رئيس الوزراء يستعرض مع وزير الزراعة رؤية العمل خلال المرحلة المقبلة

منذ 5 أيام
رئيس الوزراء يستعرض مع وزير الزراعة رؤية العمل خلال المرحلة المقبلة

دكتور. التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، مع علاء الدين فاروق وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، لبحث رؤية عمل الوزارة خلال الفترة المقبلة.

وفي بداية اللقاء هنأ رئيس مجلس الوزراء وزير الزراعة المكلف بتحمله المسؤولية، وتمنى له التوفيق في مهمته. كما شكر السيد القصير وزير الزراعة الأسبق على الجهود التي بذلها خلال فترة توليه منصبه والتي ساهمت في إحداث طفرة في القطاع.

وشدد رئيس الوزراء على أن الملف الزراعي كان من أهم الملفات التي تم أخذها في الاعتبار عند وضع البرنامج الحكومي الجديد، كونه يمثل واحدا من أربعة قطاعات تضعها الحكومة على جدول أعمالها كأولوية قصوى، إلى جانب قطاع الصناعة والاتصالات. وقطاعات تكنولوجيا المعلومات والسياحة.

وشدد رئيس الوزراء على أهمية تفعيل التنسيق بين وزارتي الزراعة واستصلاح الأراضي والموارد المائية والري للتوسع في تحويل الأراضي المزروعة لاستخدام طرق الري الحديثة وخاصة محاصيل قصب السكر المروية بالفيضانات بما يرشيد استهلاك مواردنا المائية والحفاظ على قدراتنا في هذا المجال الحيوي.

كما أكد رئيس الوزراء الأولوية التي توليها الدولة لتتبع ومكافحة أي تعديات على الأراضي الزراعية، قائلا: “هذه مسؤوليتكم.. ولدينا آلية دعم فعالة وهي نظام المتغيرات المكانية”، لافتا إلى أن وضرورة رصد الانتهاكات في هذا الشأن واتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة أي تدخلات.

من جانبه قدم علاء فاروق لمحة عن رؤية عمل الوزارة خلال الفترة المقبلة، مبينا أنها تستهدف زيادة الصادرات الزراعية وتنمية الثروة الحيوانية وتعزيز وفرة الأسماك والدواجن ومراعاة مصالح المزارعين وتلبية احتياجاتهم. يحتاج إلى مدخلات إنتاج مختلفة، وفي نفس الوقت يدعم جميع فرق العمل في الوزارة في استكمال خطط التنمية الريفية ويكون على استعداد لزيارة جميع مواقع العمل والإنتاج وحل المشكلات في الموقع.

وأكد الوزير أن هناك اتجاه للاستمرار في خطط وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي فيما يتعلق بتحسين الصحة النباتية والحيوانية والسلامة الغذائية، وتطوير قدرات المعامل المرجعية التابعة لوزارة الزراعة، وتطوير نقاط تجميع الألبان. التوسع في الإنتاج الحيواني والأسماك والدواجن والسعي إلى التحسين الوراثي للإنتاج الحيواني مع دعم وتحسين مناخ الاستثمار في الزراعة.

كما تناول علاء فاروق موضوع تعزيز الصادرات في القطاع الزراعي، مشيراً إلى أن التقرير نصف السنوي للصادرات الزراعية المصرية أشار إلى أن إجمالي الصادرات الزراعية وصل إلى 4.9 مليون طن في النصف الأول من عام 2024، بزيادة قدرها 300 ألف طن مقارنة بالسابق. وأكد العام الماضي أن الوزارة تعمل على تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية لتحسين الصادرات الزراعية ودعم نظام الحجر الزراعي، حيث تعد الصادرات الزراعية المصرية ركيزة أساسية للاقتصاد المصري وأحد أهم ركائزه. مصادر دعم الاحتياطيات النقدية بالعملة الأجنبية.

وفي إطار تطوير سبل التعاون والتنسيق بين الوزارة ومجلس النواب، أشار وزير الزراعة واستصلاح الأراضي إلى نتائج الاجتماع الذي عقده مع أعضاء لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، حيث تم مناقشة واستراتيجية وخطة وزارة الزراعة للفترة المقبلة ومناقشة كافة الأفكار والمقترحات لتعزيز دور الوزارة وأجهزتها في خدمة المزارع.

كما أكد الوزير أنه اهتم منذ تعيينه بعقد لقاءات متكررة مع عدد من المزارعين والاستماع إليهم بشكل مباشر ومعرفة مشاكلهم واحتياجاتهم والعمل على حلها وتذليلها وتوفير ما يحتاجون إليه. وذلك تنفيذاً لتعليمات القيادة السياسية بزيادة الاهتمام بالمزارعين وتسهيل حصولهم على الخدمات والاحتياجات الإنتاجية، وإجراء التواصل الدائم والمستمر معهم من أجل التفاعل معهم وحل مشاكلهم.

المصدر: بيان رئاسة مجلس الوزراء


شارك