“المركزي”: 742 مليار درهم الأصول السائلة في القطاع المصرفي بنهاية 2023

أظهرت إحصائيات مصرف الإمارات المركزي أن قيمة الأصول السائلة في القطاع المصرفي بالدولة ارتفعت إلى 742 مليار درهم بنهاية الربع الرابع من العام الماضي، بنمو سنوي 29%، أي ما يعادل 165.7 مليار درهم، مقارنة إلى نحو 576.3 مليار درهم بنهاية الربع الرابع من 2023.

وبحسب «وام»، أوضح المصرف المركزي في تقريره عن مؤشرات السلامة المالية الأساسية للربع الرابع من عام 2023، أن قيمة الأصول السائلة في القطاع المصرفي بالدولة ارتفعت على أساس ربع سنوي بنسبة 9.6%، بما يعادل 64.7 مليار درهم. مقارنة بنحو 677.28 مليار درهم في نهاية الربع. 3. 2023.

وقال البنك المركزي إن قيمة الأصول السائلة في القطاع المصرفي شكلت 18.5% من إجمالي أصول القطاع المصرفي وبلغت 4.004 تريليون درهم في نهاية الربع الرابع من العام الماضي.

ويظهر تقرير المصرف المركزي أن النظام المصرفي الإماراتي يتمتع برسملة جيدة حيث بلغت نسبة كفاية رأس المال الإجمالية 17.9% في نهاية الربع الرابع من العام الماضي، مقارنة بـ 17.4% في نهاية 2023.

وأوضح البنك المركزي أن نسبة كفاية رأس المال لا تزال أعلى بكثير من الحد الأدنى لنسبة كفاية رأس المال البالغ 13%، مع الأخذ في الاعتبار مصدر رأس المال بنسبة 2.5% والحد الأدنى لنسبة رأس المال 8.5% لفئة رأس المال الأولى، كما هو محدد في تعليمات المصرف المركزي بناءً على.. الالتزام بإرشادات بازل 3 التي تتبعها البنوك في دولة الإمارات العربية المتحدة اعتبارًا من ديسمبر 2017.

وأشار التقرير إلى أن نسب كفاية رأس المال تقيس مستوى رأس مال البنك، معبرا عنه كنسبة مئوية من الأصول المرجحة بالمخاطر. كما توفر نسبة كفاية رأس المال المرتفعة الحماية للمودعين وتزيد من استقرار وكفاءة النظام المالي للاقتصاد.

وقال تقرير مؤشرات السلامة المالية الأساسية، إن نسبة كفاية الطبقة الأولى من رأس المال في القطاع المصرفي بلغت 16.6% بنهاية الربع الرابع من العام الماضي، مقارنة بـ 16.2% بنهاية الربع الرابع من عام 2023.

ويظهر التقرير أن حصة الأسهم العادية من الدرجة الأولى ارتفعت إلى 14.9% بنهاية الربع الرابع من العام الماضي، مقارنة بـ 14.4% بنهاية الربع الرابع من عام 2023.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى