محمد بن راشد يوجه بتنظيم الدورة المقبلة للقمة العالمية للحكومات من 18 إلى 20 فبراير 2025

قاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «حفظه الله»، تنظيم القمة العالمية للحكومات المقبلة في الفترة من 18 إلى 20 فبراير 2025.

أكد معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس القمة العالمية الحكومية، أن القمة تواصل ترسيخ مكانتها كمرجع عالمي لتطوير العمل الحكومي وصياغة استراتيجيات طويلة المدى للتعاون الدولي البناء. ترجمة لرؤية وتعليمات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله لقد نجح في قيادة التغيير وتحويل حياة الناس حول العالم من خلال عمل الحكومة. في جميع أنحاء العالم لضمان ازدهارهم وأمنهم من أجل مستقبل أفضل.

وأشار معالي محمد القرقاوي إلى أن النجاح في تنظيم القمة العالمية للحكومات على مدى 11 عاماً يظهر أن التعاون بين الحكومات حول العالم هو السبيل الوحيد لتحسين نوعية الحياة وضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة. وتواصل دولة الإمارات تبني هذه الرسالة والسعي إلى تنفيذها من خلال تعريف الحكومات بتجاربها الناجحة في إدارة وتطوير الكوادر الماهرة لصالح دول العالم.

وأكد معالي محمد القرقاوي أن القمة العالمية للحكومات أكملت فعالياتها هذا العام وتمكنت من استضافة أكثر من 4000 خبير من 140 حكومة وطنية و85 منظمة دولية و700 شركة عالمية، وشاركت في أكثر من 110 حوارات وتفاعلات مهمة. ويمثل المؤتمر قوة دافعة لبدء مرحلة جديدة من زيادة التأثير وتعظيم النجاح. وتمثل تجربته في الوقت نفسه مرجعاً لتبني التوجهات المستقبلية وقيادة المجتمع البشري إلى طريق جديد من التطور والنمو والازدهار.

وأضاف سعادته: “نأمل مخلصين أن تشهد القمة العالمية للحكومات العديد من الإضافات والمبادرات عالية الجودة لمعالجة التحديات العالمية الرئيسية في كل دورة، والاستمرار في أداء دورها كتبادل للخبرات والمعرفة لتطوير أفكار ملهمة يمكنها المساهمة ” لتحسين حياة المجتمعات حول العالم.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى