بتوجيهات محمد بن راشد .. 37 مليون درهم لدعم القطاع الصحي في غزة

وتعليمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: «حفظه الله»؛ تعهدت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بتقديم ما يقارب 37 مليون درهم (10 ملايين دولار) لدعم القطاع الصحي في غزة لضمان الرعاية الصحية الأساسية للسكان، وخاصة الأطفال، في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها غزة الشاهد.

جاء ذلك ضمن مذكرة التفاهم التي وقعتها مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية مع منظمة الصحة العالمية لدعم الجهود الإنسانية وتلبية الاحتياجات الصحية العاجلة لسكان غزة، وذلك على هامش مشاركتها في مؤتمر قطاع غزة الاقتصادي العالمي. منتدى دافوس بسويسرا والذي سيعقد في الفترة من 15 إلى 19 يناير الجاري تحت شعار “إعادة بناء الثقة”.

ويتجسد ذلك بتوقيع مذكرة التفاهم التي وقعها معالي محمد القرقاوي الأمين العام لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، ومعالي د. ووقع تيدروس غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، التزام مؤسسة المبادرات بتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة ودعم القطاع الصحي الذي يعاني من نقص حاد في الموارد والمهارات.

نهج ثبت
وقال سعادة محمد القرقاوي الأمين العام لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية: إن هذا التعهد الأول لدعم الأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة هو ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب الرئيس رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي (حفظه الله). قطاع غزة.

وأضاف: التعاون الجديد مع منظمة الصحة العالمية يأتي في إطار الشراكة الوثيقة بين الجانبين، والمساهمة المالية الجديدة تجسد نهج الإمارات الثابت في تسخير كافة الجهود والإمكانات للتخفيف من معاناة الأشقاء.

وأشار معالي محمد القرقاوي إلى أن جهود مؤسسة المبادرات ستستمر لتعزيز قدرة القطاع الصحي في غزة، وتمكينه من تقديم الرعاية الطبية والمساعدات الطارئة لاحتياجات سكان غزة.

الإمدادات المنقذة للحياة
معالي د. من جانبه، قال تيدروس غيبريسوس: نشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية على دعم منظمة الصحة العالمية. جهود الطوارئ في غزة ويكتسي التعاون الجديد أهمية خاصة لأن هذا الالتزام الأول يأتي في وقت يتدهور فيه الوضع الإنساني في غزة ويشهد القطاع الصحي تدهورا كبيرا بسبب الهجمات المستمرة ونقص المرافق الصحية ونقص الإمدادات الطبية، الأمر الذي أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني في غزة. مما أدى إلى عدم إمكانية تقديم المساعدة الطبية المناسبة.

التأكد من توافر الإمدادات
وبموجب مذكرة التفاهم، ستقوم مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، تماشياً مع الالتزام الأصلي، بدعم منظمة الصحة العالمية في تنفيذ عدد من المشاريع الصحية في قطاع غزة، بما في ذلك دعم مستشفيات غزة وتقديم الخدمات الصحية والطبية الطارئة. الرعاية والدعم اللوجستي. تقديم خدمات الرعاية الصحية للمستفيدين المستهدفين؛ تقديم الدعم النفسي والاجتماعي وخاصة للأطفال. والعمل على الوقاية والسيطرة على العدوى.

ويدعم التمويل القادم من مؤسسة المبادرات الخطة التشغيلية للمنظمة في الأراضي الفلسطينية، والتي تركز على ضمان توافر الإمدادات والمعدات الطبية المنقذة للحياة في غزة، فضلا عن توفر الوقود لتشغيل المرافق الصحية.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى