طريقة النهوض من السرير بعد العملية القيصرية

طريقة الخروج من الفراش بعد الولادة القيصرية بسيطة من خلال تطبيق بعض الخطوات والتمارين البسيطة التي تبدأ فور ولادة الجنين ، وينصح بها الأطباء والخبراء لتسريع معدل الشفاء والشفاء بعد القيام بذلك اكتب من خلال هذا المقال ، وسوف نشرح هذه النصائح ، وكذلك الطرق الأسهل في التنفيذ. أكمل القراءة. الذي سنتعرف عليه في مقالتنا من خلال زيادة الموقع.

كيفية النهوض من الفراش بعد الولادة القيصرية

الأمومة بلا شك تجربة رائعة ، لكنها تأتي مع عدد من المشاكل والمعارك ، تبدأ من لحظات الحمل الأولى ، حيث أن الأسبوع الأول بعد عملية الولادة غالبًا ما يكون صعبًا جدًا على كل امرأة تلد ، خاصة إذا كانت الولادة. تم إجراؤها بعملية قيصرية ، بسبب الآلام العديدة المصاحبة للجراحة ، لذلك من المهم أن تعرف كل امرأة الطريقة الصحيحة للنوم ، وطريقة النهوض من الفراش بعد الولادة القيصرية.

تجد بعض النساء اللاتي خضعن لعملية قيصرية صعوبة في النهوض من الفراش لأول مرة ، كما أنهن لن يستطعن ​​الحركة بسهولة بسبب الألم الذي قد يصاحبهن بعد العملية. القدرة على الحصول على قسط كافٍ من النوم كل يوم ، لذا فإن بعض التمارين البسيطة قد تسمح للنساء بالنهوض بشكل أسرع والمشي بشكل أسرع.

مقالات ذات صلة
  • اتخذ وضعية النوم على جانب واحد.
  • استخدم مرفقك لدعمك إذا كنت تريد التحرك قليلاً. هذه الوضعية هي واحدة من أكثر الأوضاع راحة للنوم اللاحق. إذا اتبعت التعليمات السابقة ، فلن تواجه الكثير من الألم أو الصعوبة عند النهوض من السرير للمشي في الخطوات التالية.
  • احرص على النهوض ببطء شديد لتجنب أي ضغط قد يقع على الجرح ، وكذلك لتجنب أي إحساس محتمل بالألم.
  • من الأفضل أن تطلب من أفراد عائلتك مساعدتك أثناء تمارين المشي التي ستقوم بها من وقت لآخر قبل الخروج من المستشفى.
  • يمكنك البدء بتجربة وضع جلوس مريح مثل الميل للخلف ، ثم يمكنك تصويب الوضع بحيث تتدلى ساقيك على حواف السرير.
  • أخيرًا ، بمساعدة أحد أفراد الأسرة ، يمكنك وضع قدميك تدريجيًا على الأرض ، ثم الاسترخاء لبضع ثوان قبل الوقوف في وضع مستقيم.
  • الاستشارة بعد الولادة القيصرية

    فيما يلي بعض أفضل النصائح لنوم أفضل بعد الولادة القيصرية:

    • من الأفضل الالتزام بكافة تعليمات الطبيب أو الممرضة ومتابعة تمارين المشي حتى تتمكن من مغادرة المستشفى بشكل أسرع.
    • ثاني أكبر نصيحة يجب اتباعها هي تناول الدواء في الوقت المحدد.
    • احرصي على الحصول على قسط كافٍ من النوم كل يوم ، لأنه مع متطلبات المولود ومع آلام ما بعد الولادة ، من السهل التنازل عن عدد ساعات النوم الأساسية ، وهذا بدوره سيؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية على جسمك. والصحة النفسية أيضًا ، لذلك يجب التأكد من حصولك على ساعات نوم كافية ليلًا على وجه الخصوص.
    • يجب أن تتجنب الإجهاد بكل الوسائل ، لأن الراحة والمشي البسيط من أهم الوسائل التي أمامك والتي ستساعدك خلال رحلتك إلى الشفاء العاجل.
    • يجب تجنب صعود السلالم أو بذل الكثير من الجهد في الأعمال المنزلية ، كما يجب تجنب الأوزان الثقيلة حتى لا يؤدي ذلك إلى فتح الجرح مرة أخرى.
    • احرصي على التمسك بالمشي لمسافات قصيرة ، فهذه من أهم العوامل التي تساعد العملية القيصرية على التعافي بسرعة.
    • من الأفضل تناول طعام صحي غير دهني أو ثقيل ، وذلك لتزويد جسمها بالعناصر الغذائية التي ستحتاجها بالتأكيد في رحلة التئام الجروح وأيضًا في عملية التغذية.
    • اشرب الكثير من السوائل الصحية للمساعدة على التئام الجرح بسرعة.
    • تناول الأطعمة الغنية بالألياف باستمرار ، مثل الخضار والفواكه ، حتى تتحسن حركة الأمعاء ، وهذا بدوره سيساعدك على تجنب الإمساك.

    كيف سأعتني بنفسي بعد الولادة القيصرية؟

    عادة ما تحتاج المرأة التي تخضع لعملية قيصرية البقاء في المستشفى لمدة يومين إلى أربعة أيام ، لذلك خلال هذا الوقت تحتاج إلى معرفة كيفية النهوض من الفراش بعد الولادة القيصرية ، ومعرفة كيفية الاعتناء بنفسك. يناسب جرحه وتتعافى بشكل أسرع ، فهذه النصائح ستساعدك كثيرًا ، وهي كالتالي:

    • تأكد من تناول المسكنات حتى تتمكن من المشي أو الذهاب إلى الحمام.
    • لذلك ، قد يوصي الطبيب أو الممارس الصحي بإعطاء الأم المسكنات مثل الإيبوبروفين والباراسيتامول فور زوال تأثير التخدير ، وغالبًا ما يتم أخذ هذه الإبر عن طريق الحقن في الوريد بهدف تخفيف آلام الجرح.
    • ومع ذلك ، يجب عليك أيضًا التأكيد مع الطبيب المختص أن المسكنات آمنة أيضًا لعملية الرضاعة الطبيعية.
    • الجدير بالذكر أن الطبيبة قد تنصح المرأة بأخذ المضادات الحيوية عن طريق الوريد التي تتناولها أثناء إقامتها في المستشفى ، كما يمكنها وصف المضادات الحيوية عن طريق الفم ، ويجب أن تستمر هذه المضادات في المنزل بعد مغادرة المستشفى.
    • يجب أن تعرف وتتأكد من أنه كلما نهضت من السرير وتحركت بشكل أسرع ، كان ذلك أفضل لصحتك بشكل عام لأنه يحسن الدورة الدموية.
    • لذلك نرى أن الطبيب عادة ما يوصي بأن تتحرك المرأة خلال الاثني عشر ساعة الأولى بعد الولادة القيصرية ، وهذا على الرغم من أن هذا الأمر مرهق ومرهق للمرأة التي تخضع للعملية ، إلا أنه يعتبر مهمًا جدًا من وجهة نظر طبية ولصحتها.
    • لأن الحركة بعد الولادة القيصرية تساعد المرأة على التخلص من الغازات المسببة للألم الشديد ، كما أنها تسهل حركة الأمعاء وعملية الإفراز وتمنع تجلط الدم.
    • يجب التأكيد على أن الحركة يجب أن تكون بطيئة وحذرة ، وذلك لتلافي أي معاناة من الدوار أو ضيق التنفس.
    • من الأفضل الأكل والشرب كلما شعرت المرأة بالجوع أو العطش ، وهذا بالطبع بعد الانتظار عدة ساعات التي يطلبها الطبيب المختص منها بعد مغادرة الجراحة.
    • اربطي بطفلك الجديد بأسرع ما يمكن ، وحاولي البدء في الرضاعة الطبيعية.
    • اذهبي إلى الحمام مرة يوميًا بمساعدة قريب أو أخت ، لأن نزيف ما بعد الولادة يكون ثقيلًا بعض الشيء.

    طريقة الخروج من السرير بعد الولادة القيصرية هي خطوة تدريجية تبدأ فور مغادرة غرفة العمليات ، وبما أنه قد يكون من الصعب على بعض النساء ، نوصيك بإحضار شخص تثقين به وتفضل أن يكون حاضراً. يمكن أن تساعدك خلال هذه الفترة كأم أو أخت أو صديقة إلى جانب زوجك بالطبع كل هذه النصائح جنبًا إلى جنب مع الحب والسعادة التي ستحيط بالعائلة بمناسبة المولود الجديد ستساعدك على تجاوز هذه الفترة الصعبة بنجاح وسهولة .

    محمد عبد العزيز

    كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى