الإحاطة الإعلامية بشأن الحالة الجوية: قرار تحويل الدراسة عن بعد متروك لفرق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في كل إمارة

وأكدت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث خلال الإحاطة الإعلامية الاستثنائية حول الحالة الجوية المتوقعة في الإمارات خلال الفترة من 8 إلى 10 مارس الجاري، أن قرار إجراء الدراسة عن بعد يقع على عاتق فرق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في كل إمارة. في المناطق التي تحدث فيها تأثيرات غير عادية.

قالت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ووزارة الداخلية والمركز الوطني للأرصاد الجوية في مؤتمر صحفي، إنه من المتوقع أن تتأثر دولة الإمارات بحالة من عدم الاستقرار الجوي الشديد اعتباراً من مساء يوم 8 مارس وحتى منتصف نهار يوم 12 مارس. .

أكدت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث أن فريق تقييم الحالة الجوية والمدارية المشترك بقيادة الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث عقد سلسلة من الاجتماعات للنظر في مبادرات الوقاية والاستجابات الفعالة لضمان عدم حدوث أي تحسن متوقع في الحالة الجوية. يتم الكشف عن الحالة والقيام بالمراقبة والمتابعة المستمرة والشاملة.

وشددت على ضرورة الابتعاد عن مستجمعات المياه والسهول الفيضية والمناطق التي يحتمل تأثرها بالمنخفض الجوي. وحثت على تجنب التجمعات التي قد تعيق عمل السلطات، وحذرت من أن مخالفة الأوامر والتعليمات الحكومية ستؤدي إلى المساءلة القانونية.

وتابعت: “من خلال هذه الاجتماعات والإجراءات الاستباقية، نؤكد على تكامل الأدوار والمسؤوليات التي تضطلع بها السلطات المختلفة، سواء على المستوى الوطني أو المحلي، مما سيساعد على تحسين القدرة على تحليل التأثيرات المتوقعة بشكل فعال وتحديد مدى من التأثير.” الاستعداد لتدابير الاستجابة وتوفير الاستجابة السريعة.

وقال المركز الوطني للأرصاد الجوية: من المتوقع أن تتأثر البلاد بدرجات متفاوتة بامتداد منخفض جوي من الجنوب يصاحبه رياح جنوبية شرقية رطبة، فضلا عن امتداد منخفض جوي على ارتفاعات عالية تترافق مع كتل هوائية باردة النسب.

وأضاف: يقوم المركز الوطني للأرصاد بدراسة ورصد الأحوال الجوية من خلال خبراء يقومون بتحليل الخرائط والبيانات الجوية وتتبع صور الأقمار الصناعية وشبكات الرادار في مختلف إمارات الدولة، وإصدار التقارير والتحذيرات اللازمة بشأن الأحوال الجوية القادمة.

ومن المتوقع أن تؤثر على البلاد حالة شديدة من عدم الاستقرار الجوي مع هطول أمطار غزيرة وبرق ورعد وتساقط البرد أحياناً اعتباراً من مساء الجمعة 8 مارس وحتى منتصف نهار الأحد 10 مارس.

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية العميد د. علي الطنيجي أكد خلال الإيجاز الإعلامي الخاص اليوم عن الأحوال الجوية المتوقعة في البلاد: وزارة الداخلية تضع سلامة المجتمع على رأس أولوياتها وحماية الأرواح والممتلكات على رأس الأولويات، وفقا لأعلى التوجيهات المعايير والمستويات والإعداد المستمر والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة. العلاقة بتنفيذ خطط وإجراءات الاستعداد للطقس.

وأكد أن وزارة الداخلية والشرطة والجهات المساندة من الشركاء الاستراتيجيين من الحماية المدنية والإسعاف والإنقاذ على أتم الاستعداد للتعامل مع أي طارئ يتمنى عدم حدوثه.

وأضاف: «ندرك أهمية حماية أنفسنا والآخرين من خلال التعاون مع الجهات المعنية، والاتباع الكامل لتعليمات الجهات المعنية، وتنفيذ اشتراطات السلامة والإجراءات الاحترازية، وتوخي الحيطة والحذر وسلامة المركبات، خاصة في حالات معينة». ومن المحتمل هطول أمطار غزيرة وتساقط البرد، لذا يجب توخي الحذر”.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى