محمد بن راشد يوجه بضم شركتي نخيل وميدان تحت مظلة دبي القابضة لتشكل كياناً اقتصادياً عالمياً

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، توجيها بضم نخيل وميدان تحت مظلة مجموعة دبي القابضة برئاسة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، مما يهدد بخسارة ضخمة كيان اقتصادي ضمن دبي القابضة مع إلغاء مجلسي إدارة الشركتين، بهدف تعزيز النمو الاقتصادي وتوسيع نطاق الأنشطة الاقتصادية المرتبطة بصناعة المستقبل.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تصريحاته: «تأتي هذه الخطوة ضمن رحلتنا المستمرة لزيادة زخم النمو الاقتصادي، حيث أمرنا اليوم بضم شركتي نخيل وميدان إلى مجموعة دبي القابضة المزمع تشكيلها». “كيان اقتصادي عالمي بمحفظة متنوعة في قطاعات متعددة مثل التكنولوجيا والإعلام.” “الضيافة والعقارات والتجزئة وغيرها تحت قيادة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم.”

وأضاف سموه: «تهدف هذه الخطوة إلى إنشاء كيان اقتصادي أكثر كفاءة مالياً، ويمتلك أصولاً بمئات المليارات، ويجمع الخبرات العالمية في مختلف القطاعات، مما يسمح لنا بالمنافسة على المستوى الإقليمي والعالمي، لتحقيق الأهداف الوطنية ودعم رؤية دبي». D33 الأجندة الاقتصادية.

وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «نتمنى لفريق العمل كل التوفيق في هذه المهمة الجديدة ومتفائلون بمرحلة جديدة يتضاعف فيها نمونا وننافس طموحاتنا ونحقق أهدافنا». لشعبنا.”

وتدعم هذه الخطوة الجديدة جهود زيادة مستويات النمو من خلال رؤية موحدة تهدف إلى البناء على النجاحات السابقة وتحقيق مستويات أفضل لدبي في مختلف مؤشرات التنافسية الاقتصادية العالمية.

منذ تأسيس «دبي القابضة» عام 2004، حققت الشركة تقدماً إيجابياً متواصلاً في تعزيز أسس الاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار من خلال مؤسسات معروفة ومحترمة على المستوى العالمي مثل مجموعة جميرا ودبي للعقارات، في بالإضافة إلى مجموعة “تيكوم” التي تضم 10 مجمعات. الاقتصادات المتخصصة ومنها «مدينة دبي للإنترنت» و«مدينة دبي للإعلام».

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى