علاج الكحة والبلغم عند المواليد

يُطلب علاج السعال والبلغم عند الأطفال حديثي الولادة من قبل العديد من الأمهات ، خاصة وأن الطفل يسعل غالبًا نتيجة استنشاق الملوثات أو دخان السجائر أو التعرض لنزلات البرد وغيرها.

لهذا السبب سنقدم لموقع موجز مصر بعض الأساليب المنزلية التي يمكن لكل أم الاعتماد عليها عندما يعاني طفلها من السعال والبلغم.

علاج السعال والبلغم عند الأطفال حديثي الولادة

هناك العديد من الطرق المنزلية التي تساهم في علاج السعال والبلغم عند الأطفال حديثي الولادة ، من بينها:

1- التطهير

يساهم استنشاق الطفل للبخار في الشعور بالراحة والاسترخاء والتخلص من المخاط والبلغم من الجهاز التنفسي.

يمكنك الاعتماد على التطهير عن طريق تشغيل الماء الساخن في الحمام وإغلاق الباب ، حتى يمتلئ المكان بالبخار ، والجلوس في هذا البخار لعدة دقائق.

2- زيت الخردل

يمكنك مزج كمية جيدة من زيت الخردل مع الثوم المطحون وتدليك صدر الطفل بهذا الزيت ، لأن درجة الحرارة الناتجة عن هذا الزيت يمكن أن تسبب السعال.

3- حافظ على رأس الطفل منتصباً

من العوامل التي تساهم في إزالة البلغم من أنف الطفل إبقاء رأس الطفل بحيث يتم رفعه لأعلى وذلك للتخلص من البلغم.

4- التدليك

يتم تدليك جسر الأنف والحاجبين وعظام الخد حتى أسفل الرأس ، لأن تدليك هذه المناطق يساهم في تطهير البلغم.

5- قطرات من محلول الملح

يمكن إضافة بضع قطرات من المحلول الموضعي إلى أنف الطفل باستخدام محقنة صغيرة لترطيب أنف الطفل والمساعدة في التخلص من البلغم.

6- رطوبة الهواء

يمكن الوثوق بأجهزة ترطيب الهواء في غرفة الطفل ، لأنها تساعد في القضاء على جفاف الغرفة الذي يسبب تهيج الجهاز التنفسي.

علاج السعال الشديد مع البلغم عند الأطفال

من بين طرق علاج السعال والبلغم عند الأطفال حديثي الولادة والتي تناسب الأطفال ، يمكنك العثور على ما يلي:

1- اغسل الطفل بالماء الدافئ

يساعد الاستحمام على تخفيف احتقان الأنف وإزالة المخاط وفي نفس الوقت يساعد على استرخاء الطفل.

2- زيادة الرضاعة الطبيعية

من طرق التخلص من السعال والبلغم عند الطفل زيادة عدد مرات الرضاعة الطبيعية مما يقوي جهاز المناعة لديه ويساعده في علاج السعال.

3- تجنب المهيجات

يجب إبعاد الطفل عن أي مهيجات للجهاز التنفسي أو استنشاق غازات أو أبخرة أو أتربة قد تسبب تهيج الجهاز التنفسي.

4- ربتي على الطفل برفق

ومن الطرق التي يمكن أن تقوم بها الأم أن تضع الطفل على كتفها وتربت على ظهره بلطف ، أو أن تضع الطفل على ركبة الأم وتربت على ظهرها حتى ينزل المخاط المسبب للسعال من الأنف.

علاج السعال عند الأطفال

يمكن لأي أم تعاني من السعال والسعال لدى طفلها أن تعالج السعال والبلغم عند الأطفال حديثي الولادة من خلال الإجراءات التالية:

  • يمكنك استخدام بعض المراهم الطبية التي تقوم بها بتدليك صدر الطفل والتي تعمل على تليين البلغم مما يسهل التخلص منه.
  • يجب إزالة شعر الحيوانات الأليفة باستخدام مكنسة كهربائية ، إذا كان هناك حيوانات أليفة في المنزل.
  • تأكد من أن الطفل لا يتجنب الجلوس بجانب المدخن.
  • تُمسح المنطقة المخاطية المتصلبة المتكونة خارج الأنف بقطعة قطن مغموسة في ماء دافئ.

علاج البلغم عند الأطفال حديثي الولادة بمساعدة النباتات الطبية

تعتبر النباتات الطبية من أكثر المشروبات أمانًا للأطفال حديثي الولادة ، بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية ، ومن بين النباتات التي تساعد على تهدئة السعال عند الأطفال يمكنك أن تجد ما يلي:

1- النعناع

مشروب النعناع مشروب رائع يعالج مشاكل الجهاز التنفسي ويسهل إفراز المخاط.

ومع ذلك ، عند صنع مشروب النعناع لطفل ، لا تقم بتحليته بالسكر أو العسل.

2- البابونج

أعشاب البابونج هي أعشاب فريدة من نوعها لتهدئة الحلق وإزالة البلغم من الصدر وعلاج احتقان الأنف والتخلص من السعال والعطس.

كيفية استخدام شفاط الأنف للتخلص من البلغم عند الأطفال

من طرق علاج السعال والبلغم عند الأطفال حديثي الولادة استخدام شفاط الأنف كما يلي:

  • يتم وضع قطرة واحدة من المحلول الملحي داخل أنف الطفل.
  • أو يمكنك وضع قطرة من الماء المعقم لتخفيف المخاط.
  • انتظر دقيقة وقم بمص المخاط باستخدام شفاطة أنف يتم إدخالها في فتحة أنف الطفل.
  • يجب إدخال الشفط في ربع أنف الطفل فقط ، وليس أكثر من ذلك ، حتى لا يجرح الطفل.
  • يمكنك استخدام شفاط الأنف حوالي 4 مرات في اليوم للتخلص من البلغم.
  • بعد الانتهاء من كل استخدام للشفاطة ، يجب غسلها جيدًا بالكحول أو الخل ، حتى يتم تعقيم شفاطة الأنف ، ولمنع انتقال العدوى مرة أخرى إلى الطفل.

حالات السعال والبلغم عند الاطفال التي تتطلب زيارة طبيب مختص

هناك بعض الأعراض التي إذا ظهرت على الطفل فلا يجب تجاهل هذا الأمر ويجب مراجعة الطبيب المختص بسرعة لاتخاذ الخطوات اللازمة ومنها:

  • إذا كان معدل تنفس الطفل أكثر من 60 مرة في الدقيقة.
  • كذلك ، إذا كان الطفل يعاني من ازرقاق الجلد والوجه عند السعال ، أو شحوب لون البشرة.
  • إذا كان البلغم شديدًا واستمر لفترة طويلة عند الطفل.
  • حتى لو كان الطفل يشخر حتى يتنفس.
  • انخفاض عدد الحفاضات اليومية للطفل بالعدد المعتاد.
  • في حالة ارتفاع حرارة الطفل المصاحبة للسعال.
  • إذا ظهر تورم في العينين أو الرقبة.
  • يخرج الدم مع المخاط.
  • إذا رفض الطفل الإرضاع.
  • أيضا إذا كان الطفل يعاني من الخمول والتعب والنوم لفترات طويلة.
  • تلاحظ أعراض الجفاف عند الطفل والتي تظهر نتيجة قلة التبول وعدم وجود دموع أثناء البكاء وشحوب لون الجلد.

أسباب السعال عند الأطفال

يجب على كل أم أن تعرف الأسباب التي قد تعرض طفلها للسعال والسعال لتلافيها ، وهي:

  • الحساسية لأشياء معينة قد تظهر عند الأطفال ، مثل الحساسية للغبار وحبوب اللقاح واستنشاق الأبخرة والدخان وغيرها.
  • تعرض الطفل لالتهاب رئوي ، للأطفال الأكبر من شهرين ، بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية.
  • الإصابة بالسعال الديكي نتيجة استخدام المضادات الحيوية والتي تستمر لمدة أسبوع في العلاج ، وتشمل أعراضه القيء والسعال والضعف وغير ذلك.
  • ارتجاع الطعام من المعدة إلى المريء.
  • التهاب الشعب الهوائية نتيجة عدوى فيروسية أو بكتيرية.
  • الخانوق ، وهو نوع من العدوى يصيب القصبة الهوائية.
  • أو في حالة البرد أو الأنفلونزا.
  • التعرض لنوبات الربو ، خاصة بعد التعرض للغبار أو حبوب اللقاح ، أو في حالة وجود حيوانات أليفة في المنزل.
  • أيضا في حالة الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي الذي ينقل العدوى عبر الجهاز التنفسي عن طريق الأنف أو الفم ، فقد تستمر لمدة 4 أيام عند الطفل.

أنواع البلغم

هناك عدة أنواع وألوان مختلفة من البلغم والتي تدل على نوع الإصابة وهي:

  • البلغم الصافي عديم اللون هو اللون الشائع للبلغم ، في حالة وجود أي مشاكل في التنفس.
  • قد يظهر البلغم الرمادي أو الأبيض في أمراض الرئة.
  • أما إذا كان لون البلغم أصفر أو أخضر داكن ، فهو ناتج عن عدوى بكتيرية أو فيروسية في الجهاز التنفسي ، واللون الأخضر يأتي من خلايا الدم البيضاء المحايدة في الجسم.
  • ينتج البلغم البني عن وجود القطران في الجسم ويظهر عند المدخنين بشكل خاص ، أو الذين يستنشقون الفحم الحارق.
  • أما البلغم الوردي فهو ناتج عن الوذمة الرئوية أي كمية من السوائل تتسرب من الرئة عبر الشعيرات الدموية.
  • البلغم الأحمر هو أخطر أنواع البلغم ، لأنه قد يشير إلى سرطان الرئة أو انسداد الرئة.

الآن تعرفنا على طرق عديدة لعلاج السعال والبلغم عند الأطفال حديثي الولادة في المنزل ، لأنهم لا يفضلون إعطاء الأطفال أي أدوية أو مضادات حيوية في هذه المرحلة ، ولكن تحت إشراف طبي كامل وبعد فشل طرق العلاج المنزلي.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى