هل الاكتئاب مرض مزمن

هل الاكتئاب مرض مزمن؟ الاكتئاب من الأمراض النفسية التي انتشرت في الآونة الأخيرة ، وهو اضطراب نفسي يؤثر على المزاج والسلوك ، لكن هل الاكتئاب مرض مزمن؟ هذا ما سنعرفه من خلال موقع موجز مصر.

هل الاكتئاب مرض مزمن؟

هل الاكتئاب مرض مزمن؟ لقد برز هذا السؤال في أذهان الكثيرين لأن الاكتئاب من أكثر الأمراض شيوعاً ، والجواب أن العديد من الدراسات والإحصاءات حتى الآن تشير إلى أن الاكتئاب مزمن.

كما أكدت الدراسات أن الاكتئاب يتميز بعدة خصائص للأمراض المزمنة ، مثل مدة المرض ، وكذلك فترات الانتكاس التي تؤكد أن الاكتئاب مرض نفسي وعقلي مزمن.

أيضًا ، في عام 2011 ، نشرت جامعة كامبريدج دراسة بعنوان هل الاكتئاب مرض مزمن ؟، والتي أكدت أن الاكتئاب مرض عقلي ونفسي مزمن ، حيث يعاني نصف الأشخاص الذين كانوا مكتئبين سابقًا من الاكتئاب مرة أخرى.

ومن بين الدلائل على أن الاكتئاب مرض مزمن نجد أن الطبيب النفسي الدكتور جافين وصف الاكتئاب بأنه نوع من الاضطرابات النفسية المزمنة التي تتطلب من المريض التصرف بشكل جيد والالتزام بأساليب العلاج لتقليل أعراضه.

أعراض الاكتئاب

بعد معرفة إجابة السؤال هل الاكتئاب مرض مزمن ، سنتحدث عن أعراض الاكتئاب التي تختلف باختلاف الفئة العمرية ، حيث تختلف أعراض الاكتئاب لدى الشخص البالغ 23 عامًا عن الأعراض. . من الاكتئاب في 60 سنة.

بالإضافة إلى ذلك ، هناك أعراض حادة وأعراض طفيفة أخرى تختلف من شخص لآخر ، ولكن من بين أعراض الاكتئاب التي تظهر على معظم المرضى ما يلي:

  • الإحجام عن الاستمرار في الحياة أو القيام بالأنشطة اليومية العادية.
  • شعور دائم بالكآبة والحزن.
  • الشعور بالتوتر والقلق طوال الوقت.
  • التهيج من أبسط الأشياء.
  • اضطراب الوزن بين الزيادة والنقصان.
  • يفقد الأمل
  • التعرض لنوبات بكاء تستمر عدة ساعات دون سبب واضح.
  • الشعور بالتعب والوردي طوال الوقت.
  • الرغبة في النوم لساعات طويلة.
  • ابتعد عن التجمعات العائلية.
  • تجنب الاختلاط والتفاعل مع الآخرين.
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات.
  • الإفراط في التفكير في الأفكار الانتحارية ، غالبًا أثناء نوبات المرض الحادة ، يمكن أن يقود الشخص إلى الانتحار.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • عدم القدرة على التصرف في أمور الحياة.
  • جلد الذات.
  • أفكر باستمرار في الماضي.
  • كثرة الشعور بالعجز.
  • عدم القدرة على تحمل المسؤولية.
  • تجنب حضور المناسبات العامة.
  • تريد أن تكون معزولا في كل وقت.
  • اضطرابات النوم مثل المعاناة من الأرق.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • هناك العديد من الآلام في أجزاء مختلفة من الجسم ، مثل الصداع أو آلام الظهر.
  • في بعض الحالات ، يُصاب الشخص بحساسية الجلد ، مثل الطفح الجلدي.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • الشعور بالذنب لعدم القيام بأي شيء.
  • الشعور باليأس
  • الكثير من العاطفة والغضب في مواقف الحياة المختلفة.

