاعل بشكل مختلف مع الأحداث نفسها.

يعد التنويع أحد أهم عناصر نجاح التداول، حيث يساعد المستثمرين على الوصول إلى أهدافهم المالية طويلة الأجل، مع تقليل المخاطر إلى الحد الأدنى.

4) شراء ما تعرفه

لإجراء استثمارات مربحة في الأسهم، من الجيد شراء أسهم في شركات تعمل في مجالات لديك بعض المعرفة بها. إذا كنت تعرف كيف تكسب الشركات في قطاع معين الأموال – والمخاطر التي تنطوي عليها – فستكون مستعدًا بشكل أفضل.

من أفضل الممارسات أيضًا البحث في استراتيجية الشركة للبحث والتطوير، ونقاط القوة والضعف بها، ووضعها الحالي من حيث منافسيها الرئيسيين.

5) وضع أهداف واقعية

يضع العديد من المتداولين الجدد أهداف تداول غير واقعية، على أمل تحقيق عوائد عالية على استثماراتهم بسرعة كبيرة. إن هذا الأمر غير واقعي ويؤدي إلى نتائج عكسية، لأنه يشجع التداول غير المنضبط والمندفع. إن وضع الأهداف يعتبر أمر جيد، طالما يتم تعريفها بواسطة بنية معقولة مثل نظام S.M.A.R.T. – أي تكون محددة وقابلة للقياس وقابلة للتحقق وذات الصلة وفي الوقت المناسب.