أكل النفاس بعد الولادة

يمكن أن يؤثر الأكل بعد الولادة على الطفل ولذلك يجب على الأم اختيار الأطعمة التي تفيد الطفل وتوفر مغذيات مفيدة وما هي طرق التعافي السريع من الآلام بعد الولادة والولادة.

الأكل بعد الولادة

تحتاج المرأة التي ولدت إلى تناول الأطعمة التي تتوافق مع فترة ما بعد الولادة ، وذلك لتعويض العناصر الغذائية والفيتامينات الهامة التي تفقدها خلال تلك الفترة ، لذلك سنقدم طعام ما بعد الولادة من خلال ما يلي:

  • الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات المهمة كالحليب ومنتجاته ، لاحتوائها على فيتامين أ وفيتامين د وغيرها من الفيتامينات المهمة للطفل والأم ، حتى يتمكنوا من استعادة قوتهم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على مستويات كافية من الكربوهيدرات ، مثل الخبز العادي والأرز ودقيق الشوفان.
  • تناول اللحوم الحمراء والبيضاء بالإضافة إلى الأسماك للحصول على البروتين الحيواني.
  • تناول البقوليات وخاصة العدس ، فهي من أفضل أنواع البروتين النباتي.
  • تناول الفاكهة كل يوم.
  • يجب على الأم التي تفتقر إلى المعادن الأساسية للجسم أن تتناول المكملات الغذائية والفيتامينات.
  • تناول الخضار بكميات كبيرة.

الأطعمة التي يجب تجنبها خلال فترة ما بعد الولادة

خلال فترة ما بعد الولادة يجب مراعاة أن الطفل يتغذى من أمه ، لذلك يجب على الأم اختيار الأطعمة التي تمد الطفل بغذاء صحي ومفيد ، لذلك من خلال ما يلي سنقدم قائمة بالأطعمة . يجب تجنبها من أجل ضمان صحة الجنين ومساعدته على النمو بطريقة جيدة وطبيعية دون الحاجة إلى مكملات غذائية ، ومن بين هذه الأطعمة:

  • يجب تجنب شرب الكحول والتوقف عن التدخين.
  • قلل أو توقف عن شرب الكافيين قدر الإمكان ، لأن الكافيين يؤثر على الطفل ويسبب له مشاكل في النوم.
  • التقليل من الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والسكريات الصناعية والصوديوم.
  • تجنب الأسماك التي تحتوي على كميات كبيرة من الزئبق ، مثل الجمبري وسمك القرش وسمك أبو سيف والماكريل ، حيث أن المستويات المرتفعة من الزئبق تضر بصحة الطفل.

الاستشارة في فترة النفاس

من خلال تحديد الأطعمة بعد الولادة ، سوف نتناول أهم النصائح التي تتبعينها للعناية بنفسك خلال فترة ما بعد الولادة ، بما في ذلك ما يلي:

1- طلب دعم ومساعدة

يحتاج المولود الجديد إلى عناية واهتمام ، لذلك تواجه الأم صعوبات خاصة في فترة ما بعد الولادة ، وبالتالي يجب عليها الاستعانة بأهلها وأصدقائها المقربين ، خلافًا للدور الأساسي للزوج ، الذي لا ينبغي تجاهله في رعاية الطفل.

إذا لم تتمكن من طلب الدعم من عائلتك أو الأشخاص من حولك ، فيمكنك تعيين شخص ما لتنظيف منزلك والعناية بالطفل مقابل رسوم.

2- تجنب الإمساك

يجب أن تشرب الكثير من السوائل خلال اليوم لمنع الإمساك ، إذا لم تذهب إلى الحمام وتبرز ، اذهب إلى الطبيب وأخبره حتى يتمكن من إعطائك ملينًا يساعدك في الذهاب إلى الحمام بشكل طبيعي. .

3- راحة كافية

يجب ألا تنسى الأم في فترة النفاس أن تهتم براحة تامة من حين لآخر ، لأن التوتر سيكون له تأثير نفسي على الأم والجنين.

إرشادات للشفاء السريع في فترة النفاس

هناك بعض النصائح التي تساعدك على قضاء وقت قصير للتعافي ، وتشمل هذه النصائح ما يلي:

  • لا تتردد في استشارة الطبيب.
  • استخدم كمادات الماء البارد وحافظ عليها لتقليل التورم.
  • في حالة الولادة الطبيعية ، استخدمي رذاذ الماء الدافئ ورشيه على المنطقة الحساسة بعد التبول.
  • مارس تمارين كيجل التي تساعد المثانة والرحم على التعافي بسرعة.
  • إذا شعرت بالتعب ، يمكنك الراحة.
  • لزيادة مستويات الطاقة ، تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من البوتاسيوم.
  • ممارسة نشاط بدني خفيف ، مثل المشي اليومي ، لتقليل الشعور بالألم.
  • لا تستخدم أي مستحضرات لمنع التورم الناجم عن الرضاعة الطبيعية.
  • تناولي أدوية مسهلة واشربي الكثير من الماء بعد الولادة مباشرة.

الأكل بعد الولادة مهم جدا للأم والمولود ، لذلك يجب على الأم أن تعرف الأطعمة التي تضر بطفلها وتتجنبها حفاظا على صحة الطفل وصحتها.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى