الإمارات تطلق في “دافوس” إطار “إيكومارك” لاعتماد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الصديقة للبيئة حول العالم

أطلقت دولة الإمارات مبادرة “EcoMark” أول إطار لاعتماد الاستدامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة حول العالم، والذي يهدف إلى تحسين القدرة التنافسية لهذه الشركات في قطاعات الاقتصاد الأخضر من خلال تبسيط وتوحيد عمليات وضع المعايير المرتبطة بالتنظيم التنظيمي. عمليات لدعم الاستدامة في جميع أنحاء العالم.

وبحسب وام، ستتضمن المبادرة مجموعة متكاملة من الموارد لمساعدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على تحقيق تأهيل العلامة البيئية، بما في ذلك إرشادات حول المتطلبات والمستندات المطلوبة، وخريطة طريق للانتقال من المستويات الأساسية إلى المستويات المتقدمة للاستدامة بالإضافة إلى معايير موحدة. عملية التقديم ومعيار القبول الكامل للمعتمدين في الدول المشاركة. وتتم مراقبة الإطار من قبل هيئة مركزية مقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

معالي د. أعلن معالي ثاني بن أحمد الزيودي، وزير الدولة للتجارة الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن هذه المبادرة خلال الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، ضمن حلقة نقاشية بعنوان “نظام تجاري جديد: النمو الشامل من أجل التنمية”. وشارك فيه الوزراء وصناع القرار السياسي. وناقش الباحثون سبل تحسين إدماج أقل البلدان نموا، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، والشركات التي تقودها النساء والشباب في التجارة العالمية، وسلطوا الضوء على الحاجة إلى مساعدة الشركات الناشئة على مواكبة الطلب الاستهلاكي المتزايد على المنتجات والخدمات التي متوافقة مع المعايير الخضراء.

وأكد سعادته، خلال إطلاق المبادرة، أن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تلعب دورا حاسما في تعزيز التحول إلى اقتصاد منخفض الكربون، وآفاق مساهمات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تديرها وتقودها الفئات غير الممثلة بما في ذلك النساء، ومع ذلك، لا يمكن فتح أبواب الشباب المحدودة إلا من خلال الدعم المستهدف والمصمم خصيصًا. لتقليل الوقت والتكلفة وقيود الموارد المرتبطة بالامتثال البيئي.

وقال: “تمثل الشركات الصغيرة والمتوسطة حوالي 90% من الشركات العالمية ويجب ضمان قدرتها على الوصول الكامل إلى النظام التجاري العالمي إذا أردنا تحقيق رؤيتنا لاقتصاد عالمي أكثر استدامة وعدالة”. ، حيث أنها تتمتع بالمرونة اللازمة لدفع الاستدامة عبر سلاسل القيمة المختلفة. إن تطوير الاعتماد العالمي لشركة EcoMark كمنصة متاحة ومعترف بها عالميًا سيساعدهم على الاستكشاف والمنافسة في أسواق جديدة حول العالم وتلبية الطلب المتزايد على المنتجات والخدمات المستدامة.

وأوضح الزيودي أن هذا الإعلان يستند إلى التقدم الذي تم إحرازه في اليوم الأول من التداول خلال مؤتمر “COP” الذي عقد الشهر الماضي في “COP28” في دبي، حيث شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة، واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، والمنظمة الدولية استضافت غرفة التجارة ومنظمة التجارة العالمية سلسلة من الأحاديث المهمة حول مساهمة التجارة في مواجهة تحدي التغير المناخي، مشيرة إلى أن اعتماد «إيكومارك» يؤكد التزام دولة الإمارات بنظام عالمي شامل للجميع. المصالح لضمان الوصول الكامل والعادل إلى النظام التجاري العالمي.

ومن الجدير بالذكر أن الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2024 في دافوس سيُعقد تحت شعار “إعادة بناء الثقة”، لحشد قادة الحكومات ورجال الأعمال للمشاركة في حوارات بناءة وتطلعية والمساعدة في إيجاد الحلول من خلال التعاون بين القطاعين العام والخاص.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى