محمد بن راشد يعتمد تخصيص 3500 قطعة أرض و2300 مسكن جاهز للمواطنين ضمن “أجندة دبي الاجتماعية 33”

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وضمن أجندة دبي الاجتماعية 33، التي أطلقها سموه تحت شعار “الأسرة هي الأساس” «الوطن». «الموافقة على مشاريع التحول الأولى في عام 2024 والمتمثلة في الموافقة على تخصيص 3500 أرض سكنية لتوزيعها على المواطنين المستحقين في دبي، وبالتالي توفير 2300 منزل جاهز في مختلف مناطق دبي بقيمة 2300 5.5 مليار دراهم.

وتجسد موافقة سموه على القسائم السكنية التزام سموه بتوفير كافة سبل الدعم للمواطنين وتحسين الاستقرار الأسري والحياة الكريمة لهم بما يتماشى مع منظومة الحياة الاجتماعية والجودة المجتمعية التي ترسختها دولة الإمارات لهم ويريدها المواطنون لتعزيز.

كما أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتسمية المنطقة الجديدة “مدينة لطيفة” لسكن المواطنين.

الثقة في المستقبل

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن «الاستقرار الأسري والاجتماعي للمواطنين سيظل دائماً محور خططنا وهدف كل مبادراتنا».

وقال سموه: «وافقنا اليوم على مشروع التحول الأول ضمن أجندة دبي الاجتماعية 33.. وتخصيص 3500 قطعة أرض سكنية وتوفير 2300 منزل جاهز ضمن مجمعات سكنية متكاملة في مختلف مناطق دبي بقيمة 5.5 مليار درهم.. وقررنا أيضًا أن نطلق على المنطقة اسم “المدينة الجميلة”. شقق جديدة للمواطنين.

وأضاف سموه: «إن نجاح تجربة دبي وتطورها المستمر هو نتيجة الاهتمام بالإنسان واستخدام كافة المهارات التي توفر له الظروف المثالية للعمل والإبداع، بما في ذلك قبل كل شيء السكن الملائم والأمن في المجتمع». ، والشعور بالأمان والثقة في المستقبل. ومستمرون في إطلاق المشاريع الكبرى لتحقيق ما يطمح إليه شعب دبي». الأسرة أساس الوطن وأساس التنمية. إن جودة حياة المواطنين هي أولويتنا القصوى، والمستقبل سيكون أفضل إن شاء الله».

وأطلقت على المنطقة الجديدة لإسكان المواطنين اسم «مدينة لطيفة»، نسبة إلى اسم المغفور لها الشيخة لطيفة بنت حمدان بن زايد آل نهيان، رحمها الله، والدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، كما أهدى سموه ومساحة في كتاب «قصتي» تتحدث فيها بالتفصيل عن إنسانيتها ودورها في دبي.

مجمعات متكاملة

وتم تقسيم قطع الأراضي التي تبلغ مساحتها الإجمالية 40 مليون قدم مربع، والتي سيتم تسليمها إلى مواطني دبي المستحقين في فبراير المقبل، إلى منطقتين، بواقع 2700 قطعة أرض في مدينة لطيفة، و800 قطعة أرض في اليلايس الخامسة.

ويجري العمل حالياً لبناء 2300 منزل جديد ضمن مجمعات سكنية متكاملة في مناطق الخوانيج الثانية والعوير ووادي العمرادي وحتا، حيث سيتم تسليم المنازل للمواطنين نهاية العام الجاري. ويقدم السكن الجديد خيارات سكنية متنوعة للأسر القائمة والأجيال القادمة، بما يوفر للمواطنين حياة مستقرة تلبي احتياجاتهم وتوفر لهم تجربة معيشية مستدامة في إطار نموذج استشرافي يحسن نوعية الحياة ويعززها. يقدم مجموعة من الخدمات والمرافق الجديدة.

الإطار التكاملي

قال سعادة مطر الطاير، المفوض العام للبنية التحتية والتخطيط العمراني وجودة الحياة رئيس اللجنة العليا للتخطيط العمراني في دبي: موافقة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على تخصيص 3500 قطعة أرض سكنية وتوفيرها من 2300 منزل جاهز يعكس طموحه السيادي في ترسيخ النظام الاجتماعي للمجتمع. ; وهذا يجعل دبي أفضل مكان في العالم للعمل والعيش، مما يحسن نوعية حياة المواطنين ويعزز تماسك المجتمع.

وأكد معاليه أن اللجنة العليا للتخطيط العمراني في دبي مستمرة في تنفيذ المبادرات وتصميم الأحياء النموذجية والمشاريع السكنية التي تحقق الرؤى.
إن سياسات قيادتنا الرشيدة تخدم المواطنين وتحسن نوعية حياتهم، في إطار تحقيق أهداف خطة دبي الحضرية 2040، التي تهدف إلى استكمال نموذج تنموي عالمي يهدف إلى تمكين أفراد المجتمع وحماية استقرار الأسرة.

نهج ذكي

من جانبه قال سعادة داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي: إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حزمة المشاريع السكنية يعكس النهج الحكيم لقيادتنا الرشيدة ودعمها المستمر للمواطنين والمقيمين. وجهودهم لتوفير السكن الملائم لهم وتوفير حياة كريمة لهم وتقديم كافة الخدمات التي تسعدهم وتحسن… نوعية حياتهم.

وأكد الهاجري التزام بلدية دبي بالعمل بفعالية مع مختلف الجهات الحكومية والمساهمة في تحسين سعادة وراحة شعب الدولة والأجيال القادمة، بما يسهم في تعزيز التنمية المستدامة في دبي ويستمر التركيز الرئيسي على الناس. وتحسين نوعية حياتهم.

المجتمعات المستدامة

بدوره، قال عمر حمد بو شهاب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان: «حزمة المشاريع السكنية تؤكد أن دبي بتوجيهات قيادتنا الرشيدة تحرز تقدماً في توفير السكن المستقبلي للمواطنين في مجتمعات مستدامة». بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية في التخطيط والتصميم، وبما يضمن جودة الحياة ويلبي احتياجات…المواطنين على اختلاف فئاتهم.
وأكد التزام المؤسسة بالعمل بشكل فعال مع كافة الأطراف لضمان توفير خدمات الإسكان الحديثة والمتكاملة، وضمان الاستقرار الاجتماعي للأسر الإماراتية في دبي، وتحقيق أهداف خطة دبي العمرانية 2040 وترسيخ شهادة دبي التنموية الشاملة والمستدامة والأخذ بها. في الاعتبار التوجه المستقبلي للإمارة.

الاستقرار الاجتماعي

وتأتي توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالموافقة على توزيع 3500 قطعة أرض على مواطني دبي المستحقين وتوفير 2300 مسكن جاهز، تعزيزاً لجهود الحكومة لتحسين نوعية حياة المواطنين وتعزيز استقرارهم الاجتماعي من خلال توفير السكن الملائم لهم. تماشياً مع نظام الرعاية المجتمعية الذي تسعى إليه دبي. إرساء دعائمها وترسيخ مقوماتها لمواطنيها، بما يتماشى مع الجهود المبذولة لاستكمال تطوير وتنفيذ الاستراتيجية التنموية والعمرانية لإمارة دبي، لتصبح أفضل مدينة في العالم للعمل والعيش.

وتساهم الموافقة على تخصيص قطع الأراضي السكنية في تحقيق أحد الأهداف الرئيسية لأجندة دبي الاجتماعية 33، ألا وهي جعل دبي المدينة المثالية بتجاربها وخدماتها السكنية، وتحقيق أحد أهداف الأجندة من خلال جلب كل مواطن إماراتي جديد سيتم توفير الأرض والقرض السكني للعائلة خلال عام واحد بعد تقديم الطلب.

يُذكر أنه ضمن أجندة دبي الاجتماعية 33 التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمناسبة توليه منصبه
صاحب السمو يتولى مقاليد الحكم في إمارة دبي. وبحلول عام 2033، سيتم تخصيص 14.5 مليار درهم لدعم الإسكان للمواطنين في الإمارة من خلال تطوير المجمعات السكنية المتكاملة التي ستساعد في بناء أحياء دبي المستقبلية.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى