متى يثبت شكل أذن الطفل

متى تثبت شكل اذن الطفل؟ ما هي أسباب عدم انتظام الأذن عند الأطفال؟ يمكن أن تجد العديد من الأطفال بأشكال أذن مختلفة عن المعتاد ، وذلك بسبب حدوث بعض التغيرات الجينية أثناء الحمل ، مما يجعل الأم في حالة من القلق والخوف ، وبالتالي فهي مهتمة بمعرفة طبيعة هذه الحالة. واستمراريتها ، لذا من خلال موقع موجز مصر يتم الإجابة على سؤال متى يتم تصحيح شكل أذن الطفل؟

متى يتم تحديد شكل اذن الطفل

يتعرض الطفل للعديد من التغيرات السريعة في ملامح وجهه خلال الأشهر الأولى من حياته ، ويعتبر لون العينين والجلد والأذن من أبرز التغيرات التي تحدث ، لذلك عندما يبلغ الطفل سن أربعة أشهر فالأذن تحدد شكلها ولا تتغير مرة أخرى.

أذن الطفل غير المنتظمة

تلعب الأذن دورًا مهمًا في انخراط الطفل في العالم ، حيث تساعده على سماع الأصوات المختلفة وتعلمه أيضًا الكلام والتوازن والاستعداد لاتباع الاتجاهات السمعية.

وهذا من العوامل التي تساعد على زيادة الثقة بالنفس لدى الأطفال ، ونرى أن هناك أكثر من 15٪ من الأطفال يولدون بأذن غير طبيعية ، حيث قال الأطباء أن الأذن تأخذ شكلها الطبيعي من تلقاء نفسها مع مرور الوقت ولكن الدراسات أظهرت أن هذه التشوهات تستمر في وجود الأطفال بنسبة -70٪.

أسباب عدم انتظام أذن الطفل

هناك العديد من العوامل التي تجعل أذن الطفل في حالة عدم انتظام ، وهذه الأسباب مفصلة أدناه:

  • قلة تدفق الدم إلى الأذن خلال فترة النمو.
  • تناولت الأم عدة أدوية ضارة بصحة الجنين أثناء الحمل.
  • الطفرات الوراثية.
  • نقص الأكسجين أثناء الولادة.
  • يحدث خلل جيني أثناء تكوين الجنين.
  • إصابة الجنين باليرقان الشديد.

طرق علاج اضطرابات الأذن عند الأطفال

يمكن تصحيح هذه التشوهات بإجراء عمليات جراحية ، لكننا نرى أن هناك عدة علاجات إضافية يمكن إجراؤها ، وهي كالتالي:

1- تصميم الأذن

يتميز بأنه من أولى العلاجات التي لا تتطلب جراحة حسب توصيات الأطباء ، ويجب إجراء هذا العلاج بأسرع ما يمكن قبل أن يبلغ الطفل 7 أسابيع من العمر حتى لا يتصلب الغضروف مما يؤدي إلى يجعل من الصعب القيام بذلك بعد ذلك ، ويكون هذا العلاج كالتالي:

  • عمل قالب من الجبيرة على شكل الأذن.
  • ثم يتم توصيله بأذن الطفل باستخدام الغراء.
  • يستمر هذا العفن في البقاء في أذن الطفل لمدة تتراوح من 6 إلى 8 أسابيع حتى يتحقق الشكل المطلوب للأذن.
  • 2- استخدم جهاز سيليكون

    يتميز بكونه من أفضل الطرق لعلاج تشوهات الأذن ، كما أنه يعطي نتائج هائلة إذا تم استخدامه في الأسابيع الأولى بعد الولادة ، حيث يتم تثبيت الجهاز على أذن الطفل ، حتى يتم تسجيل النتائج.

    خلال هذا الوقت ، قد يتعرض الطفل لانسداد الجهاز السمعي ، لكن هذا لا يؤثر على نموه ونموه.

    3- العمليات الجراحية

    يلجأ الكثير من الأطباء إلى ذلك ، عندما لا تؤدي عملية قولبة الأذن إلى نتائج إيجابية ، لأنها من أكثر الطرق إرهاقًا للطفل.

    أنواع تشوهات الأذن عند الأطفال

    هناك عدة أنواع مختلفة من هذه التشوهات ، وهي السبب الرئيسي لاضطرابات الأذن ، ولكن هناك حالات يسهل فيها التعرف على نوعها ، حيث أنها من أكثر العوامل التي تؤثر على سمع الطفل ، وبالتالي تمثيلية. هذه الأنواع مفصّلة أدناه:

    • زاوية الأذن الصغيرة: عندما تكون الزاوية هنا أصغر من المعتاد ، ويمكن أيضًا عكسها.
    • عدم وجود دبوس أذن: هنا يحتمل ألا يكون هناك دبوس أذن أو مفقود في إحدى الأذنين.
    • بروز الأذن: إذا كانت الأذن بارزة أكثر من سنتيمترين على رأس الطفل ، فهذا يعتبر تشوهًا ويجب علاجه.
    • الأذن المحدودة: يكون شكل الصوان في هذه الحالة مسطحًا أو ملفوفًا ، ويعتبر من أشد التشوهات.
    • اختفاء ركن الأذن من الأعلى: في هذه الحالة تكون الزاوية مخفية عن المنطقة العلوية ، كما يبدو للوهلة الأولى وكأنها غير موجودة ، ثم يكتشفها الطبيب تحت الجلد.
    • الأذن المدببة: الشكل الخارجي في هذه الحالة موجه للخارج من أعلى الأذن.
    • تشوهات شحمة الأذن: وهي وجود عدة تشققات ونمو جلدي في منطقة شحمة الأذن ، وهي تشبه شحمة الأذن المزدوجة.
    • الأورام الوعائية في الأذن: تتميز هذه الأورام بأنها أورام حميدة في الغالب ، وقد تكون صغيرة أو كبيرة.

    يجب التوجه للطبيب المعالج لحل مشكلة أذن الطفل التي لم يتم إصلاحها بشكل طبيعي بعد مرور الوقت على استقرارها.

    محمد عبد العزيز

    كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى