علاج احتقان الحلق للأطفال بدون مضاد حيوي

التهاب الحلق عند الأطفال التهاب الحلق من الأعراض الشائعة جدًا التي تنتشر بين الناس. في أغلب الأحيان ، يحدث التهاب الحلق بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية. التهاب الحلق مرتبط بنزلة برد أو نزلة برد ، ونتيجة لعدم ضمان غسل اليدين بانتظام عند الأطفال قبل وبعد الأكل أو بعد الأكل ولعب الألعاب ، فإن التهاب الحلق منتشر عند الأطفال ، وفي هذا المقال سنناقش هذا الموضوع والتعرف على علاج احتقان الحلق عند الاطفال.

التهاب الحلق للأطفال

  • التهاب الحلق هو عرض شائع يعكس دخول جسم غريب إلى جسم الإنسان ، وغالبًا ما يكون هذا الجسم فيروساً يصيب الجهاز التنفسي. وتعتبر هذه استجابة طبيعية للجسم من خلال جهاز المناعة ليتمكن من محاربة الفيروس والسيطرة عليه.
  • يعتبر التهاب الحلق ظاهرة شائعة في حالة الزكام ، والتي تظهر عادة في الشتاء وأوائل الربيع ، وكذلك في المواسم الأخرى ولكن بدرجة أقل.
  • التهاب الحلق الفيروسي شائع في الغالب عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 15 عامًا وأقل شيوعًا عند الأطفال.
  • يمكن أن تظهر العدوى البكتيرية أحيانًا كنوع من المضاعفات في حالة عدم تناول الأدوية اللازمة لعلاج أعراض التهاب الحلق عند الأطفال أو عدم الالتفات إلى حالة المريض ، فتكون الأعراض أكثر خطورة وأكثر خطورة على الأطفال ، مما قد يؤدي إلى ضيق شديد في التنفس والتهاب اللوزتين مع صديد.
  • لا يعتبر التهاب الحلق مرضًا في حد ذاته ، بل هو عرض مميز يشير إلى وجود فيروس أو بكتيريا في الجسم ، وذلك حسب شدة الاحتقان.

الأعراض المتعلقة بالتهاب الحلق

  • إذا كان الالتهاب ناتجًا عن عدوى فيروسية ، فمن المحتمل أن يكون هناك بعض الأعراض الإضافية مثل سيلان الأنف والسعال بسبب التهاب الشعب الهوائية.
  • عدم القدرة على فتح الفم بشكل كامل برائحة الفم الكريهة.
  • فقدان الشهية بسبب عدم قدرة الطفل على البلع أو الشعور بالألم عند بلع الطعام.
  • التهاب اللوزتين مع ظهور بقع بيضاء عليها نتيجة عدوى بكتيرية مرتبطة بالالتهابات الفيروسية ، كما ذكر عزيزي القارئ للمقال.
  • انتفاخ كبير في الغدد الليمفاوية وغدة الرقبة إذا كان الطفل أكبر من ثلاث سنوات ، وأحيانًا إذا كان الطفل يعاني من حمى غدية.
  • درجة حرارة الجسم أعلى قليلاً من المعتاد في حالة الإصابة بعدوى فيروسية.
  • يظهر طفح جلدي في بعض الأحيان ، لكن هذا ليس عرضًا نموذجيًا لالتهاب الحلق عند الأطفال. يمكن أن يحدث الطفح الجلدي نتيجة لعدة أسباب أخرى.
  • صداع شديد وآلام في المعدة قد تؤدي إلى القيء.
  • الشعور بالتعب وعدم القدرة على أداء الوظائف اليومية العادية.

الفرق بين التهاب الحلق الفيروسي والبكتيري

  • التهاب الحلق الفيروسي هو في البداية ألم خفيف في الحلق ، مصحوبًا أحيانًا بارتفاع طفيف في درجة الحرارة ، بينما في حالة الإصابة بعدوى بكتيرية ، تكون الأعراض أكثر حدة.
  • يمكن تمييز التهاب الحلق الفيروسي والبكتيري عن طريق الاختبار. عندما يقوم بمسح الطفل للتأكد من وجود عدوى بكتيرية ، وإذا كانت النتيجة إيجابية ، يتم إجراء تحليل مزرعة لتحديد نوع المضاد الحيوي المناسب لحالته.

علاج احتقان الحلق للاطفال

  • غالبًا لا يحتاج التهاب الحلق إلى دواء في البداية ؛ يمكن أن يشفى من تلقاء نفسه في غضون 7 إلى 10 أيام من بداية الإصابة بالفيروس.
  • يمكن تناول أدوية معينة لتخفيف الأعراض فقط ، مع مراعاة أن الطفل يأخذ قسطاً كافياً من الراحة.
  • يمكنك تناول الباراسيتامول أو الكيتوبروفين على شكل شراب لتقليل الحمى وتخفيف الأعراض.
  • استخدام محلول ملحي للأنف واستخدامه على شكل قطرات لعلاج الاحتقان الناتج عن تمدد الأوعية الدموية داخل الأنف. حيث يعمل محلول الملح على تقليص هذه الأوعية وإعادتها إلى حالتها الطبيعية ، ومن ثم علاج احتقان الأنف.
  • اشرب الكثير من السوائل ، خاصةً الدافئة منها ، أو تناول أقراص استحلاب صلبة للحفاظ على رطوبة حلقك. إن جفاف الحلق يجعلها بيئة خصبة لنمو البكتيريا.
  • استخدم كمادات الماء لتقليل درجة الحرارة. بعض الناس يخطئون باستخدام الكمادات ؛ يتم وضعه في مقدمة الرأس أو يتم استخدام الثلج بدلاً من الماء كما أن الكمادات في هذه الحالة غير مجدية.
  • الاستخدام الصحيح للكمادات هو وضع قطعة قماش مبللة على منطقة الرقبة أو تحت الإبط أو بين الفخذين.
  • استخدام المضادات الحيوية تحت إشراف الطبيب في حالة الإصابة بعدوى تتطور لتقليل ظهور مضاعفات أخرى مثل الالتهاب الرئوي أو الحمى الروماتيزمية التي تؤثر سلبًا على الجسم وغيره.
  • يمكن التفكير في استخدام المضادات الحيوية في حالة زيادة الأعراض مثل التهاب الأذن ، أو عندما تستمر فترة الإصابة حتى 14 يومًا ، مع سعال مستمر ، أو ظهور التهاب وصديد على اللوزتين.
  • يلجأ الأطباء أحيانًا إلى إعطاء الكورتيزون بكافة أشكاله لتقليل الالتهاب في الجسم ، وهذا في بعض الحالات التي لا تستجيب للباراسيتامول أو اللاكتابروفين لتتمكن من علاج التهاب الحلق عند الأطفال.

هل يمكن استخدام المضادات الحيوية في علاج جميع أنواع التهاب الحلق عند الأطفال؟

  • بالطبع لا يوجد علاج مناسب لجميع الحالات ، ولكن أحيانًا العلاج الخاطئ يزيد من المضاعفات.
  • تعمل المضادات الحيوية فقط إذا كان التهاب الحلق ناتجًا عن عدوى فيروسية. يمكن للمضادات الحيوية أن تتحكم في البكتيريا أو تقضي عليها ، اعتمادًا على نوع المضاد الحيوي وشدته.
  • لا يمكن للمضادات الحيوية أن تقتل الفيروسات بسبب عدة عوامل منها التغيير المستمر في شكل الفيروس وعدم قدرة المضادات الحيوية على التعرف عليه.

شدة المضادات الحيوية في علاج الفيروسات

  • إذا كنت تعاني من التهاب الحلق الفيروسي ولم تكن مصابًا بعدوى بكتيرية ، فيجب ألا تستخدم المضادات الحيوية على الإطلاق.
  • عندما يؤدي الاستخدام المفرط لهذه المضادات الحيوية بشكل غير صحيح إلى قتل البكتيريا النافعة في الجسم ويسبب الإسهال ومشاكل في المعدة ويجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.
  • إلا أن البعض يعتقد أن المضادات الحيوية هي العلاج السحري لجميع مشاكل الحلق ، والنتيجة حدوث مقاومة جرثومية ، أو ما يسمى (مقاومة المضادات الحيوية).
  • مقاومة المضادات الحيوية ليست بالأمر الهين. تظهر سلالات من البكتيريا يصعب التعامل معها ولا تستجيب للمضادات الحيوية القياسية ، ويمكن لهذه السلالات أن تنتشر على نطاق واسع وتصيب الآخرين ، ليس فقط من يسيئون استخدامها ، ولكن كل من يعيش حولها.
  • في بعض الحالات التي كانت سائدة في تلك الأيام ، يكتشف الأطباء أنه لا يوجد مضاد حيوي مهما كانت قوته قادر على علاج الالتهابات البكتيرية البسيطة ، وقد يؤدي ذلك إلى إدخال الطفل في العناية المركزة وحتى الموت.

بعض العادات الصحية لمنع التهاب الحلق عند الأطفال

  • يجب أن تعتني الأم بصحة الطفل من خلال ضمان نظام غذائي صحي لطفلها. تؤثر الوجبات غير الصحية على كفاءة جهاز المناعة.
  • التعامل عن بعد مع المصابين واتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة عند التعامل معهم.
  • اغسل يديك بالماء والصابون وتجنب لمس عينيك أو وجهك عند لمس الأسطح في الأماكن العامة لمنع انتقال الفيروس.
  • قم بتغطية فمك عند السعال أو العطس بمنديل وتخلص منه بشكل صحيح عند الانتهاء.
  • التنظيف المنتظم للفم وعدم مشاركة أدوات النظافة الشخصية.
  • نشر الوعي الصحي بين الأمهات وشرح كيفية حماية الأطفال من الأمراض ونشر الوعي بين الأطفال في المدارس ورياض الأطفال.
  • كما يمكنك استخدام بعض الفيتامينات الخارجية مثل فيتامين سي الذي يحسن وظيفة الجهاز المناعي وبالتالي يساعد الجسم على التعامل مع الفيروسات.
  • انتبه إلى النظافة الشخصية للأم والطفل ، ووجههم دائمًا للقيام بذلك.
  • نظافة البيئة المحيطة بالطفل حتى لا تكون مصدر تلوث له ولأسرته.

في نهاية هذا المقال تعرفنا على علاج التهاب الحلق عند الأطفال ، والأعراض المتعلقة بالتهاب الحلق ، وخطر المضادات الحيوية في علاج الفيروسات وبعض العادات الصحية للوقاية من التهاب الحلق عند الأطفال.

مقالات ذات صلة

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى