سوق أبوظبي العالمي ينشر ورقة تشاورية تقترح إطارًا تنظيميًا شاملًا للإبلاغ عن المخالفات

أعلن سوق أبوظبي العالمي اليوم عن نشر ورقة استشارية حول الإطار التنظيمي المقترح للإبلاغ عن المخالفات، وذلك في إطار التزامه بتحسين الشفافية والمساءلة والنزاهة في سوق أبوظبي العالمي والجهات التنظيمية فيه.

وبحسب وام، فإن الإطار المقترح يكمل الإطار التنظيمي الحالي في سوق أبوظبي العالمي بناءً على المبادئ التوجيهية بشأن الإبلاغ عن الانتهاكات التي نشرها السوق في ديسمبر 2024.

وتهدف الإجراءات الواردة في هذه الوثيقة إلى تمكين مجتمع الأعمال في السوق من العمل وفق أعلى المعايير الدولية. وباعتباره مركزاً مالياً دولياً، يسعى السوق جاهداً إلى تطوير وتنفيذ الأطر التنظيمية بما يعزز ثقافة الإبلاغ عن الاختراقات داخل السوق، وتضمن بيئة الأعمال المتكاملة في سوق أبوظبي العالمي أعلى مستوى من الشفافية وتزيد من ثقة المستثمرين.

تتضمن الاقتراحات الواردة في ورقة التشاور “إطارًا تنظيميًا مخصصًا يقدر ويحمي الإبلاغ عن “الإفصاحات المحمية” بحسن نية وأولئك الذين يقومون بها، ويوفر قنوات داخلية وخارجية واضحة للإبلاغ عن الانتهاكات المشتبه بها لتشريعات سوق أبوظبي العالمي أو الجرائم المالية و. “متطلبات الحوكمة الرشيدة التي تدعم الإبلاغ عن الانتهاكات لجميع الأطراف وإدراج وسائل الحماية من الانتقام في لوائح التوظيف الحالية لحماية الموظفين عندما يتحدثون علنًا.”

يتطلب الإطار التنظيمي من الشركات العاملة في سوق أبوظبي العالمي تنفيذ إجراءات مناسبة لحجم وتعقيد عملياتها لدعم الإبلاغ الفعال عن الاختراقات. تنطبق المتطلبات الإضافية على الشركات التي يزيد حجمها عن حجم معين أو التي لديها موارد مالية إضافية.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى