كيف تكون دوخة الحامل

كيف تكون الدوخة في الحمل وكيف يمكن الحد منها كما تختبرها النساء في بداية الحمل على وجه الخصوص. الدوخة والغثيان والقيء من أعراض الحمل في الأشهر الأولى ، فكيف تتعاملين معه وما هي الطرق التي تساعد في السيطرة عليه؟ جواب كيف تشعر المرأة الحامل بالدوار عبر موقع موجز مصر.

كيف تكون حامل بالدوار

غالبًا ما تكون المرأة الحامل عرضة للدوخة ، حيث تشعر بما يحدث من حولها ولا تستطيع الحفاظ على توازنها ، نتيجة زيادة هرمون البروجسترون في الجسم ، الذي يعمل على إرخاء الأوعية الدموية ، وزيادة. في مستويات السكر في الدم نتيجة التغيرات في التمثيل الغذائي ، بالإضافة إلى عدة أسباب أخرى تؤدي إلى هذه الدوخة.

كيفية تقليل الدوخة

بعد أن عرفنا ما هي الدوخة في الحمل نؤكد أنه لكي تقلل من الدوخة والسيطرة عليها عزيزتي الحامل عليك اتباع عدة نصائح منها ما يلي:

مقالات ذات صلة
  • الابتعاد عن الوقوف لفترة طويلة ، وإذا لزم الأمر احرص على تحريك قدميك باستمرار.
  • لا تنهضي من الفراش بسرعة أو تستلقي في الحمام لفترة طويلة ، خاصة بعد الثلث الثاني من الحمل.
  • تناول وجبات صحية ووجبات خفيفة على مدار اليوم وبانتظام.
  • عدم الاستحمام بماء ساخن.
  • ارتدِ ملابس فضفاضة للسماح بدورة دم أفضل في الجسم.
  • قف ببطء وشد عضلات ساقيك قدر الإمكان.

نصائح يجب اتباعها عند الشعور بدوخة شديدة

في حالة إصابة المرأة الحامل بدوخة شديدة أو على وشك الإغماء ، عليها اتباع بعض النصائح والإجراءات للسيطرة على هذا الأمر ، وذلك من خلال الإجراءات التالية:

  • اجلس أو استلق واخفض رأسك قدر الإمكان.
  • خذ نفس عميق.
  • افتح أقرب نافذة واقترب من المسودة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد.

متى يجب أن أذهب إلى الطبيب؟

هناك حالات تتطلب خروجاً فورياً ومنها وجود نزيف مهبلي مصحوب بدوار أو معاناة من آلام في البطن ، حيث أن هذا الأمر قد ينجم عن حدوث حمل خارج الرحم ، لذلك سيتخذ الطبيب عدة إجراءات للتأكد من صحة وحالة المريض. الحامل بما في ذلك فحص المشيمة.

وإجراء فحص دم للتأكد من أن المرأة الحامل لا تعاني من فقر الدم ، خاصة إذا كانت تعاني من عدم وضوح الرؤية وخفقان القلب والصداع ، كما يجب استشارة الطبيب في حالة وجود صعوبات في التنفس.

أسباب الدوخة أثناء الحمل

هناك العديد من أسباب الدوخة أثناء الحمل والتي تزداد مع زيادة نمو الجنين وضغط الرحم على الشرايين مما يزيد من تواتر الدوار ، ومن أهم أسباب الدوخة أثناء الحمل:

  • يؤدي الاستيقاظ بسرعة من الفراش إلى خفض ضغط الدم بسبب عدم وصول الدم إلى الدماغ بشكل كافٍ ، ويسبب الدوار.
  • الاستلقاء على الظهر لفترات طويلة مما يساعد على خفض ضغط الدم والتعرض للدوخة.
  • – انخفاض مستوى السكر في المساء بسبب عدم تناول ما يكفي من الطعام طوال اليوم نتيجة انسداد الشهية التي تعاني منها المرأة الحامل في الأشهر الأولى من الحمل.
  • تعاني من فقر الدم الذي يؤدي إلى انخفاض مستويات الحديد في الجسم.
  • التغيرات الهرمونية من أسباب الدوخة أثناء الحمل ومنها هرمون الريلاكسين الذي يؤدي إلى ظهور تمدد الأوعية الدموية من أجل السماح للدم بالوصول إلى الجنين ونتيجة لذلك يبطئ عودة الدم إلى الرأس ويسبب الدوار. خاصة. إذا كان مصحوبًا بوقوف أو مجهود مفاجئ.
  • الإغماء الوعائي: والذي يظهر نتيجة هبوط مفاجئ في الضغط خاصة في بداية الحمل.
  • نقص التغذية: يمكن أن تظهر الدوخة بسبب نقص التغذية لدى المرأة الحامل ، خاصة في الثلث الثاني والأخير من الحمل ، خلال هذه الفترة تحتاج المرأة الحامل إلى سعرات حرارية أكثر لتزويدها بالطاقة اللازمة لنمو الجنين. .
  • وينخفض ​​مستوى السكر في دمها إذا لم تحصل على تلك السعرات الحرارية ، مما يؤدي إلى الدوار أو الدوار.
  • مقاومة الأنسولين: تتمثل إحدى وظائف الأنسولين في هضم الجلوكوز ثم تحويله إلى طاقة ، وأثناء الحمل لا يستطيع الجسم الاستفادة من الأنسولين بشكل طبيعي مما يؤدي إلى مقاومة الأنسولين وينتج عنه الشعور بالدوار.
  • جهد إضافي يعمل على توسيع الرحم وممارسة الضغط على أعضاء الجسم المختلفة بما في ذلك الرئتين مما يؤدي إلى عدم تنفسهم بشكل كافٍ ، وبالتالي فإن صعوبة التنفس مع تطبيق المجهود يسبب الشعور بالدوار لدى المرأة الحامل . امرأة.
  • المعاناة من بعض المشاكل الصحية: يمكن أن يكون سبب الدوخة مشاكل صحية لا علاقة لها بالحمل ، وعندما تكون هذه المشاكل مرتبطة بالحمل فإن الأمر أكثر خطورة ويتطلب المزيد من الاهتمام ، خاصة إذا كانت المرأة الحامل تعاني من ارتفاع ضغط الدم الشديد أو تعاني من ارتفاع ضغط الدم. من ارتفاع ضغط الدم. فقر دم.

علاج الدوخة في الحمل

يختلف العلاج المناسب للدوخة أثناء الحمل باختلاف السبب الذي يؤدي إليها. في حالة وجود مشاكل في القلب ، يجب أن تتلقى المرأة الحامل العلاج الطبي في المستشفى. قد يكون من الضروري البحث عن علاج منزلي باستخدام بعض الأدوية الطبية التي لا تتداخل مع الحمل ، ومنها:

  • تناول فيتامين ب 6 ودوكسيلامين لتقليل غثيان الصباح.
  • تغيير نمط حياتك وإدخال بعض الأنماط الغذائية ، خاصة إذا كنت تعاني من انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • تناولي الأنسولين عندما تكونين مصابة بسكري الحمل.
  • قد يصف الطبيب أنواعًا معينة من المضادات الحيوية لتقليل الدوخة المصاحبة للعدوى البكتيرية.
  • إن توزيع الوجبات على مدار اليوم يساعد المرأة الحامل في الحصول على العناصر الغذائية التي تحتاجها ويقلل من الدوار ، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على البروتين مثل البيض.
  • يعد شرب كمية كافية من السوائل والماء إحدى الطرق التي تساعد على منع الدوار وتعمل على ترطيب الجسم.
  • يساعد التخلص من القلق والتوتر وممارسة تمارين التنفس العميق على تقليل الدوخة.
  • الاستلقاء على الجانب الأيسر من الجسم لتجنب ضغط الرحم على الكبد وتحسين الدورة الدموية في الجسم والسيطرة على الدوار.

مضاعفات الدوخة أثناء الحمل

من المضاعفات البارزة للدوخة التعرض للإصابة الناتجة عن السقوط المفاجئ ، ومن عوامل الخطورة حدوث الدوار أثناء القيادة أو أداء مهام معينة ، لذلك يجب على المرأة الحامل تجنب القيادة لتجنب المضاعفات والأخطار المحتملة. وتقليل المهام التي يؤديها.

يمكن الاستعانة بطبيب لإطلاعها على هذه المضاعفات حتى يمر الحمل بأمان ، وأي مشكلة صحية تتعرض لها المرأة الحامل نتيجة للدوار تهدد الجنين أيضًا ، وتزيد من معدلات الأطفال الخدج. ولادة.

يمكن أن تؤدي الدوخة إلى إصابات تهدد الحياة ، لذلك من المهم استشارة الطبيب المختص بشكل دائم للوقاية من المشاكل الصحية التي تحدث أثناء الحمل من خلال تطبيق النصائح التي تستهدف المرأة الحامل.

وهكذا قدمنا ​​لك كيف تشعر المرأة الحامل بالدوار ، ولمزيد من المعلومات يمكنك ترك تعليق أسفل المقال وسنقوم بالرد عليك فوراً.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى