تدعيم قوي لدفاع الوحدة الإماراتي في الموسم الجديد

تدعيم قوي لدفاع الوحدة الإماراتي في الموسم الجديد
تدعيم قوي لدفاع الوحدة الإماراتي في الموسم الجديد

تدعيم قوي لدفاع الوحدة الإماراتي في الموسم الجديد، حيث يستعد فريق الوحدة الإماراتي لبدء موسم كروي جديد في الدولة ، حيث يتعين عليه الاستعداد لأحد أهم لاعبيه الذين أصيبوا في الماضي.

تدعيم قوي لدفاع الوحدة الإماراتي مع بداية الموسم الجديد

دعم قوي لحماية الوحدة الإماراتي، حيث يستعد فريق الوحدة الإماراتي لبدء موسم كروي جديد في الإمارات بعد إلغاء الموسم الماضي بسبب وباء فيروس كورونا الذي تسبب في العديد من الإصابات.

بشرى سارة لفريق الوحدة الإماراتي حيث تم الإعلان رسمياً أن جهود اللاعب أحمد راشد مدافع فريق الوحدة الأول لكرة القدم قد تظهر في المباريات الرسمية مع العنابي عقب استئناف النشاط الكروي في كأس الخليج بعد غياب طويل عن الفريق. الملاعب التي استمرت لأكثر من عام وثلاثة أشهر بسبب الإصابة اللعينة.

عانى أحمد راشد من معاناة شديدة من إصابة تعرض لها منذ 11 يوليو 2019 خلال معسكر خارجي للفريق في أوروبا ، عندما قطع العضلة الأمامية حيث كان من المفترض أن يعود في غضون ثلاثة أشهر ، لكن اللاعب لم يستجب للعلاج الطبيعي وتطلب الجراحة في إسبانيا في نوفمبر 2019.

كما بدأ العودة التدريجية من شفائه في أبريل الماضي ، لكن عدم القدرة على استكمال الموسم بسبب وباء كورونا حال دون ظهوره.

امتد غياب راشد عن الملاعب بشكل كامل وكامل إلى 455 يوما ، حيث ينتظر عودته للمشاركة مع الفريق وفقا لرؤية المدير الفني في المباريات الرسمية التي تنطلق ضد الوحدة والوصل في الجولة الأولى من كأس الخليج. خاصة وأن اللاعب يتدرب بانتظام ويشارك مع الفريق في معسكره التحضيري الأخير في دبي.

ستعزز عودة مدافع فريق الوحدة الكروي الأول دفاعات الوحدة الذي أصيب بجروح بالغة الموسم الماضي ، خاصة أنه كان عنصرا أساسيا في صفوف سعادة قبل إصابته.