أعراض التسمم الغذائي عند الأطفال وعلاجه

أعراض التسمم الغذائي عند الأطفال وعلاجه هناك العديد من أعراض التسمم الغذائي عند الأطفال ، لكنها تختلف من حالة إلى أخرى ، لأن التسمم يصيب الطفل من نواح كثيرة ، مثل التسمم الغذائي ، والتسمم الدوائي ، والتسمم التنفسي ، والتسمم الكيميائي. لكن اعراض التسمم تختلف من نوع الى اخر ولكل منها اسبابه ومن المعروف ان التسمم بمعناه العام يعني وصول مركبات او عناصر فاسدة وضارة الى جسم الانسان سواء كانت صناعية أو صناعية. بطبيعة الحال ، ولكن عندما تظهر إحدى أعراض هذا التسمم عند الأطفال ، يجب تقديم الإسعافات الأولية لإنقاذ حياته ، ويجب أن يكون للوالدين وريث لحماية أطفالهم من الإصابة بالتسمم.

أعراض التسمم الغذائي عند الأطفال

يحدث التسمم الغذائي لدى الأطفال نتيجة تناول وجبة فاسدة أو مشروب منتهي الصلاحية ، وللأسف فإن بعض الوجبات التي يتناولها الأطفال خارج المنزل تتعرض للبكتيريا والفيروسات ، خاصة تلك التي تباع في الشوارع ومن الباعة الجائلين ، حيث يتواجد الطعام. التعرض لملوثات الهواء وأشعة الشمس ، أما بالنسبة لأعراض التسمم الغذائي فهي مختلفة ، وتختلف شدتها من طفل لآخر ، وهذا من الأعراض التي يمكن لأي أم التعرف عليها بسهولة.

  • يشعر الطفل بأرق شديد وشديد في المعدة والبطن.
  • يعاني الطفل من حمى بسبب ارتفاع درجة حرارته.
  • يعاني الطفل من الإسهال والغثيان والقيء المستمر.
  • شعر بألم شديد في رأسه من الصداع.
  • يصبح جسم الطفل أضعف وأضعف نتيجة فقده لكل طاقته ونشاطه.
  • لا يستطيع الطفل التنفس إلا بصعوبة بالغة.

أعراض التسمم عند الأطفال

يختلف ظهور أعراض التسمم عند الأطفال عن غيره من الأطفال ، حيث لا تظهر مباشرة من لحظة دخول الفيروس أو البكتيريا إلى الجسم الشاب ، وقد تظهر هذه الأعراض بعد يومين ، وقد يطول ظهورها. حتى ثلاثين يومًا ، حتى تتمكن الأم من إخبار طفلها بالتسمم.

  • يصبح وجه الطفل شاحبًا ، لأن وجهه منتعش ومليء بالحياة.
  • يفقد الطفل قدرته على الرضاعة ومص أصابعه.
  • لم يعد يستطيع البكاء كما كان يفعل.
  • يفقد الطفل نشاطه وطاقته وقدرته على الحركة واللعب.
  • صعوبة في بلع الطعام والماء.
  • يصعب عليه التنفس بشكل طبيعي.
  • تفقد العضلات قدرتها وقوتها على الحركة وحتى تظهر ضعفها.

أعراض التسمم بالعقاقير عند الأطفال

يتعرض الطفل للتسمم الدوائي بسبب تناول أدوية تحتوي على مركبات كيميائية خطرة ، والتي تسبب التسمم عند الأطفال ، لذلك نجدها مكتوبة على عبوة الدواء أنه يجب حفظها بعيدًا عن أيدي الأطفال ، وأحيانًا يتعرض الطفل لها. التسمم الدوائي نتيجة تناول دواء دون استشارة الطبيب ، أما أعراضه فهي شديدة وتتعلق بقوة الدواء والجرعة التي يتناولها الطفل.

  • يشعر الطفل بألم في المعدة والبطن.
  • الطفل يتقيأ وإسهال شديد وغثيان.
  • – تخرج من فم الطفل رائحة كريهة مثل رائحة الثوم.
  • قد ترتفع درجة حرارة الطفل إلى حمى.
  • تظهر علامات الحروق على فم الطفل نتيجة تناول الدواء.
  • يصاب الطفل بألم شديد في المريء والبلعوم.
  • يظهر احمرار على جلد الطفل
  • الطفل يتعرق كثيرا.
  • توسع حدقة العين.
  • لا يستطيع الطفل التنفس بسهولة وهو يشعر بألم في الصدر.
  • الطفل فاقد للوعي.

أعراض تسمم الأطفال بالمواد الكيميائية في المنظفات

تظهر أعراض تسمم الأطفال بالمواد الكيميائية الموجودة في المنظفات نتيجة شرب الطفل للمركبات الكيماوية مثل الكلور والصابون المستخدم في تنظيف الأطباق والأرضيات بالإضافة إلى المطهرات المنزلية ، وكلها تحتوي على مواد ضارة تسبب تسمم الأطفال. بمجرد وصولها إلى الجسم ، تظهر بعض الأعراض التي تجعل الأم تلاحظ إصابة طفلها بالتسمم بالمواد الكيميائية الموجودة في منتجات التنظيف.

  • تشير الروائح المنبعثة من فم الطفل إلى أنه ابتلع مادة كيميائية.
  • تظهر روائح هذه المادة الكيميائية أيضًا في الملابس التي يرتديها.
  • لا يستطيع الطفل التنفس بشكل طبيعي ولكن بصعوبة كبيرة.
  • يفقد الطفل كل تركيزه.
  • يشعر الطفل بالدوار والدوخة.
  • يصاب الطفل بحروق حول فمه بسبب ابتلاع مواد كيميائية.
  • يزيد معدل ضربات قلب الطفل بشكل حاد.
  • يعاني الطفل من غثيان وقيء مستمرين.

الأعراض التي تؤكد تعرض الأطفال للتسمم

هناك عدة أعراض تؤكد إصابة الطفل بالتسمم نتيجة تناول مواد سامة وفاسدة ، وتقل هذه الأعراض في شدتها أو تزداد حسب الجرعة التي يبتلعها الطفل من هذه المواد وقوتها أيضًا ، وهذا أيضًا سبب أعراض التسمم المختلفة التي تظهر عند الأطفال ، وأما مدة ظهور الأعراض فنجدها. تظهر بعضها في غضون ساعات ، وبعضها يمتد إلى عدة أيام.

  • يفقد الطفل شهيته للطعام.
  • توقف الطفل عن الأكل أو الشرب.
  • يعاني الطفل من إسهال مستمر لا يتوقف ، ويصل إلى نقطة الجفاف.
  • ارتفاع حاد في درجة حرارة الطفل.
  • زيادة معدل ضربات قلبه.
  • عدم قدرة الطفل على الحركة بسبب التعب الشديد.
  • يصاب الطفل أيضًا بالقيء المستمر دون انقطاع.
  • يشعر الطفل بآلام شديدة في المعدة لا يستطيع تحملها.

الإسعافات الأولية للتسمم عند الأطفال

هناك بعض الإسعافات الأولية التي يجب على الأم أخذها عند إصابة طفلها بأعراض تسمم شديدة ، وذلك لاحتواء انتشار المواد الضارة والسامة داخل الجسم ، لذلك يجب على الأم القيام بالخطوات التالية حتى تتمكن من علاجها الطفل من أعراض التسمم.

  • على الأم الاتصال فوراً بالطبيب أو نقله إلى أقرب مستشفى لعلاج أعراض التسمم حفاظاً على حياة الطفل.
  • يجب على الأم إعطاء الطفل أدوية للجفاف أو تعليق المحلول الملحي لتعويض السوائل المفقودة في الجسم بسبب الإسهال الشديد والقيء.
  • يجب أن يشرب الطفل كمية كبيرة من الماء كل يوم.
  • يجب على الأم إطعام طفلها وجبات الطعام بشكل متقطع وعدم إجباره على تناولها إذا رفض ، حتى لا يتعرض الطفل للتقيؤ مرة أخرى.
  • يجب أن تحرص الأم على تغذية الطفل بالخضار والفواكه التي يسهل هضمها مثل الموز ، كما يجب عليها الحرص على غسلها جيدًا بالماء وعدم إطعام الطفل طعامًا يحتوي على مواد دهنية.
  • إبقاء الطفل بعيدًا عن الإجهاد والحركة المفرطة ، والراحة لازمة حتى يصل إلى مرحلة الشفاء.
  • يجب أن تلتزم الأم بإعطاء الطفل الدواء الذي يصفه الطبيب فقط مثل المضادات الحيوية وغيرها ، والحرص على إعطائه أي دواء لم يصفه الطبيب لحياة الطفل وصحته. ليست في خطر الانقراض.

طرق حماية ومنع تسمم الأطفال

هناك عدة طرق وإرشادات يجب على كل أم اتباعها لحماية طفلها من التعرض للتسمم وأعراضه الحادة ، وكذلك للحفاظ على صحة الطفل وحمايته من التعرض لمخاطر التسمم ، وهي: يؤدي في بعض الأحيان. حتى الموت

  • يجب على الأم غسل الخضار والفواكه جيدًا بالماء ، والتأكد من وضعها في الثلاجة أو في وعاء مغلق بإحكام.
  • كما يجب الاهتمام بنظافة المنزل والنظافة الشخصية لجميع أفراده وخاصة الأطفال.
  • يجب أن تكون حريصًا على تنظيف غرف ولعب الأطفال بالمطهرات.
  • يجب أن تهتم الأم بتنظيف ملابس أطفالها وتقليم الأظافر بانتظام لحمايتهم من البكتيريا والفيروسات.
  • تأكد من غلي الحليب جيدًا لقتل أي جراثيم أو بكتيريا قد تلتصق به.
  • يجب على الأم تعليم أولادها أن لكل منهم أواني خاصة به ، وخاصة فرشاة الأسنان والأواني التي يأكل بها الطعام.
  • يجب أن يبتعد الطفل تمامًا عن الأكل الجاهز والوجبات السريعة ، أو المحفوظة في علب ، أو التي تحتوي على منكهات.
  • يجب وضع جميع الأدوية بعيدًا عن متناول الأطفال.
  • يجب الحرص على وضع مواد التنظيف والمطهرات في أماكن مغلقة حتى لا يتمكن الأطفال من الوصول إليها.

في نهاية المقال نتمنى أن نكون قد أوضحنا كل ما يتعلق بأعراض التسمم عند الأطفال بالتفصيل سواء مع الطعام أو بالأدوية والمواد الكيميائية والأعراض سواء كانت أعراض شائعة أو غير شائعة ، كما أوضحنا أعراض التسمم عند الأطفال. التسمم عند الأطفال وكذلك الإسعافات الأولية اللازمة لعلاج التسمم.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى