ابن طوق: حملة “أجمل شتاء في العالم” تسهم في إبراز المعالم السياحية والتجارب الشتوية التي تتميز بها الإمارات

أكد معالي عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد رئيس مجلس الإمارات للسياحة، أن النسخة الرابعة من الحملة الوطنية للسياحة «أجمل شتاء في العالم»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، برعاية نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “الله” يساعد على تسليط الضوء على المعالم السياحية والتجارب الشتوية التي تتميز بها دولة الإمارات، فضلا عن التراث الثقافي الغني و مناظر طبيعية ساحرة وخلابة.

وأضاف – بحسب وام – أن الحملة تدعم تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للسياحة 2031 وتعزز مكانة الدولة الرائدة على خريطة السفر والسياحة العالمية.

تنطلق حملة “أجمل شتاء في العالم” في الفترة من 9 يناير إلى 20 فبراير 2024 تحت شعار “قصص لا تُنسى” وهي جزء من استراتيجية السياحة الداخلية لدولة آل مكتوم التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في ديسمبر 2023. والتي تهدف إلى تطوير منظومة سياحية متكاملة على مستوى الدولة لتنظيم السياحة الإماراتية المحلية.

وتهدف النسخة الجديدة من الحملة إلى تعزيز السياحة الداخلية وجذب السياح من مختلف أنحاء العالم للاستمتاع بفصل الشتاء في الإمارات وجميع عوامل الجذب التي توفرها الدولة لزوارها، لقضاء أوقات مميزة وفي نفس الوقت مميزة استمتع بالمناخ في دولة الإمارات، وقم بزيارة المعالم الترفيهية والثقافية والطبيعية الرئيسية في الإمارات ومارس العديد من الأنشطة واصنع أجمل الذكريات.

ويستهدف المواطنين والمقيمين في الدولة وكذلك السياح من بقية دول العالم، حيث يتضمن نشر العديد من المواد الإعلامية والتسويقية عبر وسائل الإعلام المختلفة وقنوات التواصل الاجتماعي للترويج لأهدافه وتسليط الضوء على أشهر المعالم السياحية. أماكن للتعريف بفصل الشتاء في الدولة وإبراز التجارب السياحية الفريدة والأنشطة الترفيهية وأفضل المغامرات. في الإمارات السبع.

يُشار إلى أن النسخة الثالثة من الحملة عززت الوجهات والتجارب السياحية والطبيعية والترفيهية في كافة إمارات الدولة وحققت نتائج اقتصادية نوعية للسياحة الداخلية، حيث وصلت إيرادات المنشآت الفندقية إلى 1.8 مليار درهم بنسبة زيادة 20%. يتوافق. وذلك مقارنة بالنسخة الثانية من الحملة التي بلغت قيمتها 1.5 مليار درهم.

وفي سياق آخر أكد معاليه أن قطاع السياحة في الإمارات يواصل أداءه الاستثنائي في ظل الرؤية السليمة للقيادة الرشيدة واهتمامها بتطوير هذا القطاع الحيوي باعتباره أحد القطاعات الاستراتيجية لبناء اقتصاد المستقبل والانتقال إلى اقتصاد جديد. نموذج.

وقال معاليه إن إيرادات المنشآت الفندقية في الدولة ارتفعت إلى 32.2 مليار درهم في الفترة من يناير إلى سبتمبر 2023 بما يمثل نسبة نمو 27% مقارنة بنفس الفترة من عام 2023 وعدد نزلاء المنشآت الفندقية في الإمارات. ارتفع عدد الضيوف في الإمارات السبع إلى 20.2 مليون في الأشهر التسعة الأولى من العام. وفي عام 2023، بلغ معدل النمو 12% – مقارنة بالفترة نفسها من عام 2023 – ووصل إشغال الفنادق في أول 9 أشهر إلى 75% عن العام الماضي، بمعدل نمو 6% مقارنة بنفس الفترة من عام 2023.

وأوضح أن هذه المؤشرات تساهم في تحقيق الهدف الوطني لرؤية «نحن الإمارات 2031» من خلال زيادة مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي للدولة إلى 450 مليار درهم بحلول العقد المقبل.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى