قتلى في قصف على تعز وجماعة الحوثي والجيش اليمني يتبادلان الاتهامات

منذ 14 أيام
قتلى في قصف على تعز وجماعة الحوثي والجيش اليمني يتبادلان الاتهامات

تبادلت جماعة الحوثي والجيش اليمني الاتهامات بالمسؤولية عن تفجير استهدف منازل في محافظة تعز، جنوب غربي اليمن، أمس الأربعاء، وأدى إلى مقتل وإصابة مدنيين.

أعلنت جماعة الحوثي عن مقتل شخصين وإصابة سبعة، معظمهم من الأطفال، في هجوم بقنبلة زُعم أن طائرة حكومية بدون طيار نفذته في محافظة تعز. وذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن الهجوم استهدف منازل في منطقة الشقب بمديرية صبر الموادم بمحافظة تعز، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

من جهة أخرى، نفى الجيش اليمني في محافظة تعز تورطه في هذه الحادثة وأكد في بيان أنه لم يقم بأي عمليات قتالية في المنطقة المذكورة أعلاه اليوم الأربعاء وحمل “ميليشيا الحوثي” المسؤولية الكاملة عن الجريمة. وذكرت وكالة الأناضول أن ثمانية مواطنين أبرياء قتلوا وأصيبوا.

وفي تقرير آخر ذكرت إشراق المقطري عضو اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان عبر تقريرها على منصة “X” أن أحياء مدينة تعز لا تزال تتعرض للقصف وهجمات القناصة رغم وقف إطلاق النار. .

وأضاف أنه عند الساعة 8:30 صباحاً، أدت قذيفة إلى مقتل ثلاثة مدنيين (رجل وفتاتين) وإصابة خمسة مدنيين جميعهم أطفال ونساء في قرية حبور بمنطقة الشقب.

وتتقاسم القوات الحكومية وجماعة الحوثي السيطرة على محافظة تعز التي تعتبر أكبر محافظات اليمن من حيث عدد السكان.

وتحدث بين الحين والآخر قصف متبادل بين الحوثيين والقوات الحكومية في محافظة تعز، يسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

المصدر: وكالات


شارك