حاكم الشارقة يشهد افتتاح مؤتمر اللغة العربية الدولي

صباح أمس صاحب السمو الشيخ د. شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، افتتاح المؤتمر الدولي السابع للغة العربية الذي ينظمه مركز تعليم اللغة العربية لدول الخليج بالشارقة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بعنوان “اللغة العربية” تعليم وتعلم اللغة بنظرة للمستقبل” “المتطلبات والفرص والتحديات” على مدار يومين وتحت شعار “نبدع باللغة العربية” في المدينة الجامعية.

بدأ حفل الافتتاح بالنشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ثم تلاه آيات بينات من القرآن الكريم، ثم ألقى د. وألقى عيسى الحمادي مدير مركز تعليم اللغة العربية لدول الخليج بالشارقة كلمة أعرب فيها عن شكره وتقديره لصاحب السمو حاكم الشارقة على اهتمامه البالغ باللغة العربية ودعمه المستمر. مركز تعليم اللغة العربية لدول الخليج بالشارقة.

وأشار مدير مركز تعليم اللغة العربية لدول الخليج بالشارقة إلى أن أهمية المؤتمر تكمن في تعزيز الإبداع والمبتكرين وتقديم حلول للمشكلات في تعليم وتعلم اللغة العربية وتقديم رؤى جديدة للتغلب عليها وتطويرها وتطويرها. حلول علمية وعملية لحل مجالات المشكلات بما يفتح آفاق مستقبلية للبحث الجاد في تطوير وتطبيق المفاهيم والنظريات. التدريس والتعلم الحديث للغة العربية ومعرفة الفرص المتاحة لخدمة اللغة العربية.

بالإضافة إلى تعزيز البحوث والدراسات المتعلقة بتدريس اللغة العربية والسعي إلى بلورة رؤية واضحة مبنية على الأداء والمشاركة لصالح المعلمين والقيادات التربوية ومصممي المناهج والباحثين وصناع القرار.

واطلع صاحب السمو حاكم الشارقة والمشاركين على عرض مرئي أعده مركز تعليم اللغة العربية لدول الخليج بالشارقة، تناول أبرز إنجازات المركز في مجالات التدريب والمؤتمرات والندوات والإصدارات العلمية وغيرها من البرامج.

دكتور. وألقى وليد محمود أبو اليزيد كلمة أمام المشاركين ثمن فيها جهود الشارقة والمركز لتعزيز حضور اللغة العربية وإتاحة الفرصة لعقد ملتقيات يتم فيها مناقشة كل ما يتعلق بالتعاليم والتعاليم والإرادة والتعليم اللغة العربية، مما يدل على أن المؤتمر يشكل منصة هامة ومهمة لتبادل الأفكار والخبرات بين الباحثين والمتخصصين المشاركين. ومن خلال تدريس اللغة العربية، يساهم في إثراء المشهد التعليمي العالمي بأبرز الخبرات والمهارات المتعلقة بمناهج اللغة العربية وطرق تدريسها.

وفي ختام حفل الافتتاح كرم صاحب السمو حاكم الشارقة الجهات المشاركة في التنظيم واللجنة العلمية للمؤتمر وعدد من الخبراء الذين شاركوا في الجلسة الافتتاحية، وكذلك الفائزين بالأوراق البحثية المتميزة في مجال البحث العلمي. المؤتمر. وتكرم سموه بتسلم هدية تذكارية من المركز والنسخة الأولى من إصدارات المؤتمر الدولي السابع للغة العربية المكون من 4 مجلدات تتضمن الأبحاث المحكمة والمشاركة في المؤتمر.

وحضر حفل الافتتاح إلى جانب صاحب السمو حاكم الشارقة سعادة عبد الله بلحيف النعيمي رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة وجمال الطريفي رئيس الجامعة القاسمية ومحمد عبيد الزعابي. رئيس دائرة المراسم والضيافة المهندس خالد بن بطي الهاجري مدير عام المدينة الجامعية ومحمد حسن خلف المدير العام. وإلى هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون علي الحوسني مدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص وعدد من مديري الجامعات والمؤسسات الأكاديمية والجمعيات المهنية وأساتذة الجامعات والخبراء والمتخصصين في اللغة العربية.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى