الإمارات تحذر المواطنين من هذا الخطر على الاسرة الإماراتية

إحصائيات جديدة تُظهِر أموراً هامة عن حياتنا العائلية، حيث يقول تقرير رسمي من دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي إن 27% من الناس مش مبسوطين بحياتهم مع العائلة.

كما أوضح التقرير معلومات أخرى تقول إن 74% من الأشخاص راضون عن علاقاتهم الاجتماعية. و73% منهم سعداء بحياتهم مع العائلة. ولكن هناك نسبة 39.2% من الأشخاص الذين لم يقضوا وقتاً كبيراً مع العائلة، وهذا بمثابة الخطر الذي يؤثر على قوام الاسرة الإماراتية.

أكثر من نصف سكان أبوظبي يهملون وقتهم مع أسرهم

وأكثر من نصف الناس، تقريباً 60.8%، ما قضوا وقت كبير مع أفراد عائلاتهم. هذه المعلومات جاءت من استبانة عملتها الدائرة وشارك فيها أكثر من 82 ألف شخص. وهناك شيء آخر مهم، إحصائيات أخرى تقول إن 81% من الناس يوافقون على فكرة تخصيص يوم للعائلة لزيادة التواصل بين أفرادها.

من المهم قضاء وقت جيد مع أفراد العائلة. ليش؟ لأنه هذا الوقت يساعد في بناء علاقة قوية بين أفراد العائلة. عندما نقضي وقتاً ممتعاً مع أهلنا، نتحدث ونحترم بعضنا ونثق ببعضنا. وليس هذا فقط، بل يساعد أيضاً في تطوير سلوكيات إيجابية للأطفال وتقوية شخصياتهم وتحسين صحتهم العقلية. آباء وأمهاتنا لديهم دور هام في تربية أبنائهم منذ الصغر. يجب أن يخصصوا وقتًا للتحدث والتواصل مع أطفالهم.

مديرة قسم تنمية المجتمع في أبوظبي، المهندسة شيخة الحوسني، قالت إنّه من المهم جداً ألا ننسى قضاء وقت جيد مع أسرتنا. هناك أمور عدة تؤثر على هذا الوقت النوعي مثل كيفية موازنة العمل والحياة وتفهم الآباء لأهمية الوقت الذي يمضونه مع أفراد أسرتهم. هذا الوقت الجيد يمكن أن يساعد في حماية الأسرة من المشاكل وتحسين صحتهم العقلية.

الحوسني قالت أيضاً أن هناك خططاً ومبادرات من الدائرة لتحسين العلاقات الاجتماعية في المجتمع. هذه الخطط تشمل سياسات للمساعدة في دمج الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن في المجتمع. وهناك أيضاً فعاليات مختلفة مثل “لحظات أبوظبي” التي تساهم في تعزيز التلاحم المجتمعي.

وأخيراً، قالت الحوسني أنهم يستخدمون مؤشرات لقياس جودة الحياة تماشياً مع المعايير العالمية التي تستخدمها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. هذه المؤشرات تساعدهم في مراقبة كيفية تطور الوضع الاجتماعي، وهم يلاحظون أن الوقت الذي يمضيه الآباء مع أبنائهم هو واحد من العوامل المهمة في هذا السياق.

استبانة جودة الحياة هي استطلاع يقيس كيفية جعل الحياة في أبوظبي أفضل. يتم ذلك عبر قياس 14 شيئًا مختلفًا في الحياة، مثل الصحة والتعليم والأصدقاء والعائلة والمال والعمل والمكان الذي تعيش فيه واستخدام الإنترنت والتوازن بين الوقت الذي تقضيه في العمل والوقت الذي تمضيه مع عائلتك. هذه الأمور مهمة جدا لأنها تساعد في اتخاذ قرارات تجعل الحياة أفضل للناس في المجتمع.

قضاء يوم مخصص للعائلة وترك العمل

استطلاع رأي أجرته الهيئة أظهر أن 81% من الناس وافقوا على فكرة قضاء يوم مخصص للعائلة. هذا اليوم يساعد في تعزيز التواصل بين أفراد العائلة ومساعدتهم في التعامل مع مشاكل التواصل الاجتماعي.

الناس اللي شاركوا في الاستطلاع قالوا إن العائلة مهمة جدا وإنها تساعد في دعم النفسيات والصحة النفسية للأفراد. وهم مشجعين على أن الأسر تقضي وقتاً كافياً مع بعضها البعض وتعتني بعلاقاتها. وحذروا من أن قلة الوقت الذي تقضيه مع عائلتك يمكن أن يؤثر على العلاقات العائلية ويزيد من حالات الانفصال والطلاق في العائلة.

خليل امين

تدوين الأفكار هو هوايتي، حيث أمارس فن الكتابة وتحرير الأخبار لأكثر من عقد من الزمان. يمتد خبرتي في الكتابة وعالم الصحافة. عملت سابقًا كمحرر في عدة مواقع، بالإضافة إلى امتلاكي لمواقعي الخاصة. العمل في موقع موجز مصر يُضيف لمسة من المتعة، وأجد الاستمرارية هنا محط إعجابي.
زر الذهاب إلى الأعلى