“مجلس التوازن” يعزز دعم الصناعات الدفاعية باستحواذه على “تصنيف”

أعلن مجلس التوازن عن استحواذه على هيئة الإمارات للتصنيف “تصنيف” والشركات التابعة لها. في خطوة تهدف إلى تعزيز دور المجلس في دعم وتطوير الصناعات والقدرات الدفاعية الوطنية وتنفيذ استراتيجيته لضمان تطبيق معايير الجودة والجودة في قطاعي الدفاع والأمن.

وتم الإعلان عن الاستحواذ من خلال توقيع اتفاقية بحضور اللواء الشيخ سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان قائد القوات البحرية، ومعالي معمر عبدالله أبو شهاب الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن، والمهندس سعيد سالم المسكري الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن. هيئة الإمارات للتصنيف “تصنيف”، وعدد من كبار المسؤولين والمعنيين.

وبحسب وام فإن استحواذ مجلس التوازن على هيئة الإمارات للتصنيف “تصنيف” يأتي تعبيراً عن رؤية المجلس لتحقيق أعلى مستويات الجودة والريادة وتضافر الجهود لتحسين القدرات الدفاعية الوطنية من خلال ضمان الجودة وتعزيز المهارات وتشجيع الابتكار. آليات وتعزيز الثقة بين الطرفين.

وتعتبر “تصنيف” رائدة على مستوى دولة الإمارات والمنطقة في مجال سلامة الأرواح والممتلكات وحماية البيئة في القطاع البحري من عملياتها، حيث تقوم بتزويد القطاع البحري بأفضل المعايير العالمية في هذا المجال. السلامة والبيئة من خلال إدارة الأعمال وعمليات ضمان الجودة.

وقال معمر عبدالله أبو شهاب: «إن استحواذ مجلس التوازن على شركة تصنيف يتماشى مع رؤية وسياسات القيادة الرشيدة في تعزيز مكانة دولة الإمارات على خريطة تطوير قطاع الصناعات الدفاعية. كما يأتي في إطار استراتيجية المجلس المنشودة في دعم القدرات الدفاعية الوطنية من خلال إتاحة فرص تطوير وتحسين الخدمات المقدمة وتوسيع نطاق العمل في مجال الدفاع والأمن وضمان الجودة والكفاءة المطلوبة “لتحقيق غير مسبوق مستويات الأداء المبنية على أنظمة فعالة وحديثة تساهم في زيادة الثقة في الصناعات الوطنية على مستوى العالم.

وأضاف: «تتمتع «تصنيف» بمهارات وسجل حافل في خدمة الشركاء الاستراتيجيين. وتتمتع الشركة أيضًا بخبرة واسعة في تصنيف السفن والمشورة الفنية والتدريب، ويتم استخدام خبرتها في تعزيز الأنظمة والمعايير المرتبطة بها، وصولاً إلى ضمان الجودة وغيرها من الخدمات التي تركز على البحث والابتكار في مجال تطوير الأنظمة.

من جانبه قال المهندس سعيد سالم المسكري إن استحواذ مجلس التوازن على شركة “تصنيف” يعد دعماً استراتيجياً مهماً يساهم في تطوير وتحسين الخدمات وتعزيز ثقة الشركاء الاستراتيجيين ودعم الكفاءات والقدرات الوطنية في هذا المجال. تصبح المنطقة دفاعاً وأمناً.

وأضاف: «سعينا منذ تأسيس «تصنيف» إلى توفير الريادة في قطاع الشحن والتفتيش، وضمان استمرارية الأعمال والتدريب والمجالات الفنية الأخرى من خلال تطبيق المعايير والمواصفات الفنية العالمية التي تساعد دولة الإمارات على «أخذ دور ريادي». مكانة عالمية.”

يُشار إلى أن هيئة الإمارات للتصنيف “تصنيف” تعتبر رائدة في دولة الإمارات في تقديم الخدمات الفنية التي تشمل، من بين أمور أخرى، إصدار قواعد تصنيف السفن، تطبيق المعايير الدولية، إصدار الشهادات الدولية وتشمل خدمات البحث والتطوير تقديم خدمات تطبيق معايير الجودة وإصدار الشهادات، فضلاً عن تقديم برامج التدريب المهني والاختبار والتفتيش في القطاع الصناعي.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى