الصين: بيان الناتو استفزازي ونحثه على التخلي عن عقلية الحرب الباردة

منذ 14 أيام
الصين: بيان الناتو استفزازي ونحثه على التخلي عن عقلية الحرب الباردة

انتقدت بعثة الصين لدى الاتحاد الأوروبي، الخميس، بيان الناتو ضد بكين، قائلة إنه “استفزازي ويحتوي على أكاذيب واضحة”.

ووصفت البعثة الصينية بيان الناتو بأنه خطاب عدائي يظهر عقلية الحرب الباردة للحلف، حسبما ذكرت قناة سي جي تي إن الإخبارية الصينية على موقعها الإلكتروني.

وفي البيان المشترك لدول الناتو، قال الأعضاء: “إن طموحات الصين وسياساتها القسرية لا تزال تشكل تحديًا لمصالح الناتو وأمنه وقيمه، وأن الصين أصبحت عامل تمكين رئيسي في حرب روسيا ضد أوكرانيا والتحديات المنهجية لليورو”. – الأمن الأطلسي. كما تنص على أن “التطورات في منطقة المحيطين الهندي والهادئ والمحيط الهادئ لها تأثير مباشر على الأمن الأوروبي الأطلسي”.

وقالت البعثة الصينية لدى الاتحاد الأوروبي في بيان لها: “الفقرات المتعلقة بالصين استفزازية وتحتوي على أكاذيب وافتراءات واضحة. نحن نرفض وندين بشدة هذه المزاعم وقد وجهنا مزاعم خطيرة ضد حلف شمال الأطلسي.

وأكدت البعثة مجددا أن الصين لم تثير الأزمة الأوكرانية وأن موقفها بشأن أوكرانيا كان مفتوحا وعلنيا. وقالت إن الصين ملتزمة بتعزيز محادثات السلام والسعي إلى حل سياسي. ولم تقدم الصين أسلحة فتاكة لأي من طرفي النزاع وتمارس رقابة صارمة على تصدير المواد ذات الاستخدام المزدوج، بما في ذلك الطائرات المدنية بدون طيار.

وفيما يتعلق بالعلاقات الصينية الروسية، قالت البعثة الصينية إن التدفقات التجارية الطبيعية بين البلدين لا ينبغي أن تستهدف أطرافا ثالثة ولا ينبغي أن تخضع للتعطيل أو الإكراه.

ودعت البعثة الصينية لدى الاتحاد الأوروبي الناتو إلى الاستماع بعناية إلى المجتمع الدولي والاستماع إلى الأصوات العادلة، قائلة: “يجب على الناتو أن يفكر بنفسه ويتخذ إجراءات حقيقية لتقليل التوترات وحل المشكلة”.

وشددت البعثة الصينية على أن منطقة آسيا والمحيط الهادئ هي مكان للتنمية السلمية وليست ساحة للمنافسة الجيوسياسية، ودعت حلف شمال الأطلسي إلى الالتزام بدوره كمنظمة دفاع إقليمية في شمال الأطلسي، قائلة: “لا ينبغي لحلف شمال الأطلسي أن يفعل ذلك”. تصبح مصدرا لزعزعة استقرار السلام والاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادئ أو أداة “تستخدمها قوى معينة للحفاظ على هيمنتها”.

وأكدت البعثة الصينية لدى الاتحاد الأوروبي أن الصين قوة للسلام العالمي وتساهم في التنمية العالمية وتدافع عن النظام الدولي، ودعت حلف شمال الأطلسي إلى تصحيح مفاهيمه الخاطئة عن الصين والتخلي عن عقلية الحرب الباردة.

المصدر: آسا


شارك