روسيا تحبط هجوم استهدف حاملة الطائرات الأدميرال كوزنيتسوف ومحاولة اغتيال 3 من كبار المسئولين

منذ 3 أيام
روسيا تحبط هجوم استهدف حاملة الطائرات الأدميرال كوزنيتسوف ومحاولة اغتيال 3 من كبار المسئولين

وبحسب وسائل إعلام روسية، تمكن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي من إحباط ثلاث هجمات “إرهابية” خلال نحو 24 ساعة. الأولى كانت أمس عندما أحبطت عملية اختطاف “قاذفة استراتيجية” والثانية أُعلن عنها اليوم عندما أحبطت هجوماً على حاملة الطائرات “الأميرال كوزنتسوف”. والثالثة كانت محاولة اغتيال ثلاثة قادة عسكريين روس.

وتفصيلاً، ذكرت وسائل إعلام روسية رسمية، الأربعاء، أن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي قال إنه أحبط هجوماً على حاملة الطائرات الروسية الأميرال كوزنتسوف في مورمانسك واعتقل عميلاً للقوات الخاصة الأوكرانية.

وقال بيان الأمن الروسي إنه في مارس/آذار 2024، تواصل ضابط مخابرات أوكراني مع مواطن روسي من مواليد 2000 يعمل على متن حاملة الطائرات الروسية “الأميرال كوزنتسوف” وعرّف عن نفسه باسم “أوليغ”.

وقال البيان إن العميل أقنع هذا الجندي بارتكاب عمل إرهابي من خلال اللجوء إلى أساليب “التأثير النفسي” التي تتراوح بين الوعود بضمان السفر إلى الخارج بوثائق مزورة والحصول على مكافآت كبيرة وتهديدات بالملاحقة الجنائية بعد اتهامه بتمويل القوات الأوكرانية. الهجوم على سفينة حربية.

كما أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم الأربعاء، إحباط “خطة هجوم إرهابي من قبل جهاز المخابرات في كييف بهدف اغتيال ثلاثة قادة عسكريين روس في القوات المسلحة الروسية” في العاصمة موسكو.

وقال جهاز الأمن الفيدرالي الروسي في بيان إن المخابرات الأوكرانية “حاولت ارتكاب هجوم إرهابي يهدف إلى قتل ثلاثة مسؤولين كبار” في وزارة الدفاع الروسية.

وأشارت إلى أنه في إطار الاستعدادات لتنفيذ المخطط الإرهابي، تم إلقاء القبض على مواطن روسي من مواليد عام 1994 بناء على تعليمات من جهاز المخابرات الأوكراني وقام بتجهيز ثلاث طرود بريدية تحتوي على مواد شديدة الانفجار لتسليمها كهدية عن طريق خدمة البريد السريع. إلى عناوين إقامة هؤلاء الضباط الروس.

قال المكتب الإعلامي لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي، أمس الثلاثاء، إنه أحبط محاولة أوكرانية لاختطاف قاذفة استراتيجية روسية بعيدة المدى من طراز Tu-22M3 إلى داخل أوكرانيا.

ونقلت تاس عن الوكالة قولها إن روسيا تلقت معلومات خلال العملية ساعدت قواتها على شن هجوم على مطار أوزيرن العسكري.

أحبط جهاز الأمن الفيدرالي الروسي محاولة أخرى لأجهزة المخابرات الأوكرانية لاختطاف قاذفة استراتيجية بعيدة المدى تابعة للقوات المسلحة الروسية.

وأوضح أن المخابرات الأوكرانية حاولت تنفيذ عملية اختطاف القاذفة من خلال التخطيط لتجنيد طيار عسكري روسي مقابل مكافأة مالية ومنحه الجنسية الإيطالية مقابل تهريب القاذفة الاستراتيجية إلى أوكرانيا.


شارك