محمد بن راشد يتوج غداً صانع الأمل الأول في الوطن العربي

غداً، يُتوج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «حفظه الله»، رسمياً منارة الأمل الأولى في الوطن العربي. يُمنح هذا اللقب المرموق للأفراد الملتزمين بإحداث تأثير إيجابي على مجتمعاتهم والمجتمع ككل. ومع تلقيها أكثر من 58 ألف ترشيح، اختارت النسخة الرابعة من مبادرة صناع الأمل، وهي الأكبر من نوعها في العالم. وسيقام النهائي الكبير في كوكا كولا أرينا في دبي، حيث سيتم تكريم الفائز ومكافأته بجائزة سخية قدرها مليون درهم.

ويمكن متابعة الحفل الختامي الذي سيحدد أبطال الدورة الرابعة لمبادرة صناع الأمل على منصات التواصل الاجتماعي المرتبطة بالمبادرة.

ويحضر حفل الختام نخبة من الشخصيات المؤثرة في مجالات الإعلام والمساعدات الإنسانية والثقافة في الوطن العربي، وسيتم إسناد مهام العرض إلى اثنين من الإعلاميين المحترمين، نيشان ديرهاروتيونيان ومهرة عبد العزيز.

ومن المتوقع أن يحضر الحفل أكثر من 12 ألف شخص، والذي سيشارك فيه فنانون مشهورون مثل حسين الجسمي وأحلام وأصالة.

كما يشارك في الحفل الفنان حمود الخضر، حيث يؤدي أغنية تجسد جوهر الإنسانية وتعزز العمل الخيري.

وخلال الحفل الختامي تحدث د. خالد غطاس، مؤلف محترم وخبير في السلوك البشري، سيسعد الجمهور بأسلوبه الفريد وهو يستكشف المنظور العلمي للأمل.

ويختتم الحفل بأداء رائع للأوبريت الشهير “الحلم العربي” الذي أحيته مبادرة “صناع الأمل” على شرف دورتها الرابعة المخصصة للاحتفاء برواد الأمل.

دكتور. وقد جمع مدحت العدل مع الملحن صلاح الشرنوبي مجموعة متميزة من الفنانين العرب في الأوبريت. وتضم القائمة أحلام، ماجد المهندس، أصالة، وليد توفيق، صابر الرباعي، بلقيس، عاصي الحلاني، عمر العبداللات، محمد عساف، أحمد فتحي، إيهاب توفيق وأبو.

ومن المتوقع أن يكون حفل تتويج صناع الأمل المرتقب هو الأكبر من نوعه، حيث سيحضره جمع غير مسبوق من النجوم والفنانين والمثقفين والإعلاميين ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعي من العالم العربي. كما سيكون حاضرا مجموعة رفيعة المستوى من الشخصيات الإنسانية البارزة من دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويسلط الحفل الضوء على قصص مؤثرة للعاملين في المجال الإنساني الذين كرسوا جهودهم ومواردهم لإحداث تأثير إيجابي في مجتمعاتهم. وتتوج هذه القصص الملهمة بتكريم حامل الأمل الأول في الوطن العربي.

وبعد تقييم دقيق، اختارت لجنة تحكيم “صناع الأمل” المرشحين النهائيين بناءً على التأثير الملحوظ الذي أحدثته هذه المبادرات في مجتمعاتهم. ويظهر هذا التأثير من خلال الأدلة والبيانات الملموسة، مما يضمن معالجة المشاريع المختارة لمشاكل محددة بشكل فعال وتقديم حلول مبتكرة. بالإضافة إلى ذلك، تثبت هذه المبادرات القدرة على التكيف والاستفادة من الموارد المتاحة لتحقيق الأهداف المرجوة. بالإضافة إلى ذلك، فإنهم يتعاملون بنشاط مع الأفراد والمنظمات المحلية، مما يعزز الشعور بالتطوع ووحدة المجتمع.

وأمام لجنة التحكيم المكونة من نخبة مختارة من المتخصصين والخبراء، قام المرشحون المختارون بمراجعة مبادراتهم الإنسانية والمجتمعية بعناية، والتي تم تقييمها بناءً على معايير محددة. وتضمنت هذه المعايير موضوع المبادرة والتحديات التي تعالجها وأثرها في إحداث تغيير ملموس ومدى فاعليتها في الوصول إلى الفئة المستهدفة.

إن خلق ثقافة تتمحور حول الكرم هو الهدف الأساسي لمبادرة صناع الأمل، التي تعمل تحت رعاية مبادرات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية. وتتوافق هذه المبادرة تماماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي يؤكد على أهمية تعزيز الأمل والإيجابية في جميع أنحاء المنطقة. الهدف هو تعزيز ثقافة العطاء ونشر التفاؤل وعدم الاستسلام لليأس مهما كانت التحديات التي تواجهك.

الهدف من هذه المبادرة هو تسليط الضوء على الأشخاص في عالمنا العربي الذين يجسدون روح الأمل. هؤلاء الأفراد، بما في ذلك الرجال والنساء والشباب، ملتزمون بخدمة الآخرين وتحسين نوعية حياتهم. مهمتنا هي الاعتراف بصناع الأمل والاحتفال بهم من خلال عرض مشاريعهم وزيادة ظهورهم وتوفير الدعم المالي لدعم عملهم التطوعي المستمر ومساهماتهم الاستثنائية. ومن خلال إلهام الأمل في مجتمعاتهم وتوسيع نطاق مبادراتهم، فإنهم يسعون جاهدين للتأثير بشكل إيجابي على أكبر عدد ممكن من الناس.

وتستهدف مبادرة “صناع الأمل” الأفراد والمؤسسات على حد سواء، حيث تضمن أن يكون لدى المشاركين في المبادرة مشاريع أو مبادرات تساهم في التنمية الاجتماعية أو الاقتصادية أو الثقافية أو التعليمية لبيئتهم المحددة أو تعالج التحديات الاجتماعية في نهج بلدهم.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى