هل الرضاعة الطبيعية تنحف

هل الرضاعة الطبيعية تجعلك نحيفة؟ ما هي أهمية الرضاعة الطبيعية؟ من المعروف أن حليب الأم لا يقارن بأي لبن آخر ، لاحتوائه على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية ، كما أنه يعمل على زيادة قوة الرابطة العاطفية بين الأم والطفل ، على عكس الحليب الاصطناعي ، ولكن هناك بعض النساء اللاتي زعمن أن الرضاعة تقلل من الوزن ، لذلك سنشرح حقيقة الأمر بشيء من التفصيل عبر موقع موجز مصر.

هل الرضاعة الطبيعية تجعلك نحيفة؟

من المعروف أن الأم بعد الولادة تفقد حوالي 7 كيلوجرام من وزنها ، لأن الجسم يفرز كل السوائل الزائدة التي لديه ، وإذا أرضعت الأم طفلها بشكل طبيعي ، فهناك فرصة أكبر لفقدان الوزن الزائد ، حيث أن ترضع الأم طفلها بشكل طبيعي ، وتحرق كل الدهون المتراكمة في الجسم عندما أظهرت الدراسات أنك تحرقين ما معدله 300: 500 سعرة حرارية في اليوم.

مع العلم أن عملية حرق الدهون تحدث عند المرأة حتى تفرز المزيد من الحليب لطفلها ، وحتى يتم إنتاج الهرمونات التي تساعد عضلات الرحم على الانقباض بعدة تقلصات حتى تعود إلى حالتها الطبيعية قبل الولادة ، والتي تستغرق حوالي 6 أسابيع عند أكثر بعد الولادة.

مدة إنقاص الوزن أثناء الرضاعة الطبيعية

في ضوء معرفة إجابة السؤال هل الرضاعة تجعلك نحيفة؟ يجب أن نعلم أن نسبة خسارة الوزن أثناء الرضاعة تختلف من امرأة إلى أخرى حسب عدة عوامل ، لذلك سوف نشرحها بالتفصيل في النقاط التالية:

  • الوزن الزائد الذي تكتسبه المرأة أثناء الحمل.
  • معدل النشاط البدني الذي تمارسه المرأة بشكل يومي.
  • النظام الغذائي الذي تتبعه المرأة في فترة الرضاعة.
  • درجة نشاط التمثيل الغذائي للمرأة خلال فترة الرضاعة.

فوائد إرضاع الطفل

في سياق العلم ، يجيب على السؤال ، هل الرضاعة الطبيعية تجعلك نحيفة؟ يجب أن ندرك أن هناك فوائد كثيرة للطفل عند إرضاعه بدلاً من تناول الحليب الجاهز ، لذلك سنشرحها بالتفصيل في النقاط التالية:

  • الرضاعة الطبيعية تحمي الطفل من مخاطر الإصابة بعدة أمراض بالجهاز التنفسي ، منها: الربو والتهاب الجهاز التنفسي.
  • يقي الطفل من تطور أحد أنواع السرطان ومرض السكري سواء كان من الدرجة الأولى أو الثانية.
  • إنقاذ الطفل من الموت المفاجئ.
  • يساعد الطفل على التحكم في شهيته لأنه يحدد الوقت الذي يريد أن يأكل فيه ، كما أنه يحدد الوقت الذي يريد فيه التوقف عن تلقي الحليب من ثدي أمه.
  • إن اللبن الذي يحصل عليه الطفل من الرضاعة الطبيعية له طعم قليل جدًا ، لذلك يمكن للطفل الاستمتاع بنكهات الأطعمة المختلفة بعد الفطام.
  • يقلل من خطر الإصابة بالإسهال عند الطفل ، على عكس الحليب الاصطناعي.
  • يهضم الجهاز الهضمي للطفل حليب الثدي بسهولة ، فهو خفيف مقارنة بالحليب الاصطناعي.
  • يمد جسم الطفل بجميع الفيتامينات والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لمواصلة النمو بشكل طبيعي.
  • الرضاعة الطبيعية تجعل الطفل يشعر بحنان الأم ، ويتواصل معها يومًا بعد يوم.
  • أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية أكثر ذكاءً من الأطفال الذين يرضعون حليباً اصطناعياً.
  • يكون الطفل الذي يرضع من الثدي أقل عرضة للإصابة بالسمنة.

فوائد الرضاعة للأم

بالحديث عن الإجابة على السؤال ، هل الرضاعة تجعلك نحيفة؟ يجب ألا تغيب عن بالنا حقيقة أن للرضاعة العديد من المزايا التي تؤثر بشكل إيجابي على صحة المرأة ، لذلك سنناقشها بالتفصيل في النقاط التالية:

  • يقي المرأة من خطر النزيف الذي قد تتعرض له المرأة بعد الولادة.
  • زيادة كتلة العظام عند النساء.
  • يساهم في عودة وزن المرأة إلى ما كان عليه قبل الحمل والولادة ، من خلال التخلص من الوزن الزائد.
  • تزيد الرضاعة الطبيعية من قوة الرابطة العاطفية بين الطفل وأمه.
  • يساهم في تأخير الدورة الشهرية.
  • توفر الرضاعة الطبيعية الكثير من الوقت والجهد ، على عكس الحليب الاصطناعي الذي يتطلب إحضاره كل ساعتين تقريبًا.
  • هذا يقلل من فرصة الحمل مرة أخرى خلال فترة الرضاعة الطبيعية.
  • تتمتع المرأة بالحماية من مخاطر التعرض لأنواع من السرطان أهمها: سرطان الثدي وسرطان المبيض وسرطان بطانة الرحم.
  • تحمي الرضاعة الطبيعية المرأة من مخاطر الإصابة بمرض السكري لأنها تعمل على ضبط مستويات السكر في الدم.
  • تقلل الرضاعة من شعور المرأة بالتوتر ، كما أنها تساهم في الشعور بالاسترخاء ، لأن الجسم فور الرضاعة يفرز الطفل مادة تسمى الأوكسيتوسين ، وتعمل هذه المادة على زيادة الشعور بالاسترخاء.

نصائح لفقدان الوزن أثناء الرضاعة الطبيعية

هناك العديد من النصائح التي يمكن للمرأة اتباعها أثناء الرضاعة الطبيعية من أجل إنقاص الوزن الزائد في أقصر وقت ممكن ، وهذا ما تعلمناه أثناء البحث عن إجابة للسؤال ، هل الرضاعة الطبيعية تجعلك نحيفة؟ من بين أهمها ما يلي:

1- تناول وجبات أساسية

يجب على الأم عدم إهمال تناول إحدى الوجبات الأساسية لما لها من أهمية كبيرة في تنشيط عملية التمثيل الغذائي التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد ، ولهذا نجد أن الأطباء ينصحون دائمًا النساء المرضعات الراغبات في إنقاص الوزن بتناول 3 أساسيات. وجبات ب. بالإضافة إلى وجبتين صغيرتين خلال النهار. في اليوم.

2- عد السعرات الحرارية

يجب أن تأكل المرأة أغذية تتراوح في السعرات الحرارية في اليوم ، تتراوح من 300 إلى 500 سعرة حرارية ، بشرط أن يتم ذلك في الأشهر الأولى من الرضاعة ، وإذا كان الطفل يبلغ من العمر 6 أشهر فعليها تقليل نسبة السعرات الحرارية بحيث لا يزداد وزنها ، والسبب في ذلك هو أنه خلال هذه الفترة لا يعتمد الطفل بشكل أساسي على حليب الثدي ، ولكنه يأكل القليل من الأطعمة الصلبة.

3- الجمباز

أثبتت الدراسات أن النشاط البدني للمرأة أثناء الرضاعة الطبيعية يساهم في التخلص من الوزن الزائد ، حيث أنه يمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها ، ويزيد من معدل حرق السعرات الحرارية ، وفي هذا السياق ، هناك عدة أمور تحتاجها المرأة المرضعة. . يجب مراعاته عند ممارسة الرياضة ومن أهمها ما يلي:

  • يجب على النساء ممارسة الرياضة ببطء.
  • تأكدي من ارتداء حمالة صدر للتدريب مريحة ومناسبة جيدًا.
  • يجب على المرأة أن ترضع طفلها قبل بدء النشاط البدني.
  • احرص على شرب كميات كبيرة من الماء قبل أداء التمارين ، مع الحرص على شرب الماء أثناء وبعد التمارين.

4- احصل على قسط كافٍ من الراحة

إذا شعرت المرأة بالتعب الشديد والإرهاق أثناء فترة الرضاعة فعليها الراحة الكافية والنوم ، حيث يوصي الأطباء بالنوم لمدة لا تقل عن 8 ساعات في اليوم ، حيث أن النوم يمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها. حرق الدهون المتراكمة في الجسم ، وهذا ما اكتشفناه عند تحديد إجابة السؤال ، هل الرضاعة تجعلك نحيفاً؟

5- تناول طعامًا صحيًا

يجب على المرأة المرضعة أن تأكل الأطعمة التي لا تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية ، وفي نفس الوقت تكون ذات قيمة غذائية عالية ، لذلك من الأفضل للمرأة المرضعة أن تأكل الأطعمة التالية:

  • الأسماك: وخاصة تلك الغنية بأحماض أوميغا 3 مثل: السلمون والسردين والماكريل والرنجة والتونة.
  • منتجات الألبان: الزبادي الطازج يساهم في إنقاص الوزن ، ويجب على الأم المرضعة أن تستهلك على الأقل 3 أكواب من الحليب خلال اليوم.
  • الأطعمة الغنية بحمض الفوليك: لأنها تساهم في تعزيز نمو الطفل ، كما أنها تساعد في إنقاص الوزن الزائد وأهمها: الفاصوليا الخضراء ، زبدة الفول السوداني ، عصير البرتقال ، البيض المسلوق ، البطيخ والبامية.
  • أغذية غنية بالكالسيوم: يساهم هذا النوع من الطعام في نمو عظام الطفل وأهمها: التين ، القرنبيط ، الكرنب ، القرنبيط ، البرتقال ، السمسم ، اللوز.

توفر الرضاعة الطبيعية للأم والطفل العديد من الفوائد ، ولكن يجب على المرأة الالتزام بنظام غذائي صحي خلال فترة الرضاعة حتى تستفيد هي والطفل منها بأكبر قدر ممكن.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى