شروط التبني في السعودية وما هي أهم المميزات والعيوب للأسر البديلة

شروط التبني في السعودية وما هي أهم المميزات والعيوب للأسر البديلة، حيث منذ أن تولت وزارة التنمية الاجتماعية مسؤولية التعامل مع التبني منذ عام 2008 بالإضافة إلى عملها في دور رعاية المسنين ومراكز التأهيل والمراكز التأديبية.

التبني في السعودية

  • وزارة التنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية مسؤولة مسؤولية كاملة ومستقلة عن تبني الأطفال.
  • إذا أكمل الطفل سنته الثانية ، فلا يمكن أن يخضع لعملية التبني ويوضع في دار للأيتام حتى حلول أخرى ، وأهمها الأسر البديلة.
  • يوجد عدد كبير من الأطفال المودعين في دور الأيتام قبل عامين من إتمام عملية التبني ، ويرجع ذلك إلى مركزية وزارة التنمية الاجتماعية.
  • وحاولت الوزارة تجاوز هذه العقبة بالقيام بالبحث عن أسر لتبني أطفال لجمعية الوداد التي لها سبعة فروع في جدة.
  • وبحسب تقارير جمعية الوداد ، هناك حوالي 500 طفل يتيم يحتاجون إلى التبني كل عام ، وفي عام 2017 تم إيجاد 88 أسرة حاضنة لهم.
  • تواجه الجمعية صعوبات كبيرة في إيجاد أسر حاضنة لأبنائها مجهولي الهوية ، مقابل أيتام الأب المتوفى من أصل مجهول ، وهو وصمة عار على حياة هذا الطفل ضد مبادئ الشريعة الإسلامية.

شروط التبني في السعودية

هناك بعض الشروط التي يجب توافرها في المملكة العربية السعودية لإتمام عملية الحضانة أو التبني للأطفال ، ويمكن فهمها من النقاط التالية:

  • يجب أن يكون الأب والأم سعودي الجنسية.
  • ألا يكون عمر الأم الحاضنة الخمسين.
  • تقوم الأم أو أحد أقاربها بإرضاع الطفل تحت إشراف جمعية الوداد للتأكد من إتمام عملية الرضاعة وفقاً للشريعة الإسلامية.
  • لا يعاني أي من الوالدين ولا كلا الوالدين من مرض معد لإتمام عملية التبني.
  • قدرة الأسرة على توفير حياة صحية وكريمة للطفل.
  • الحد الأدنى للدخل الشهري للأسرة الحاضنة هو 8000 ريال سعودي.
  • يتم إجراء البحث الاجتماعي على كلا الزوجين للتأكد من ملاءمة الأسرة للرعاية المالية أو النفسية للطفل.

الأسر البديلة

الأسرة البديلة هي الأسرة التي تتكون من زوج وزوجة ، يعمل الطفل على العيش في المنزل وتحت رعايته ، ليشعر بالحساسية والثقة المفقودة بسبب وفاة أو هجر والديه ، مع العلم أن تطبيق نظام الأسرة البديل له أيضًا بعض المزايا والعيوب ، على النحو التالي. :

1- مزايا الأسر البديلة

  • يعيش الطفل في بيئة أسرية مليئة بالمودة واللطف.
  • تقوم وزارة التنمية الاجتماعية حاليًا بتشجيع الأسر على تبني أو تربية طفل لأن الوزارة بحاجة إلى التعامل مع الأمور المالية وإنفاق المال عليها ، لأن الغرض الأساسي من الرعاية هو وضع الطفل في بيئة طبيعية تتكون من الأب والأم.
  • تم تحويل جزء كبير من الميزانية المخصصة لدور الأيتام إلى المصروفات المخصصة للأطفال بعد العيش مع أسر بديلة ، بشرط التأكد من الظروف المعيشية والنفسية والاجتماعية لهذه الأسر.
  • الشعور بالحرمان من الأطفال إذا أصبح أحد الشريكين أو كلاهما شركاء تعويضي عقيمين.
  • إشباع بعض غرائز الأم أو الأب وإعطاء هذا الحب والعاطفة اليتيمية دون توقع أي مكافأة مادية أو دنيوية.

2- عيوب الأسر البديلة

تلجأ بعض العائلات إلى احتضان الطفل أو تبنيه لأغراض أخرى ، منها:

  • وتقدم له الوزارة مساعدات مالية مقابل التبني للطفل ، ألفين شهريًا ، وثلاثة آلاف عند التحاقه بالمدرسة ، وخمسة آلاف ريال للأسرة إذا انتهت فترة حضانة الطفل ، وفي هذه الحالة يعاني الطفل من إهمال شديد.
  • قد يعاني بعض الأطفال ، وخاصة الأطفال مجهولي الأبوين ، من الإقصاء الاجتماعي كوصمة عار ، مما يجعلهم عرضة للعدوانية.
  • سرعان ما تصبح معظم العائلات البديلة مرتبطة وتتعاطف مع الطفل بسبب الظروف الاجتماعية التي يعيشون فيها ؛ وهذا يسبب بعض الآثار السلبية في الأبوة والأمومة ، مثل التسامح المبالغ فيه لتعويض الحرمان العاطفي ، ونتيجة لذلك يصبح الطفل أنانيًا ونرجسيًا.
  • هذه العائلات ، وخاصة خوف الأم الشديد من الطفل ، في معظم الحالات تجعل الطفل يشعر بأنه محاصر ، وفي سن المراهقة قد يتمردون على هذه الطريقة أو يميلون إلى العدوانية والانطوائية.
  • بما أن الأم البديلة في حالة قلق على زوجها أو غيره من البنات ، فقد تشعر بالغيرة من ابن الزوج عند بلوغها سن البلوغ ، الأمر الذي سيؤثر عليها سلباً من خلال كشف الحقيقة أمامها وإخبارها بأنها غير شرعية أو والد مجهول ودخول المنزل. بدافع الغضب والتمرد على المجتمع بأسره ، خاصة أنه اضطر للعودة إلى دار المسنين مرة أخرى.
  • إذا كان لدى الأسرة الحاضنة أطفال آخرون ، فقد يحدث نوع من التمييز في المعاملة بين الأطفال الشرعيين والأطفال الخبراء ، مما يخلق شعوراً بالإقصاء والغضب والظلم.

خطوات لإكمال عملية التبني

هناك العديد من الخطوات والإجراءات التي يجب القيام بها لإتمام عملية التبني وهي كالتالي:

  1. قدم عبر الموقع الرسمي لجمعية الوداد عبر الرابط https://wedad.org/ .
  2. يمكنك تسجيل الدخول باستخدام عنوان البريد الإلكتروني أو اسم المستخدم الخاص بك ، وكذلك إدخال كلمة المرور الصحيحة.
  3. إذا لم تكن مسجلاً في جمعية الوداد من قبل ، يمكنك التسجيل في الموقع عن طريق إدخال بعض المعلومات مثل اسم المستخدم وكلمة المرور وعنوان البريد الإلكتروني وتأكيد كلمة المرور مرة أخرى ثم النقر فوق “تسجيل”.
  4. بعد التسجيل ، يحتاج المستخدم إلى تقديم بعض بيانات الأسرة مثل الدخل الشهري ، ومستوى التعليم ، ومعلومات حول المنزل الذي يعيش فيه إذا كان مملوكًا أو مستأجرًا.
  5. ويؤجل الارتباط مع مراعاة ضرورة الاقتراب من لون بشرة الطفل مع لون بشرة الوالد حتى لا تتفاجأ أو تتفاجأ فيما بعد.
  6. تتصدر العائلات التي تستوفي المتطلبات من حيث الأجور الأعلى والتعليم الأفضل قائمة الانتظار.
  7. إذا تم تقديم الطلب على موقع الجمعية ، يقوم أخصائي اجتماعي بزيارة منزل الأسرة للتأكد من أن البيئة الصحية مناسبة لتربية الطفل وأن المنزل آمن ونظيف.
  8. في حال الموافقة المبدئية على طلب الحضانة ، يتم عقد اجتماع بين الأسرة ولجنة الأخصائيين الاجتماعيين من وزارة التنمية الاجتماعية ومدير فرع جمعية الوداد لمناقشة بعض القضايا.
  9. بمجرد أن تتأكد الأسرة من أن الطفل مناسب للتبني ، يتم الاتصال بهم على الفور للعثور على الطفل المناسب ، ثم تبدأ عملية الرضاعة الطبيعية فورًا ، حيث سبق للجمعية أن بحثت عن أسر حاضنة بعد العثور على الأطفال ، وهذا شيء جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق