مشروبات ترفع هرمون السعادة

هناك عدة مشروبات تزيد من هرمون السعادة ، أي أنها تعمل على زيادة مستوى هرمون السيروتونين في الجسم ، مما يجعل الشخص يشعر بالرضا والسعادة ويضبط الحالة المزاجية ، لذلك نقدم قائمة بالمشروبات التي تزيد من هرمون السعادة في الجسم عبر موقع موجز مصر.

المشروبات التي ترفع هرمون السعادة

هناك العديد من الأعشاب والفواكه التي تصبح مشروبًا بمجرد مزجها بالماء ، وتساعد هذه المشروبات الجسم على زيادة مستوى هرمون السيروتونين في الجسم ، ويفرز الجسم الهرمونات في مجرى الدم وهذا يسمى نظام الغدد الصماء ، وأحيانًا يتم تغيير اسم الهرمونات إلى ناقلات عصبية.

لا يهم الاسم إلا في وجود الهرمونات في المكان الذي تعمل فيه ، حيث تتركز الناقلات العصبية في الدماغ والجهاز العصبي ، بينما تنتشر الهرمونات في مجرى الدم وفي الأنسجة المختلفة ، لذلك نقوم بإعداد بعض المشروبات التي تحفز هذه الهرمونات والناقلات لزيادة نسبتها وزيادة نسبتها في الجسم حتى يشعر الإنسان بالسعادة.

مما سبق يتضح أن أيا من المشروبات التي نعرفها لا تزيد من هرمون السيروتونين أو الدوبامين ، أي أنها ليست عصائر أو مشروبات ساخنة ، لكن يمكنك مزجها كيفما تشاء ، وإذا أردت ، فقم بشربها.

مقالات ذات صلة

ما هي الأطعمة التي تزيد من هرمون السعادة

بعد شرح كيفية صنع المشروبات التي تزيد من هرمون السعادة ، سنناقش الأطعمة التي تزيد من هرمون السعادة في الجسم.

لا توجد أطعمة تزيد هرمون السيروتونين بشكل مباشر ولكنها تحتوي على حمض أميني يسمى التربتوفان وعندما يدخل هذا الحمض إلى الجسم يتفاعل معه الدماغ ويحوله إلى سيروتونين ، لذلك نقدم أطعمة تساعد على زيادة هرمون السعادة في الجسم وهي:

  • السبانخ: هو أحد مشتقات الخضروات الورقية التي تحتوي على كمية كبيرة من التربتوفان وهو مصدر جيد له.
  • المكسرات: تحتوي المكسرات على الكثير من الألياف ومضادات الأكسدة والفيتامينات ، كما أنها تحتوي على حمض التربتوفان.
  • التوفو: يستخدم في الوصفات والوجبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات ، كما أنه مشتق من فول الصويا وغني بحمض التربتوفان الذي يساهم في شعور الإنسان بالسعادة.
  • البذور: هناك العديد من الأشكال والفوائد مثل بذور اليقطين وبذور عباد الشمس والسمسم ، وكلها تحتوي على حمض التربتوفان بمعدل مرتفع مقارنة بالبيض والأسماك الزيتية والدواجن ، كما تعد البذور خيارًا مناسبًا للنباتيين.
  • البروتين: جميع الأطعمة الغنية بالبروتين مليئة بالتريبتوفان ، مثل: البط ، ولحم البقر ، والجبن ، والديك الرومي ، وسرطان البحر ، وبياض البيض ، وجراد البحر.
  • الفشار: يساعد في رفع مستوى هرمون السعادة لاحتوائه على كربوهيدرات معقدة تقلل من مستوى السكر في الدم وتنظم تدفق السيروتونين في الجسم ، كما تحتوي على مادة التربتوفان.
  • منتجات الألبان: يحتوي الجن وجميع أنواع منتجات الألبان على alpha-lactalbumin ونسبة من التربتوفان الذي يعزز هرمون السعادة في الجسم.
  • الثمار: تحتوي على مواد فعالة لتحسين الحالة المزاجية من خلال التأثير على هرمون السيروتونين بسبب تركيزها الفعال وخاصة في الأناناس والخوخ والموز والعنب والطماطم والمانجو والأفوكادو.
  • الشوكولاتة الداكنة: تحتوي الشوكولاتة على نسبة من الكافيين وهي منبه للجهاز العصبي مما يجلب الشعور بالراحة والاسترخاء والشعور بالسعادة وتحسين الحالة المزاجية في أسرع وقت ممكن.

أعشاب تساعد على رفع هرمون السعادة

في سياق معرفة ما يمكن فعله للحصول على المشروبات التي تزيد من هرمون السعادة ، أجرى العلماء عدة اختبارات دفعتهم إلى اكتشاف نباتات طبية تحتوي على مركبات تؤثر على هرمون السيروتونين ووظائفه ، كما أنها تحتوي على أجسام مضادة للالتهابات وخصائص تمتص الإنزيمات والناقلات العصبية.

لذلك فإن كل هذه الاكتشافات صنفت هذه الأعشاب على أنها من أهم الأعشاب التي تزيد من السيروتونين وتقلل من الشعور بالحزن والاكتئاب ، وهناك احتمالات كثيرة فيما يتعلق بفعالية هذه الأعشاب.

الأعشاب ، لأنها مفيدة للصحة ، لها بعض الآثار الجانبية التي تسبب نتائج سلبية للإنسان في بعض الحالات ، مثل: بعض الأعشاب تتعارض مع الأدوية التي يصفها الطبيب.

يسبب عدم التطابق الانعكاسي هذا الشعور بالاكتئاب الشديد ، مثل نبتة سانت جون التي تحتوي على مضادات حيوية مثبطة.

لذلك نقدم لك النباتات المناسبة التي تساعد على رفع هرمون السعادة وهي:

الكرفس (Apium Gravyolens)

يساعد الكرفس على زيادة هرمون السيروتونين في الجسم ، كما ورد في مجلة Ethnopharmacology في عام 2013 ، حيث يمكن استخدام الكرفس ، مثل الجرجير ، كمشروب في قائمة المشروبات التي تزيد من هرمون السعادة.

ميليسا أوفيسيناليس

هذا نبات يحتوي على العديد من الخصائص المضادة للاكتئاب ويساعد على زيادة مستوى هرمون السيروتونين في الجسم.

عشب المورينجا أوليفيرا

المورينجا لها العديد من الخصائص التي تمنع امتصاص السيروتونين من خلال مسار الناقل العصبي السيروتونين والنورادرينالين ، لذلك يمكن استخدامها لإعداد المشروبات التي تزيد من هرمون السعادة.

الكركم (كركم لونجا)

الكركم من الأعشاب التي ترفع مستوى هرمون السعادة لأنه يحمل خصائصه المضادة للاكتئاب لاحتوائه على مركب الكركمين ، كما أنه يساعد على زيادة الناقلات العصبية.

الفاوانيا (باونيا)

يحتوي نبات الفاوانيا على العديد من المركبات التي تؤدي إلى ارتفاع مستوى السيروتونين ومستقلبه المسمى حمض الخليك هيدروكسي إندول.

إكليل الجبل (Rosmarinus officinalis)

يحتوي إكليل الجبل على الفينولات التي تساهم في رفع مستوى الإنزيمات الجينية و Pyruvate carboxylase ، وهو أحد الإنزيمات الرئيسية المشاركة في مسار الدوبامين والسيروتونين العصبي.

كيف أرفع مادة السيروتونين؟

هناك عدة طرق تساعد على رفع هرمون السعادة ، بالإضافة إلى المشروبات التي ترفع هرمون السعادة ، ومن هذه الطرق:

لعبة رياضية

للنشاط البدني فوائد عديدة للعقل والجسم على حد سواء. كما أنه يؤثر على إحساس الشخص بالعافية والمرح والتحفيز العاطفي ، خاصة إذا كان الشخص يمارس الرياضة بانتظام كل يوم. يساعد على زيادة هرمونات السيروتونين والدوبامين مما يؤدي إلى زيادة هرمون السعادة في الجسم.

يجب ممارسة هذه التمارين في الهواء الطلق لمدة نصف ساعة على الأقل ، حتى يتمكن الشخص من الاستفادة من أشعة الشمس المفيدة والحصول على فيتامين د. كما يقوم الجسم بإفراز الإندورفين أثناء النشاط البدني.

استمتع بالطبخ والأكل

يبدأ الجسم بالتحضير لوجبة لذيذة خاصة إذا كانت هي الوجبة المفضلة للشخص ، وتزيد هذه الطريقة من نشاط الهرمونات الأربعة المسؤولة عن الشعور بالبهجة ، ويبدأ الجسم في إفراز الإندورفين مع الدوبامين.

خاصة إذا قمت بتحضير الطعام مع شخص تحبه ، مما يؤدي إلى زيادة مستوى الأوكسيتوسين ، لذلك إذا كنت تريد أن تشعر بالسعادة ، فيجب عليك تحضير الأطعمة المفضلة لديك مع الأشخاص الذين يحبون قلبك ، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على التربتوفان ، والتي ترتبط بزيادة في مادة السيروتونين.

مارس التأمل

يمنح التأمل الإنسان الراحة النفسية ويهدئ الأعصاب ويهدئ التشنجات. وله العديد من الفوائد التي تساعد الإنسان على النوم دون تفكير وبشكل أسرع ، والتخلص من القلق والتوتر الزائد. يزيد التأمل أيضًا من معدل إنتاج الدوبامين ويحفز الإندورفين.

عندما يقرر الإنسان ممارسة التأمل ، عليه أن يختار مكانًا هادئًا ومريحًا ، وعليه أن يبتعد عن كل الأفكار السلبية والضارة للتخلص من التوتر والحزن ، ويجب عليه تكرار هذه الجلسة أكثر من مرة ، لأن تكرارها يأتي بنتائج أقوى في كل مرة.

مضحك

الضحك هو أفضل حل للشعور بالسعادة والرضا. هناك أيضًا قول مأثور يقول “الضحك هو أفضل دواء”. هذا لعدة أسباب. يفرز الجسم الإندورفين ويزيد مستوى الدوبامين أثناء الضحك.

هناك أيضًا أطباء أكدوا أن الضحك يقضي على المشاكل الصحية ويقلل من الشعور بالتوتر والقلق في الداخل.

اسمع اغاني

الموسيقى على اختلاف أنواعها تعطي إحساسًا بالسعادة حتى لو لم يستمع إليها الإنسان إلا عندما يرى شخصًا يعزف أو يغني أو يشاهد آلة موسيقية ، فهي قادرة على رسم الابتسامة على وجوه الناس.

كما أنه يعطي المستمع قشعريرة ويؤدي إلى زيادة الدوبامين في الدماغ ، وتحسين الحالة المزاجية وتغيير إيجابي يزيد من إنتاج السيروتونين.

المكملات الغذائية

فيما يتعلق بالحديث عما يمكن تحضيره من مشروبات تزيد من هرمون السعادة ، فهناك العديد من المكملات الغذائية التي تساعد على زيادة مستوى السيروتونين في الجسم ، ومن بينها:

  • الشاي الأخضر (يساعد على تحفيز الدوبامين والسيروتونين)
  • التربتوفان
  • تيروزين
  • البروبيوتيك (يحسن إفراز السيروتونين والدوبامين)

أجرى الأطباء العديد من التجارب على الحيوانات لتحديد تأثير المكملات الغذائية عليها ، وقد نجحت جميعها بالفعل ، ولكن إذا كنت ترغب في تناول أدوية تزيد من هرمون السعادة لديك فعليك استشارة

يحدد الطبيب ما إذا كانت حالتك تسمح بذلك أم لا ، لأن هناك حالات تعاني من مشاكل صحية ، وقد يتعارض هذا الدواء مع أدوية أخرى ويضر بحياتهم.

ليلة رومانسية تساعد على رفع مستوى الدوبامين

قضاء الوقت مع شخص قريب من القلب يمنحه السعادة والفرح الذي يغزو القلب ويشعر بانجذاب أكبر له وينبض القلب بشكل أسرع ، خاصة إذا كان هناك اتصال جسدي مثل العناق أو القبلة

هذا يؤدي إلى إنتاج الأوكسيتوسين ، ويزيد من المشاعر والأحاسيس ويزيد من التقارب ، مما يجعل الشخص يشعر بسعادة مفرطة.

في هذه الليلة ، إذا شربوا مشروبات تزيد من هرمون السعادة ، فإن هذا سيزيد من حالة الحب والسعادة لدى كل منهم.

السيطرة على القلق

يتعرض الشخص للعديد من مشاكل الحياة والضغوط بسبب العمل أو العلاقة أو الأسرة ، وأحيانًا تصبح روتينًا يتعرض له الشخص بشكل يومي ، مما يتسبب في انخفاض مستوى السيروتونين والدوبامين.

ويؤثر ذلك أيضًا على طريقة تعامل الشخص مع الآخرين وصحته العقلية والجسدية ، لذلك يجب على الشخص الاسترخاء وأخذ قسط من الراحة دون قلق ودون ضغوط أو ممارسة الجري أو المشي أو ركوب الدراجات لمدة عشرين دقيقة على الأقل.

الهواء والشمس

يساعد الجلوس المطول في الهواء والشمس على استنشاق الهواء النقي الذي ينقي روح الإنسان ، ويمنحه الشعور بالبهجة والسعادة ويحسن المزاج ، حيث يرفع مستوى الإندورفين.

ليلة نوم جيدة

يؤدي قلة النوم إلى اختلال التوازن في الجسم وقلة التركيز ويؤثر على الحالة المزاجية والصحية ، كما أنه يعطي إحساسًا بالتعب والنوم المستمر.

لذلك يجب أن ينام الشخص ما بين 8 و 9 ساعات على الأكثر من أجل الحصول على نتيجة جادة ونشاط وتركيز طوال اليوم ، واستعادة توازن الجسم والهرمونات والشعور بالتحسن.

يجب على من يعانون من الأرق خلق بيئة نوم مريحة وهادئة ، والابتعاد عن الضوضاء والإضاءة القوية وتقليل المشروبات المحتوية على الكافيين ، خاصة في المساء.

تربية الكلاب

إن وجود كلب في المنزل سيملأ فراغ الشخص ، وسيشعر أن هناك كائنًا يعتني به ، ويسافر معه ، ويخلق حالة من الحب والمودة والصداقة التي تساعد على زيادة هرمون الأوكسيتوسين في جسم الإنسان.

جلسة مساج

يعزز التدليك زيادة هرمونات السعادة الأربعة. كما أنه يزيد من مستوى الدوبامين والسيروتونين خاصة بعد التدليك. كما أنه يمنح الجسم إحساسًا بالهدوء والاسترخاء.

طرق طبيعية لرفع هرمون السعادة

هناك العديد من الطرق الطبيعية التي تساعد على رفع هرمون السعادة بشكل آمن وهي:

  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالبكتيريا والمواد الحافظة التي تضر بالأمعاء المفيدة ، مثل: الدهون المتحولة والسكريات المكررة والمعالجة.
  • التعرض لأشعة الشمس يومياً لمدة 10-15 دقيقة بشكل طبيعي ، لأن الشمس تحفز إنتاج هرمون السيروتونين في الجسم من خلال الجلد وتمنح الشخص شعوراً بالطاقة والنشاط البدني.
  • يمكن استخدام البروبيوتيك لأن إدراجها في النظام الغذائي يساهم في زيادة مستوى حمض التربتوفان في الدم ، مما يساعد على زيادة كمية التربتوفان في الدماغ وتحويل التربتوفان إلى سيروتونين.

الأدوية التي تزيد من هرمون السعادة في الجسم

بعد أن تعرفنا على أكثر من طريقة لصنع المشروبات التي تزيد من هرمون السعادة ، هناك أيضًا العديد من الأدوية التي تساعد على زيادة مستوى السيروتونين في الجسم ، وهي:

  • باكسيل
  • فلوكستين.
  • زولوفت
  • تعمل هذه الأدوية على زيادة مستوى هرمون السيروتونين في الجسم وهذا الحل الذي يلجأ إليه الناس لحل مشاكل الاكتئاب الشديدة ، تعتمد الأدوية على امتصاص السيروتونين مما يزيد من النسبة في الجسم.
  • يجب على المريض تناول هذه الأدوية بعد استشارة الطبيب حسب تعليماته.

الأعراض الجسدية لنقص السيروتونين

هناك أعراض يلاحظها الإنسان في جسده ، تدل على أنه يعاني من نقص في هرمون السيروتونين ، وهي:

  • الإمساك
  • الرغبة في تناول الكثير من الكربوهيدرات.
  • زيادة الوزن
  • الشعور بالتعب والإرهاق والصداع المزمن.
  • متلازمة القولون العصبي ومشاكل الجهاز الهضمي.

الآثار الجانبية لأدوية السيروتونين

كل دواء له اعراض جانبية لذلك يجب على المريض ان يسعى لمعرفة كل الاعراض الجانبية الناتجة عن الدواء المستخدم حتى لا يعرض هذا الدواء حياته للخطر وهذه الآثار هي:

  • في بعض الأحيان يحدث خلل في التوازن وتحدث متلازمة السيروتونين ، مما يرفع معدل السيروتونين أكثر من الحد الطبيعي ، مما يجعل الشخص يشعر بعدم التوازن والارتباك.
  • الأدوية شريانية لأنها تؤثر على الأوعية الدموية الدقيقة داخل الجهاز الهضمي.
  • المرضى الذين يعانون من إدمان المخدرات والكحول لديهم نقص في هرمون السيروتونين وهذا يسبب تلف الكبد ، ولكن يمكن السيطرة على فشل الكبد أو تليف الكبد باستخدام السيروتونين.
  • ينتج عن تعاطي المخدرات فرط مفرط ، وقلة التركيز ، والإلهاء ، والأرق ، والقشعريرة ، وزيادة معدل ضربات القلب ، والأرق ، وزيادة معدل ضربات القلب ، والغثيان.
  • يمنع الدواء السيروتونين من العودة إلى مكانه قبل تشابك الخلايا العصبية في المنطقة المشبكية.

السعادة والفرح أهم شيء بالنسبة للإنسان. قد يكون بسبب الأطفال أو النجاح في العمل أو أشياء أخرى ، لذلك فهو أساس الحياة. يجب أن نعالج الاضطرابات النفسية ونعتني بصحتنا بشرب المشروبات التي تزيد من هرمون السعادة.

مصادر المعلومات الطبية من

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى