أقصى حد لنزول الدورة بعد الإبرة التفجيرية

المدة القصوى لفترة ما بعد الإبرة المتفجرة ، نعرفها للتأكد من عدم حدوث الحمل ، حيث أن المادة المتفجرة في الإبرة هي إحدى الطرق المستخدمة لتحفيز نمو البويضات وزيادة فرصة الولادة ، مثل عملية حقن الحيوانات المنوية في الرحم أو عملية جمع البويضات ، لذلك سوف نظهر لك من خلال موقع موجز مصر التقييد الأقصى للخروج من اللقاء بعد الإبرة المتفجرة.

الحد الأقصى لخفض الدورة بعد الإبرة المتفجرة

الإبرة المتفجرة هي إحدى الطرق الحديثة المستخدمة من أجل جلب الأطفال بنجاح إلى العالم في حال كانت المرأة تعاني من مشكلة في حدوث عملية الحمل بشكل طبيعي ، وتعتبر مثل الطرق المساعدة الأخرى مثل الحقن المجهري. أو عمليات التلقيح الصناعي وطرق أخرى.

بالنسبة إلى الحد الأقصى لمدة الحيض بعد حقن المادة المتفجرة ، إذا نجحت العملية ، يجب إجراء اختبار الحمل بعد مرور 17 يومًا على الأقل ، ولكن إذا لم ينجح ، فمن المتوقع وصول الفترة في الفترة ما بين 9: 14 يومًا من العملية أو فترة تتراوح بين 9 و 16 يومًا بعد الإخصاب في المختبر.

ما هي الإبرة المتفجرة؟

تُعرف هذه الإبرة بأنها إحدى الطرق التي تساعد في عملية الحمل ، وتستخدمها كثير من النساء اللواتي يعانين من مشاكل في الخصوبة مثل عدم انتظام التبويض أو الغياب التام للتبويض.

تُعرف هذه الإبرة أيضًا بحقن الهرمونات التي تساهم في تسريع عملية النضج وإطلاق البويضات ، وتحتوي أيضًا على مجموعة من موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية التي ترسل تحفيزًا للمبيض حتى ينتج ويطلق البويضات ، و تجعل هذه الإبرة البويضة ناضجة وقادرة على الإخصاب ، ومن المعروف أن نضوجها يسمى الانقسام الاختزالي.

الحالات التي تم فيها استخدام الإبرة المتفجرة

من خلال تحديد الحد الأقصى للفترة التي تلي الإبرة المتفجرة ، يمكننا تحديد الحالات التي يتم فيها استخدام الإبرة المتفجرة ، حيث لا يمكن استخدام هذه الإبرة لجميع مشاكل الخصوبة ، ولكن في حالات محددة ، وهي كالتالي:

  • إذا كانت المرأة تعاني من عقم التبويض.
  • في حال تم تشخيصها بأنها مصابة بعقم لا يستطيع الأطباء شرحه.
  • يمكن استخدامه كجزء من علاج أطفال الأنابيب على الرغم من التسبب في العقم.

الحالات التي يجب فيها تجنب استخدام الإبرة

هناك حالات يمنع فيها الطبيب المرأة من استخدام الإبرة المتفجرة لإحداث الحمل ، وتشمل هذه الحالات ما يلي:

  • إذا كانت المرأة مصابة بالسرطان.
  • إذا كانت تعاني من مشكلة في القلب أو الكلى.
  • إذا كانت المرأة تعاني من مشاكل خطيرة في الجهاز التناسلي.

العوامل المؤثرة في نجاح إبرة المتفجرات

في الآونة الأخيرة لوحظ نجاح كبير ناتج عن استخدام الإبر المتفجرة ، لكن الأمر اختلف من حالة إلى أخرى وفق مجموعة من العوامل تستند إلى ما يلي:

  • سيدة العمر
  • نوعية الحيوانات المنوية للزوج.
  • التاريخ الطبي للمرأة.
  • العلاجات التي يتناولها الزوجان حسب تعليمات الطبيب.
  • احرصي على ممارسة الجنس في الوقت المناسب ، لأن البيضة تعيش لمدة 24 ساعة فقط.
  • يجب أن تكون المرأة خالية من أي أورام ليفية.

أعراض الحمل بعد استخدام الإبرة المتفجرة

هناك العديد من الأعراض التي يمكن أن تظهر على المرأة للتأكد من حدوث الحمل بشكل صحيح ، ويمكنها الشعور بها في اليوم التالي للعملية ، ويرجع ذلك إلى هرمون الحمل الذي تتكون منه ، ويمكن تمثيلها في الأتى:

  • شعور بألم في البطن باتجاه المبيضين.
  • انتفاخ وألم في الصدر وخاصة عند اللمس.
  • احتباس السوائل في الجسم.
  • الشعور بألم في المعدة
  • آلام الظهر المتقطعة.
  • صداع مزمن.
  • أصبت بالاكتئاب.
  • شعور عام بالتعب في الجسم.

أسباب عدم الحمل بعد استخدام الإبرة المتفجرة

في سياق الحديث عن الحد الأقصى لفترة الحيض بعد الإبرة المتفجرة ، يمكننا التحدث عن أسباب عدم حدوث الحمل بعد استخدامها ، حيث أن وجود أحد الأمور التالية قد يؤدي إلى فشل الحمل:

  • إصابة النساء بالتهابات الرحم.
  • إذا كانت المرأة تعاني من متلازمة تكيس المبايض.
  • أخذ الإبرة الخطأ وعدم تطبيق توصيات الطبيب بالشكل الصحيح.
  • أن المرأة تعاني من ضعف في بطانة الرحم.
  • وجود بويضة في الرحم ولكنها لا تحتوي على نواة مما يدل على أنها غير صالحة للإخصاب.

الآثار الجانبية الناتجة عن استخدامه

التفجير بالإبرة كأي طريقة طبية أخرى قد يتسبب في آثار جانبية معينة ، ومعظم النساء اللواتي استخدمنه لم تظهر عليهن أي آثار جانبية ، وأظهرت التجارب أن امرأة واحدة من كل 3 نساء تعاني من جانب واحد. التأثير ، وقد تشمل هذه التأثيرات ما يلي:

  • ألم في موقع الحقن.
  • الشعور باضطراب في المعدة.
  • القيء المستمر
  • الشعور بالغثيان
  • زيادة خطر الإصابة بمتلازمة فرط تنبيه المبيض.
  • وجع بطن.

علامات الحمل غير الناجح بعد استخدام الإبرة

هناك عدة علامات قد تتعرض لها المرأة ، تدل على أن عملية الحمل لم تكن ناجحة ، ومنها ما يلي:

  • تغييرات عاجلة في المزاج العام.
  • النفور من الزوج وعدم الرغبة في إقامة العلاقة الحميمة.
  • القلق والتوتر المفرط.
  • زيادة الشهية.
  • تكتسب النساء وزنًا أكبر بشكل ملحوظ.
  • شعرت بالغازات.
  • صداع شديد يجعلها غير قادرة على التركيز.
  • احتباس السوائل في الجسم.
  • آلام شديدة في الصدر

نصائح لاتباع الإبرة المتفجرة

هناك مجموعة من النصائح التي يجب على المرأة معرفتها بعد خضوعها لمتفجرات الإبر ، والتي تشمل ما يلي:

  • تجنبي القلق أو التوتر لأنهما يؤثران على عملية التبويض وقد يزيدها سوءًا.
  • من الأفضل تجنب الجماع في نفس اليوم والانتظار لفترة زمنية بين 36:40 على الأقل ، لكن تجدر الإشارة إلى أن البويضة تعيش لمدة 12 إلى 24 ساعة قبل الإخصاب ، لذلك يجب أن يتم الجماع. قبل ذلك.
  • احرصي على عمل الموجات فوق الصوتية المهبلية لمعرفة عدد البويضات وحجمها ، ويجب الابتعاد عن الحقن بالإبرة في حال كان الحجم أقل من 18 ملم وأكثر من 24 ملم.
  • إجراء الفحوصات المنزلية بعد أسبوعين على الأقل من الحقن بالإبرة المتفجرة للتأكد من حدوث الحمل ولكن ليس قبل ذلك.

تشتهر الإبرة المتفجرة بقدرتها على إتمام عملية الحمل في حالة وجود بعض مشاكل الإباضة المعروفة ، ويتم استخدامها في حالات معينة وتحت إشراف الطبيب المختص.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى