وزير الخارجية يستقبل غادة والي المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة

منذ 4 أيام
وزير الخارجية يستقبل غادة والي المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة

يوم الاربعاء د. بدر عبد العاطي وزير الخارجية والهجرة والخارجية المصرية، وغادة والي المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، بحضور السفير نبيل حبشي مساعد وزير الخارجية لشئون الهجرة، بمكتب الخارجية مقر الوزارة .

وفي تصريح للسفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير دائرة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية والهجرة، أشار إلى أن المدير التنفيذي يود في بداية اللقاء أن يهنئ وزير الخارجية على وبمناسبة توليه منصبه، أشاد بالتعاون القائم بين مصر والأمم المتحدة في الفترة الماضية وأشار إلى نية المكتب. وستواصل الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة تقديم كافة سبل المساعدة لمصر في المجالات ذات الأولوية، وذلك تماشيا مع وثيقة “الإطار الإقليمي للدول العربية 2023-2028” التي توفر إطارا استراتيجيا للتعاون بين المكتب والجامعة. للدول العربية و18 دولة عربية، ويضع إطارًا للمساعدة الفنية التي يقدمها المكتب لهذه البلدان استجابة للتحديات الإقليمية في المنطقة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن اللقاء تناول مجالات التعاون القائمة بين مصر ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، حيث ناقش المسؤول الأممي المجالات الرئيسية للتعاون المشترك القائم، خاصة مكافحة المخدرات والاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين. بالإضافة إلى مكافحة الفساد والجرائم المالية وتعزيز منع الجريمة والعدالة الجنائية، بما في ذلك المشاريع التي يتم تنفيذها مع وزارات العدل والداخلية والدفاع والصحة ولجنة التنسيق الوطنية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر. ورغب وزير الخارجية في تقديم لمحة عامة عن أهم التطورات المتعلقة بتنفيذ هذه المشروعات، مؤكداً تقدير مصر الكبير للدور الهام الذي يقوم به المكتب في مصر، فضلاً عن حرص واهتمام الدولة المصرية لتحقيق أقصى استفادة. من هذه المشاريع لتحقيق الاستفادة.

وأضاف السفير أبو زيد أن د. أكد وزير الخارجية بدر عبد العاطي، استعداد مصر لفتح آفاق جديدة للتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في عدد من المجالات الرئيسية ذات الأولوية لمصر، خاصة في مجال مكافحة الإرهاب، من خلال التركيز على محور بناء القدرات ومكافحته. الإيديولوجية المتطرفة وأنشطة التجنيد عبر الإنترنت، ودعم تطوير وتطوير الاستراتيجيات الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

وفي هذا السياق اقترح الوزير عبد العاطي الاستفادة من الموارد المتاحة في إطار الشراكة الإستراتيجية المصرية الأوروبية الشاملة ليكون المكتب ضمن الجهات الدولية التي تنفذ محاور الشراكة ذات الصلة. كما أعرب وزير الخارجية عن اهتمام مصر بإقامة شراكات جديدة من خلال بحث إمكانيات وسبل التعاون بين المكاتب الإقليمية للمنظمة في أفريقيا مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، وأكد في هذا السياق اهتمام مصر باستقرار وأمن المنطقة. منطقة الساحل والصحراء ودعم جهود مكافحة الإرهاب في هذه المنطقة.

واختتم المتحدث الرسمي تصريحاته بالإشارة إلى أن لقاء الوزير عبد العاطي بالمسؤولة الأممية تطرق أيضًا إلى الجهود الدولية في مجال مكافحة استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأغراض الإجرامية، حيث تطرقت غادة والي بالضرورة إلى ما أراد الوزير الإحاطة به التطورات الجارية في إطار لجنة الخبراء الحكومية الدولية المفتوحة ذات الصلة. ويشار في هذا الصدد إلى أن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة سيتولى مهمة الأمانة الخاصة لمراقبة تنفيذ التزامات هذا الاتفاق.

واتفق الطرفان على مواصلة التشاور والتنسيق لمتابعة تنفيذ المشروعات المشتركة وفتح آفاق جديدة للتعاون بين مصر ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، فضلا عن دعم الجهود الدولية في مجال مكافحة تعاطي المخدرات والمعلومات والجريمة. تكنولوجيا الاتصالات لأغراض إجرامية

المصدر: أ.أ


شارك