أسباب الاكتئاب

بالرغم من انتشار الاكتئاب إلا أنه لم يتم تحديد سبب واضح للاكتئاب ، ولكن هناك عدة عوامل تلعب دورًا رئيسيًا في تطور هذا الاضطراب ، ومنها ما يلي:

1_ العوامل الوراثية

أظهرت جميع الدراسات الطبية أن الأشخاص الذين لديهم أقارب بيولوجيين عانوا سابقًا من الاكتئاب هم أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض ، ولا يزال الأطباء يحاولون معرفة الجينات المسؤولة عن الاكتئاب.

2_ العوامل البيوكيميائية

أثبتت الدراسات العلمية أن هناك اختلافات عديدة بين أدمغة الإنسان وأنه في حالة الاكتئاب تحدث تغيرات جسدية عديدة ، بسبب الاختلاف في دماغ الإنسان وهذه التغيرات الجسدية التي تختلف أعراضها وشدتها من شخص لآخر.

وعزا كثير من الأطباء الاختلاف في الأعراض وشدة المرض إلى الاختلاف في المواد الكيميائية ، أو ما يعرف بالناقلات العصبية المسؤولة عن الحالة المزاجية ، إضافة إلى ذلك فإن الخلل الهرموني الذي يتعرض له الشخص من أسبابه. اكتئاب.

3_ العوامل البيئية

لا شك أن الظروف البيئية تلعب دورًا رئيسيًا في تعرض الشخص للاكتئاب ، كما هو الحال في حالة فقدان أحد أفراد الأسرة ، أو الوقوع في مشاكل اقتصادية ومالية أو الإجهاد والضغط المفرطين ، فهذه من أسباب الاكتئاب.

4_ عوامل اخرى

هناك عدة عوامل يمكن أن تؤدي إلى الاكتئاب ، مثل:

  • تناول أنواع الأدوية التي تشمل آثارها الجانبية الاكتئاب ، مثل حبوب منع الحمل والأقراص المنومة والأدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بعدة أمراض عضوية مثل أمراض القلب والإيدز والسرطان والزهايمر.
  • كثرة حالات الانتحار بين أفراد الأسرة.
  • التعرض للتنمر والسخرية والسخرية المستمرة من الآخرين.
  • الإدمان على المخدرات والكحول من الأشياء التي تزيد من فرصة الإصابة بالاكتئاب.
  • سمات الشخصية: الأشخاص الذين يتمتعون بخصائص معينة مثل ضعف الشخصية وقلة احترام الذات يزيدون من فرصة الإصابة بالاكتئاب.
  • خلال فترة الحمل وبعد الولادة ، تزداد احتمالية إصابة النساء بالاكتئاب نتيجة الإصابة بالعديد من الاضطرابات النفسية والهرمونية والجسدية.

مضاعفات الاكتئاب

الاكتئاب هو أحد الأمراض التي تسبب عددًا من المشكلات النفسية والاقتصادية والاجتماعية والسلوكية ، كما أنه يضع الكثير من الضغط والأعباء على أفراد الأسرة والأصدقاء ، إذا لم يتم علاج المرض ويتم إجراء محاولات للسيطرة على الأعراض. ، فقد يتسبب في عدد من المضاعفات كالآتي:

  • انتحار.
  • الإصابة بعدة أمراض عضوية مثل أمراض القلب.
  • مواجهة مشكلة في العمل أو الذهاب إلى المدرسة أو الجامعة.
  • كثرة المشاكل مع العائلة والأصدقاء.
  • عدم القدرة على عيش الحياة الزوجية.
  • الإدمان على التدخين أو المواد المخدرة أو أنواع الكحوليات.
  • الشعور بالتوتر والقلق طوال الوقت.
  • العزلة عن كل الناس.

كيفية تشخيص الاكتئاب

كجزء من مناقشتنا حول مسألة ما إذا كان الاكتئاب مرضًا مزمنًا أم لا ، سنشرح طريقة تشخيص الاكتئاب ، والتي تتم من خلال الاتصال بالطبيب الذي يبدأ في طرح عدد من الأسئلة على المريض.

كل الأسئلة تدور حول الحالة المزاجية والنفسية من أجل تحديد ما إذا كانت أعراض اكتئاب أم مرض آخر ، وفي حالة إصابة الشخص بالاكتئاب يقوم الطبيب بإجراء عدة فحوصات طبية على النحو التالي:

  • اختبارات المعمل.
  • فحوصات جسدية
  • امتحانات التقييم النفسي.

والجدير بالذكر أن الطبيب بعد إجراء جميع الفحوصات الطبية السابقة يبدأ في تحديد معيار ومستوى الاكتئاب ، وذلك لتحديد ما إذا كانت حالة المريض اكتئابًا شديدًا أو نوعًا آخر من مرض الاكتئاب ، وذلك على النحو التالي:

1_ اضطراب ثنائي القطب

يُعرف هذا النوع بالذهان الهوسي الاكتئابي الذي يتسبب دائمًا في معاناة الشخص من اضطراب المزاج.

2_ ضعف الحكم

وهي من الأمراض النفسية التي يتعرض لها الإنسان نتيجة التعرض لموقف مؤلم في الحياة أو فقدان عزيز ، ومن أبرز أعراض هذا المرض اضطراب في السلوك والمشاعر والأفكار. .

3_ الاكتئاب الذهاني

هذا هو أحد أنواع الاكتئاب الشديدة التي تسبب أعراض الهلوسة.

4 _ اضطراب المزاج الدوري

هذا النوع من الاكتئاب له أعراض مشابهة لأعراض اضطراب الحكم.

5_ اكتئاب ما بعد الولادة

هذا الاكتئاب يعاني منه عدد من النساء بعد شهر من الولادة نتيجة عدد من الاضطرابات النفسية والهرمونية.

6- كآبة الشتاء

يظهر هذا النوع خلال فصل الشتاء بسبب عدم التعرض لأشعة الشمس.

7 _ الاكتئاب الجزئي

هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من الاكتئاب المزمن ، وأعراضه قليلة وخفيفة مقارنة بالأنواع الأخرى.

8_ اضطراب الفصام العاطفي

تتشابه أعراض هذا النوع إلى حد كبير مع أعراض الفصام والتعرض المتكرر لاضطرابات المزاج.

ما هي الفئات الأكثر عرضة للاكتئاب؟

بعد أن نعرف هل الاكتئاب مرض مزمن أم لا ، سنشرح ما المقصود بالاكتئاب؟ والفئات الأكثر عرضة للإصابة به ، لأنه اضطراب نفسي فقط يعرف بالاكتئاب الشديد (اضطراب الاكتئاب الشديد).

ويصفه البعض بالاكتئاب الإكلينيكي ، لأنه مرض يصيب العقل والجسم ، بالإضافة إلى اضطراب المزاج ، وعدم الرغبة في العيش وممارسة الأنشطة اليومية العادية.

الاكتئاب مرض لا يحدده عمر معين ، حيث أن جميع الفئات العمرية معرضة للاكتئاب ، لكن العديد من الإحصاءات أظهرت أن النساء تميل إلى المعاناة من الاكتئاب أكثر من الرجال.

طرق علاج الاكتئاب

إن بدء العلاج من الاكتئاب من الأمور المهمة التي تمنع تطور المرض والأعراض التي قد تدفع المريض إلى الانتحار.

1_ الأدوية

هناك أنواع عديدة من مضادات الاكتئاب التي تساعد في تقليل أعراض المرض ومنع تطوره ، وفي حالة استخدام الأدوية الطبية لعلاج الاكتئاب ، تنقسم فترة العلاج إلى مراحل على النحو التالي:

1_ مرحلة اختبار النموذج الأول

في هذه المرحلة ، يبدأ الطبيب في استخدام أنواع من الأدوية تعرف باسم مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية.

2_ مرحلة اختبار النموذج الثاني

في هذه المرحلة من العلاج ، يستخدم الطبيب أنواعًا من الأدوية تُعرف باسم مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.

3_ مرحلة الاختبار لأحدث موديل

هذه هي الخطوة الأخيرة في علاج الاكتئاب من خلال الأدوية الطبية ، حيث يعتمد الطبيب خلالها على استخدام مضادات الاكتئاب المعروفة باسم مثبطات مونوامين أوكسيديز.

وتجدر الإشارة إلى أن جميع أنواع مضادات الاكتئاب تسبب عددًا من الآثار الجانبية غير السارة التي تختلف شدتها من شخص لآخر وتختفي هذه الأعراض في حالة التوقف عن تناول هذه الأدوية.

2_ الصدمات الكهربائية

في حالات الاكتئاب الشديد ، يمكن استخدام الصدمات الكهربائية على الدماغ للحث على تدفق المشاعر.

3_ العلاج النفسي

يعتبر العلاج النفسي للاكتئاب من أكثر طرق العلاج شيوعًا التي يتبعها العديد من المرضى ، ويتكون من زيارات منتظمة لطبيب نفسي ، بهدف إجراء محادثات نفسية أو تلقي المشورة.

والجدير بالذكر أن العلاج النفسي مرتبط بتناول الأدوية التي تساعد على تحسين الحالة النفسية للمريض.

4_ طرق العلاج البديلة

هناك عدد من المرضى يتجهون لتقليل شدة أعراض الاكتئاب بطرق بديلة كالآتي:

  • – القيام بعدة تمارين مثل التأمل واليوجا.
  • استخدام نوع من الأعشاب مثل Hypericum perforatum المعروف باسم عصابة القلب.
  • استخدام الوخز بالإبر.
  • العلاج من خلال التدليك.
  • تناول الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية ، مثل أوميغا 3.

جدير بالذكر أن جميع الطرق السابقة لا تعالج الاكتئاب بشكل دائم ، بل تعمل على تقليل أعراض المرض ، ولا بد من استشارة الطبيب قبل البدء في الاستخدام حتى لا تتعارض مع طريقة العلاج التي يتبعها الطبيب. .

طرق الوقاية من الاكتئاب

في سياق مناقشتنا حول ما إذا كان الاكتئاب مرضًا مزمنًا ، سنشرح طرق الوقاية التي تساعد في تقليل الإصابة بالاكتئاب ، أو عودة المرض مرة أخرى ، من خلال القيام بما يلي:

  • البحث عن الدعم من العائلة والأصدقاء في محاولة للتغلب على المشاكل والأزمات التي نتعرض لها ، حيث يساعد ذلك في منع الاكتئاب.
  • ابتعد عن البيئة المجهدة والمرهقة.
  • محاولة البحث عن مصادر الفرح والسعادة لتخفيف التوتر.
  • في حالة التعرض للاكتئاب ، من الأفضل الخضوع لعلاج وقائي طويل الأمد لمنع تكرار العدوى.
  • عند ظهور أي من أعراض الاكتئاب ، يجب الاتصال بالطبيب مباشرة لمنع تطور الأعراض.
  • حاول اتخاذ التدابير اللازمة للسيطرة على التوتر والقلق.

وفي الختام توصلنا إلى إجابة سؤال هل الاكتئاب مرض مزمن وما هي العوامل الكامنة وراءه ، كما تحدثنا عن طرق العلاج والوقاية من المرض.

خليل امين

تدوين الأفكار هو هوايتي، حيث أمارس فن الكتابة وتحرير الأخبار لأكثر من عقد من الزمان. يمتد خبرتي في الكتابة وعالم الصحافة. عملت سابقًا كمحرر في عدة مواقع، بالإضافة إلى امتلاكي لمواقعي الخاصة. العمل في موقع موجز مصر يُضيف لمسة من المتعة، وأجد الاستمرارية هنا محط إعجابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى