وزيرتا البيئة والتنمية المحلية تناقشان المستجدات الخاصة بعدد من ملفات التعاون المشترك

منذ 3 أيام
وزيرتا البيئة والتنمية المحلية تناقشان المستجدات الخاصة بعدد من ملفات التعاون المشترك

دكتور. عقدت ياسمين فؤاد وزيرة البيئة اجتماعا موسعا مع د. وصلت وزيرة التنمية المحلية منال عوض، إلى مقر وزارة البيئة بالعاصمة الإدارية الجديدة بالحي الحكومي لبحث الموقف القيادي بشأن عدد من ملفات التعاون المشترك بين الجانبين، منها الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة البلدية، وخطة للتعامل مع أحداث تلوث الهواء الخطيرة في خريف 2024 لتحديد وتفعيل أدوار ومسؤوليات الوزارات والجهات المعنية تمهيداً لعرضها على مجلس الوزراء.

حضر اللقاء د. علي أبو سنة المدير التنفيذي لجهاز شؤون البيئة، والأستاذ الدكتور ياسر عبد الله نائب الوزير لشؤون النفايات والقائم بأعمال رئيس جهاز تنظيم إدارة النفايات، والأستاذة ياسمين سالم نائب وزير البيئة للتنسيق والعلاقات الحكومية، ود. خالد قاسم نائب وزير التنمية المحلية لشئون الدعم المؤسسي، والمهندس أحمد عاطف مدير إدارة النفايات بالوزارة، ود. منى شهاب منسق مشروع البنك الدولي في دائرة النفايات الصلبة وعدد من القيادات ذات الصلة في الوزارتين.

وفي بداية اللقاء قدم وزير البيئة د. نشكر اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية الأسبق على التعاون المثمر والبناء بين الوزارتين في عدد من القضايا المشتركة خلال الفترة الماضية ونؤكد على استمرار العمل المشترك. والعمل وإتمام ما تم تحقيقه من نجاح عملية تحقيق الأهداف المرجوة.

دكتور. وأكدت ياسمين فؤاد، أن تطبيق نظام الحد من حوادث التلوث الشديد، والمعروف إعلامياً بظاهرة “السحابة السوداء”، يتم من خلال تعاون وتكامل جميع الجهات المعنية وأهمها وزارة المحلية التنمية ووزارة الزراعة ووزارة الداخلية ووزارة الموارد المائية والري والهيئة الوطنية للإعلام ووزارة النقل وكذلك وزارة الإسكان بتشديد المراقبة والتتبع لتشديد الرقابة للتصدي ورصد كافة الحرائق سواء في المخلفات الزراعية بأنواعها أو في المستوطنات، فضلا عن العمل على الحد من تراكم النفايات لمنع اشتعالها، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفات وتوعية المزارعين والمواطنين في الفترة الحالية حول وأكد استمرار الوزارة في تقديم المساعدة والدعم الفني اللازم في هذا الشأن.

دكتور. من جانبها، هنأت منال عوض د. وتحدثت ياسمين فؤاد عن ثقة القيادة السياسية وبقائها وزيرة للبيئة في الحكومة الجديدة، وأشارت إلى اهتمامها بمواصلة التعاون والتواصل مع وزارة البيئة من أجل تنفيذ العديد من المشاريع المشتركة وعلى رأسها مشروع النظافة. الملف في المحافظات، وذلك للبناء على النجاحات التي تحققت خلال الفترة الماضية والإشادة بالجهود التي بذلها وزراء التنمية المحلية خلال الفترة الماضية لتطبيق منظومة النفايات.

وأكد وزير التنمية المحلية دعم الوزارة لجهود وزارة البيئة وباقي الوزارات والجهات المعنية وكذلك التعاون مع المحافظين لمعالجة مشكلة السحابة السوداء وحرق قش الأرز وتقليل معدلات الفتح. حرق المخلفات الزراعية والتلوث الناتج عن المنشآت الصناعية بالإضافة إلى حرق النفايات في مدافن النفايات العشوائية في المحافظات.

دكتور. وأشارت منال عوض إلى أهمية العمل معا كفريق واحد لتنفيذ تعليمات القيادة السياسية ومهام رئيس الوزراء في هذا الملف الهام ولمساعدة المحافظات في التعامل مع الفترات الشديدة من تلوث الهواء خاصة خلال موسم حصاد قش الأرز والمحافظة على البيئة. حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين في المحافظات.

وخلال اللقاء تحدث د. ياسمين فؤاد المحاور الأساسية لتنفيذ خطة التعامل مع فترة نوبات تلوث الهواء الشديدة 2024 – 2025 بمحافظات الدلتا خلال موسم حصاد قش الأرز والتي تشمل أيضاً محافظات ( الغربية، كفرالشيخ، البحيرة) والشرقية والقليوبية والدقهلية)، مشيراً إلى أنه تم إدراج محافظة أسيوط في المنظومة بسبب رصد الأقمار الصناعية لحرق سيقان الذرة بهذه المحافظة، وأوضح أن المحاور تشمل دعم ورفع المحاور، وكفاءة الآليات القائمة، والتحقق والتقييم. توزيع الأدوار والمسؤوليات والمتطلبات لمواجهة هذه الفترة وكذلك وضع خطة لا مركزية في المحافظات للتوعية بشكل استباقي حول خطر حرق النفايات الزراعية والعقوبات المنصوص عليها في القوانين المنظمة والحاجة إلى المواد – تم تحديد المساهمات العينية لتلبية احتياجات زيادة كفاءة نظام التحكم في السحابة السوداء في المحافظات. ويجري العمل على عقد ورش عمل مع المزارعين للحد من حرق النفايات والتوعية حول مواد قانون إدارة النفايات 202 والعقوبات المقررة، وكذلك تدريب مقاولي قش الأرز لتحسين فعالية نظام الجمع والنقل والتخزين في المحافظات. بالإضافة إلى عقد ورش عمل مع المستثمرين لتعزيز الفرص الاستثمارية المتاحة لاستخلاص أقصى استفادة من النفايات وعرض أفضل الممارسات العالمية المطبقة في جمهورية مصر العربية.

دكتور. وأشارت ياسمين فؤاد إلى التعاون في نظام الحد من نوبات تلوث الهواء الشديدة بين فريق وزارة البيئة والبنك الدولي والفريق الفني لمشروع “إدارة تلوث الهواء والتغير المناخي في القاهرة الكبرى” بوزارة البيئة والمعهد القبرصي الدولي للمناخ، وذلك بهدف مناقشة أفضل التجارب والممارسات العالمية (قبل – أثناء – بعد) ومدى ملاءمتها للتطبيق في جمهورية مصر العربية. وتم التأكيد على أهمية دراسة التجارب والممارسات الدولية للاسترشاد بها، حيث يهدف المكون الأول للمشروع إلى تعزيز نظام إدارة جودة الهواء في مصر من خلال الحد من تلوث الهواء والغازات الدفيئة وتحسين القدرة على التكيف مع تلوث الهواء من خلال تعزيز إدارة جودة الهواء. البنية التحتية (الرصد والتحليل) وبناء القدرات وأوضحت أيضًا أنه سيتم هذا العام، بالتعاون مع المشروع، إنشاء المجالات ذات الأولوية للدعم السريع ومجموعات العمل لاتخاذ إجراءات فورية في حالة اكتشاف الحرائق.

كما أشار وزير التنمية المحلية إلى أنه سيتم تفعيل مركز العمليات بالوزارة ومركز مراقبة شبكة الأمن الوطني والطوارئ، وسيكون هناك تواصل وتنسيق مستمر مع مراكز العمليات ومراكز التحكم بالمحافظات، فضلا عن التنسيق مع مركز عمليات الدولة ستقوم وزارة البيئة بتنفيذ ومتابعة الخطة الجاري وضعها لمعالجة هذا الموضوع ورصد أي مخالفات لسرعة معالجتها وتحديد أدوار ومسؤوليات كل وزارة.

دكتور. كما أوضحت منال عوض أن وزارة التنمية المحلية تتخذ عدداً من الخطوات والإجراءات الاستباقية بشأن نظام مكافحة حالات التلوث الشديد وقبل ظهور السحابة السوداء، بما في ذلك إصدار قرار بإيقاف الأنشطة الضارة بالبيئة خلال الفترة المحددة من قبل وزارة البيئة وتشكيل فرق عمل من مجالس المدن والمراكز في المحافظات لفحص ورصد وتتبع مصادر انبعاثات ملوثات الهواء وتفعيل قرارات المحافظين وإيقاف الأنشطة الضارة بالبيئة بما في ذلك المسابك والمسابك وغيرها في المواعيد المعلنة وتوقيتها، وتنسيق الجهود المحلية والمشاركة في اللجان الليلية بالتعاون مع وزارة البيئة، بالإضافة إلى الممارسات الفعالة أثناء السحابة، بما في ذلك المشاركة في توعية المجتمعات المحلية بتأثيرات مكافحة ظاهرة السحابة السوداء على المستوى الوطني والمحلي، دعم الممارسات السليمة والآمنة للتخلص من النفايات والمعدات وغيرها، بالإضافة إلى المراقبة والرصد للكشف عن حالات الحرق غير القانوني والتأكد من الالتزام بالقوانين التنظيمية.

دكتور. كما استعرض علي أبو سنة المحاور التي يقوم عليها النظام والتي تشمل جمع وعصر وسحق أكبر كمية من قش الأرز من خلال زيادة كميات الجمع وزيادة عدد نقاط التفتيش والمحاور خاصة مع زيادة المساحات المزروعة و وتشجيع المزارعين على إعادة التدوير والحد من الانبعاثات والأبخرة من مصادر مختلفة من خلال السيطرة على المقالب العامة والعشوائية والتفتيش على المصانع ومقالب الفحم وفحص عوادم المركبات وتشديد الرقابة والمراقبة من خلال استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية. مثل الأقمار الصناعية والإنذار المبكر ونظام تتبع السيارات وتأثير العوامل الجوية على تلوث الهواء خلال فترة الرصد والمحطات. مراقبة لحظية لجودة الهواء وانبعاثات المصانع، وتوسيع وتنويع خيارات تلقي البلاغات مثل الخط الساخن والواتساب والفيسبوك وموقع إلكتروني يزيد من عدد حملات التوعية البيئية ويوفر المعلومات لوسائل الإعلام المختلفة.

كما ناقش الجانبان خلال اللقاء آخر تطورات التعاون في نظام إدارة النفايات في المحافظات، ومواصلة الجهود لرصد وتقييم النظام، والآليات المقترحة لتشغيل النظام وإجراءات تشغيل النظام في المحافظة. في إطار تنفيذ خدمات متكاملة لإدارة النفايات البلدية وفقا لقانون النفايات رقم 202 لسنة 2020.

دكتور. وشددت ياسمين فؤاد على اهتمام كافة الأطراف المشاركة في هذا الملف بتقييم هذا النظام بشكل دوري من حيث التخطيط والتنفيذ على أرض الواقع من أجل تحقيق نتائج إيجابية ملموسة في ضوء تعليمات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي الرئيس. الجمهورية، لتطوير وتنفيذ نظام متكامل لإدارة النفايات الصلبة البلدية والعمل على ضمان استدامته، فضلا عن المتابعة المستمرة من قبل رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي لنظام تحسين منظومة النفايات وزيادة مستوى النظافة بمختلف محافظات الجمهورية.

واستعرض وزير البيئة موقف تنفيذ مشاريع البنية التحتية، بما في ذلك المحطات الوسيطة ومصانع المعالجة والتدوير والمدافن الصحية ومعدات التجميع والنقل وتنظيف الشوارع، فضلاً عن معدلات التنفيذ الإجمالية والمستهدفة للفترة المقبلة والحالية وإشراك القطاع في خدمات التجميع والنقل وتنظيف الشوارع، وتقديم مصانع إعادة التدوير للمستثمرين، فضلا عن تطبيق مبدأ مسؤولية المنتج الموسعة المنصوص عليها في قانون النفايات، والذي يرتكز على فلسفة الاقتصاد الدائري والحد من الاستهلاك. كما تمت مناقشة كيفية الاستفادة من البرامج والمشروعات المختلفة المتعلقة بالنفايات، وهي البرنامج القومي لإدارة المخلفات، وبرنامج الحد من تلوث الهواء والتغير المناخي بالقاهرة الكبرى بالتعاون مع البنك الدولي. كما تم استعراض التطورات الأخيرة في مشاريع تطوير وإعادة تطوير بنك كيتشنر.

وأكدت وزيرة التنمية المحلية أن ملف النظافة ومراقبة منظومة النفايات البلدية في ريف المحافظات يأتي على رأس أولوياتها منذ توليها مهام الوزارة، مما يسهم في تحسين مستوى النظافة للمواطنين واستعادة النظافة يهدف إلى حضارية المظهر للشارع المصري في كافة المحافظات.

دكتور. وأضافت منال عوض أنها ستتواصل بشكل دوري مع المحافظين حول ملفات النظافة واستكمال مشاريع البنية التحتية في منظومة النفايات الصلبة الجديدة، ومتابعة جهودها اليومية وزيارة كافة المديريات والمدن والمراكز والقرى للوقوف على مستوى النظافة والمحافظة على البيئة. الاستفادة بسرعة من المشروعات التي تم الانتهاء منها في الآونة الأخيرة وطرح هذه المشروعات أمام القطاع الخاص، خاصة مدافن النفايات الصحية الآمنة ومصانع معالجة النفايات وإعادة تدويرها والتي تساهم في تحقيق الإدارة المتكاملة للمخلفات وتعظيم أصول الدولة المصرية.

وأعلنت وزيرة التنمية المحلية أنها ستتواجد ميدانيا في المحافظات خلال الفترة القصيرة المقبلة لمراقبة مستويات نظافة الشوارع والميادين الرئيسية والفرعية والوحدات المحلية، وكذلك معدلات تنفيذ مشروعات البنية التحتية للمحافظات. وأشار إلى أنه سيتم أيضاً متابعة جهود الشركات الخاصة العاملة في نظام النفايات في عدد من الدول من أجل الحصول على أفضل الخدمات للمواطنين والدولة في تنفيذ سياسات القيادة السياسية وواجباتها. من رئيس الوزراء.

دكتور. وأكدت منال عوض استعداد وزارة التنمية المحلية لمواصلة التعاون مع وزارة البيئة والوزارات والجهات العاملة مع الوزارة لاستكمال باقي المشاريع المستهدفة في ظل النظام خلال السنوات المقبلة حتى يشعر المواطن بأن هناك تحسينات وتغييرات حقيقية وملموسة في أراضي المحافظة ودمج بعض المشاريع المنجزة في النظام. كما يشجع تعاون القطاع الخاص في إدارة وتنفيذ المشاريع. فماذا حدث في الأشهر القليلة الماضية عندما تم توقيع 15 عقدا بين الدولة والقطاع الخاص في ظل النظام؟

واتفق الوزيران على عقد اجتماع تنسيقي مع المحافظين في محافظات النظام خلال الفترة المقبلة لتوضيح الأدوار والمسؤوليات والإجراءات اللازمة لمكافحة ظاهرة السحابة السوداء بكل حزم. المصدر: رئاسة مجلس الوزراء


شارك