غداً.. انطلاق الدورة الـ 9 لمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، تنطلق الدورة التاسعة لمنتدى دبي الدولي لإدارة المشاريع، الذي تنظمه هيئة الطرق والمواصلات بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات غداً الأربعاء، هيئة كهرباء ومياه دبي ومجموعة دي بي. العالم ومعهد إدارة المشاريع (PMI) تحت شعار: (ما وراء الحدود) بمشاركة وحضور نخبة من المتحدثين والخبراء والمتخصصين من مختلف دول العالم يناقشون على مدار يومين أهم الأفكار والرؤى على إدارة المشاريع و- تشغيلها وفقا لأفضل الممارسات والمعايير الدولية.

وبحسب وام فإن الدورة الحالية للمنتدى ستناقش 14 موضوعا تنقسم إلى ثلاثة محاور رئيسية هي الاستدامة والأساليب الحديثة لإدارة المشاريع والاتجاهات المستقبلية والتكنولوجيا. ويناقش محور الاستدامة موضوعات تتعلق بالمجتمعات المستدامة والمشاريع الصديقة للبيئة والتنمية المستدامة المستمرة والهندسة المعمارية. المشاريع المستدامة، بينما يغطي محور الأساليب الحديثة في إدارة المشاريع مسارات الاتجاهات المستقبلية في إدارة المشاريع ومكاتب إدارة المشاريع المستقبلية وإدارة المنافع والقيادة الملهمة واقتصاديات المشاريع والاقتصاد الدائري ويغطي محور الاتجاهات والتقنيات المستقبلية الذكاء الاصطناعي والمستقبل من التنقل الذكي. والتحول السريع والتوأم الرقمي وMetaverse بالإضافة إلى إدارة البيانات.

ورحب سعادة مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، بالمشاركين في المنتدى من الكفاءات والخبرات العالمية والمتخصصين في إدارة المشاريع والمتحدثين ورؤساء الهيئات والمؤسسات، بالإضافة إلى مسؤولون يمثلون مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية والعديد من المواضيع المهمة التي تثري الواقع الذي تتميز به دبي. .

وأكد الطاير أن المنتدى أصبح حدثاً عالمياً على أجندة المؤتمرات المهنية الدولية لعرض أفضل الممارسات وتطوير الحلول الإبداعية في مجال إدارة المشاريع. كما أصبح منتدى عالمي لقادة الفكر في مجال إدارة المشاريع في المنطقة، لتبادل الخبرات ومناقشة الحلول، فضلا عن إنشاء المدن وتنفيذ البنية التحتية التي تعمل على تحسين طريقة تنفيذ المشاريع. المشاريع لها تأثير طويل الأجل ومستدام على المجتمع.

وقال: «إن تنظيم الدورة التاسعة لمنتدى دبي الدولي لإدارة المشاريع يأتي تتويجاً للنجاح الكبير الذي حققه المنتدى في دوراته السابقة بمشاركة أكثر من 12 ألف مشارك واستعداد بلدية دبي لدعمه». دعم مسيرة التنمية في المنطقة وأن نكون حلقة وصل تساهم في تبادل الخبرات والأفكار والرؤى بين مختلف أقطاب العالم في كافة المجالات.

تعزيز الابتكار والاستدامة

من جانبه، قال سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «بفضل رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، حفظه الله، «دبي أصبحت مرجعاً عالمياً لأفضل الممارسات ونموذجاً يحتذى به».. وعلى صعيد النجاح والتميز، تتصدر الدولة مؤشرات التنافسية العالمية في مختلف المجالات، لا سيما في إدارة مشاريع البنية التحتية بأعلى معايير الكفاءة والجودة وكذلك استخدام أحدث التقنيات المتطورة، وتعزيز مكانتها كأفضل مدينة في العالم للعيش والعمل والزيارة وتعزيز مكانتها كمركز اقتصادي وعالمي عالمي. مركز تجاري.

وأضاف: «يسعدنا مشاركة هيئة كهرباء ومياه دبي في تنظيم الدورة التاسعة لمنتدى دبي الدولي لإدارة المشاريع، الذي ينعقد هذا العام تحت شعار «بلا حدود»، بما يعكس رؤية دبي وطموحاتها اللامحدودة. وسنشارك خلال فعاليات المنتدى خبرتنا الرائدة عالمياً في مجال إدارة مشاريع الطاقة. «الممارسات المتجددة والنظيفة وأفضل الممارسات التي نعتمدها لتعزيز الابتكار والاستدامة وزيادة الكفاءة وتقليل الانبعاثات الكربونية بما يدعم العمل المناخي في الإمارات».. مشيراً إلى أن أهم مشروع تنفذه الهيئة هو مشروع محمد بن راشد مجمع راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في الدولة. وبحسب منتج الطاقة المستقل، فهو موقع في النموذج العالمي ضمن استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية دبي للحياد الكربوني 2050، والتي تهدف إلى توفير 100% من قدرة إنتاج الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050.

النهج الموصى به

في المقابل، قال سعادة سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية: «يسعدنا أن نكون الجهة المنظمة لمنتدى دبي الدولي لإدارة المشاريع (DIPMF) في دورته التاسعة». ويتماشى هذا الحدث المرموق استراتيجيًا مع رؤية مجموعة موانئ دبي العالمية، مما يمكننا من المساعدة في رفع معايير إدارة المشاريع ليس فقط في دولة الإمارات العربية المتحدة ولكن أيضًا على المستوى العالمي.

وأضاف: باعتبارها شركة عالمية رائدة في تمكين التجارة الذكية، تدرك دي بي العالمية إمكانات النمو الهائلة في منطقة الشرق الأوسط وتدرك أيضًا أهمية تشجيع اعتماد أفضل الممارسات الدولية في إدارة المشاريع واسعة النطاق، وهو جانب أساسي لـ نحن وجميع مؤسسات القطاع العام والخاص التي تعتمد عليها. ومن خلال التقدم الذي أحرزته في مجال الابتكار ومن خلال الاستفادة من موقعنا الاستراتيجي في ميناء جبل علي ومنطقة التجارة الحرة بجبل علي، عززت مجموعة موانئ دبي العالمية مشاركتها بشكل كبير في إدارة المشاريع العالمية. ولعبت دوراً حاسماً في عملية التنمية في دبي. وقد تطورت هذه المشاريع لتضع معايير عالمية، مما يدل على التزامنا بالتميز.

ومن أبرز الشخصيات التي ستشارك في الدورة التاسعة للمنتدى، التي تقام خلال الفترة من 15 إلى 18 يناير في مدينة جميرا تحت شعار “بلا حدود”، معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، أول وزيرة إماراتية وديفيد كولتهارد، سائق سباق الجائزة الكبرى السابق للفورمولا 1، وسعادة مطر الطاير، المفوض العام للبنية التحتية والتخطيط العمراني وجودة الحياة، المدير العام ورئيس مجلس إدارة هيئة الطرق والمواصلات، وسعادة سعيد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وسعادة أمبر رود، وزير الداخلية السابق ووزير العمل والمعاشات، ووزير الدولة السابق للطاقة والتغير المناخي في المملكة المتحدة، وسعادة محمد علي العبار، المؤسس والعضو المنتدب من إعمار العقارية، وسعادة خلف بن أحمد الحبتور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، وبن الرويس، مدير خدمات الذكاء الاصطناعي (جوجل). كلاود)، وباس ثيلين، نائب رئيس التميز في إدارة المشاريع (إيرباص للدفاع والفضاء)، وجيسيكا فوكس، المؤلفة والمخرجة السينمائية (إكسبو نورث ديجيتال) وعدد من الخبراء والمتخصصين الدوليين.

وعلى هامش المنتدى، سيتم تنظيم العديد من الدورات التدريبية في مجالات التحول المرن، ومهارات التفاوض الفعال لنجاح الأعمال والتعافي من المشاريع الصعبة، وإدارة محافظ المشاريع، ونظام خلق القيمة في المشاريع، والذكاء الاصطناعي وإدارة البيانات الضخمة.

ويظهر موضوع هذا العام “بلا حدود” طموح دولة الإمارات العربية المتحدة لدفع عجلة الابتكار والاستدامة والاتصال العالمي. يجمع هذا المنتدى قادة العالم في جهد مشترك لاتخاذ إجراءات واعية وملتزمة لتسريع الرخاء الاقتصادي والبيئي.

ونجح المنتدى في دوراته الماضية في استقطاب أكثر من 350 خبيراً ومتخصصاً من مختلف دول العالم، اجتمعوا في دبي لتقديم أفكارهم ورؤاهم وإبداعاتهم في التنفيذ الناجح للمشاريع الكبيرة وتقديم أفضل الممارسات العالمية. والحلول الإبداعية في إدارتها وعملياتها وفق أعلى المعايير والممارسات العالمية.

ويحظى منتدى دبي الدولي للمشاريع برعاية عدد من الجهات. وبالإضافة إلى هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، ومجموعة «دي بي العالمية»، ومعهد إدارة المشاريع، الشركاء المنظمين للمنتدى، تضم قائمة الرعاة: «نخيل»، و«إينوك»، وبلدية دبي. “قطر للتأمين”، “النابودة”، “فامكو”، “الشركة المتحدة للسيارات والمعدات الثقيلة ذ.م.م”، “شركة واد آدامز للمقاولات ذ.م.م”، و”جونال للإنشاءات والتجارة”. صناعة مساهمة، شركة الغانم الدولية للتجارة العامة والمقاولات ذ.م.م، شركة ساس، شركة الزرعوني الدولية للمعدات، شركة آر تي سي لهندسة الطرق والمرور، وشركة إنشاءات الهندسة المدنية الصينية.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى