انطلاق النسخة الثالثة من “إنفستوبيا” في أبوظبي بمشاركة دولية واسعة

انطلقت اليوم في أبوظبي فعاليات الدورة الثالثة من «إنفستوبيا» التي تستمر يومين تحت عنوان «الاقتصاد الجديد: الاستثمار في القطاعات سريعة النمو»، بمشاركة نخبة من كبار المستثمرين والحكومات المحلية والعالمية. ممثلين بالإضافة إلى نخبة من الخبراء وصناع القرار والفاعلين الاقتصاديين ورواد الأعمال وبحضور الممثلين. نبذة عن مبادرة “100 شركة المستقبل” التي تنفذها وزارة الشؤون الاقتصادية ومكتب التطوير الحكومي بشكل مشترك.

وبحسب وام فإن أجندة النسخة الثالثة من إنفستوبيا تركز على ثلاثة محاور رئيسية هي “المتغيرات الاقتصادية العالمية” و”حركة رؤوس الأموال والأسواق الواعدة” ومبادرة “100 شركة المستقبل”.

توفر Investopia أيضًا مساحة لمبادرة أفضل 100 شركة في المستقبل للتعرف على أحدث الاتجاهات والممارسات الاستثمارية وتوسيع فرص التواصل والشراكة مع المستثمرين العالميين.

وتهدف “إنفستوبيا” إلى خلق مناخ اقتصادي إقليمي وعالمي جاذب وفتح بوابة استثمارية رائدة للدول والمستثمرين وقادة الأعمال العالميين وكذلك الشركات الكبرى والمؤسسات المالية والصناعية والتكنولوجية لاستغلال الفرص الاستثمارية العالمية المتنوعة من خلال ثلاث محاور رئيسية: حوارات Investobia ومجتمعات Investobia وسوق Investobia.

وستضم فعاليات «إنفستوبيا 2024» أكثر من 90 متحدثًا ومتحدثة يمثلون كبرى الشركات العالمية، وستتضمن أكثر من 40 جلسة حوار وموائد مستديرة تتناول موضوعات اقتصادية واستثمارية رئيسية مثل استراتيجيات صفقات رأس المال الاستثماري وإمكانات النمو لاقتصاد منخفض الكربون. والجيل الجديد من الاستثمارات وأحدث التقنيات المستخدمة. في مجالات الطيران وسلسلة التوريد.

وتعد النسخة الثالثة من إنفستوبيا استمرارًا للنجاح الكبير الذي حققته الدورتان السابقتان، اللتان جمعتا أكثر من 3500 مشارك من 60 دولة مختلفة، من بينهم أكثر من 500 رئيس تنفيذي، و180 مؤسسًا أو مؤسسًا مشاركًا لمؤسسات وشركات دولية كبيرة، بالإضافة إلى بالإضافة إلى صناديق الاستثمار التي تدير أصولاً تزيد قيمتها عن 500 مليار دولار.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى