شخصيات تحدت الاعاقة في الامارات بعزيمة واصرار

شخصيات تحدت الاعاقة في الامارات بعزيمة واصرار، حيث قد يصاب أحدنا بالشلل ، فقد يتعرض لحادث عمل أو حادث مروري يحدث فرقًا كبيرًا في حياته ، أو يعاني من إصابات أخرى تؤثر عليه بشكل كبير وعلى حركة أطرافه ، ومن ثم يواجه العديد من صعوبات الحياة المختلفة الممكنة. التأثير السلبي عليها لا يمكن إلا أن يمر بالكثير من صراعات الحياة الصعبة بعزم وتصميم ، لذلك سنناقش معك في مقالنا بعنوان “الأشخاص الذين يتحدون بحزم وإصرار الإعاقة في الإمارات” ، قصة مبنية على أمل وعزم وتصميم امرأة في الإمارات.

قصة صراع واستمرار الحياة

تبث قناة حكومة الإمارات عبر قناتها على اليوتيوب قصة أمل وعزيمة أمام عيوب الحياة. لها بصمة مشرقة في المجتمع الإماراتي ، لأن هذه المرأة تعرضت لحادث سير مع عائلتها ، مما أدى إلى شللها الذي حال دون الكثير من قضايا حياتها ، مصرة على أنها لم تستسلم وتشكل قصة كبيرة من النضال والمثابرة في مواجهة صعوبات الحياة. .

حياة مليئة بالنجاح

تحدت الابنة الإماراتية كلثم عبيد بخيت كل العقبات واستطاعت أن تحقق نجاحات كبيرة وكبيرة في المجتمع الإماراتي رغم العديد من الصعوبات التي واجهتها جراء إصابتها في حادث سيارة أدى إلى إصابتها بسكتة دماغية. وتقلد مناصب عليا في إعادة التأهيل كنائب رئيس نادي الثقة للمعاقين والمدير العام لفرع المرأة ، ولعب أيضًا دورًا رئيسيًا وهامًا في إنشاء جمعية أولياء الأمور ذوي الإعاقة وجمعية تمكين النساء ذوات الإعاقة.

قناة حكومة الإمارات

في عام 2014 ، أطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، قناة فيديو على موقع يوتيوب ، حيث بدأت القناة في عرض العديد من الإنجازات البارزة على مستوى الإمارات ، وتعمل أيضًا على بث إنجازات متنوعة. والمشاريع الضخمة والمهمة التي أنشأتها وأنجزتها الحكومة الإماراتية على يد المواطن الإماراتي ، لجعل المواطن دائمًا على صورة منجزات الدولة ، يهتم بمتابعة هذه الأعياد لحظة بلحظة ، حيث تحظى هذه الصفحة بالكثير والكثير من المتابعين.

لا تشكل الإعاقة الجسدية عقبة كأداء أمام الإنجازات ، فقط قوة الإرادة يمكنها التغلب على جميع العقبات ، وهذا ما سلط كليتهام بخيت الضوء على الظروف المعيشية الصعبة وظروف إصابته وحقق الكثير من الإنجازات لبلاده. بالعزيمة والإصرار في الإمارات العربية المتحدة ، الإعاقة قصة نضال جديدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق