الامارات تشارك في الاجتماع الاستثنائي للجنة فلسطين الدائمة في اتحاد مجالس التعاون الاسلامي

انطلق اليوم الأربعاء، الاجتماع الطارئ الخامس للجنة الدائمة بشأن فلسطين في اتحاد برلمانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي والاجتماع الأول للجنة فلسطين في الجمعية البرلمانية الآسيوية (APA). العاصمة الإيرانية طهران.

كما شاركت الدائرة البرلمانية في المجلس الوطني الاتحادي في الاجتماع الاستثنائي برئاسة د. علي راشد النعيمي رئيس لجنة الدفاع والداخلية والخارجية بالمجلس.

وضم وفد الدائرة البرلمانية الإماراتية الذي حضر اللقاء كلاً من: مروان عبيد المهيري، وأحمد مير هاشم خوري، عضوي المجلس.

دكتور. من جانبه قال علي النعيمي في كلمة الدائرة البرلمانية: «بالنيابة عن الدائرة البرلمانية الإماراتية أتقدم بخالص التعازي والمواساة في الضحايا إلى جمهورية إيران الإسلامية الصديقة قيادتها وشعبها». ونعرب عن تعازينا القلبية لأسر الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل. وفيما يتعلق بالجرحى والمصابين، نجدد موقف دولة الإمارات الثابت الذي يدين مثل هذه الجرائم، ويدين كافة أشكال العنف والإرهاب التي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار. فالأعمال الإنسانية تتعارض مع القيم والمبادئ”.

وأضاف النعيمي: كما أود أن أنقل إلى الشعب الفلسطيني الشقيق، نيابة عن الدائرة البرلمانية الإماراتية، مشاعر الأشقاء الصادقة في الإمارات قيادة وشعباً، كما أنقل تعازيهم الصادقة، وأسأل الله عز وجل. “لتمكين الجرحى والجرحى من الشفاء العاجل”.

وأكد النعيمي أن دولة الإمارات لم تدخر جهداً في تقديم الدعم والمساعدة للشعب الفلسطيني الشقيق، حيث كانت من أوائل الدول التي قامت بتسيير جسر جوي لإيصال المساعدات الإنسانية والطبية إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي حيث يمر. غادر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. أطلق رئيس الدولة حفظه الله عملية “الفارس الشهم 3” وهي عملية متكاملة لتقديم المساعدة لأهلنا في غزة، ويستمر تنفيذ عمليات نقل المساعدات الإنسانية لإغاثة الأشقاء في قطاع غزة حيث بلغ عدد طائرات الشحن حتى الآن 138 طائرة بالإضافة إلى سفينتي شحن و159 ناقلة برية. وتنقل أكثر من عشرة آلاف طن من مواد الإغاثة.

وأضاف النعيمي: “الإمارات سعت وتسعى إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة وبذلت جهوداً على كافة المستويات من خلال عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وبالتعاون مع الجهود الدبلوماسية والاتصالات الدولية للضغط على إسرائيل”. وتبني قرارات أممية تدعو إلى وقف إطلاق النار، والسماح بتدفق المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة عبر ممرات آمنة ومستدامة وبكميات كافية يحتاجها سكان قطاع غزة.

وأشار إلى أن دولة الإمارات تؤكد من خلال مساهمتها وجهودها في المحافل الدولية وفي كافة الاتصالات والاجتماعات الدبلوماسية على أهمية خلق أفق سياسي لحل سلمي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين. وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وضرورة وقف التصعيد وحماية حياة المدنيين ورفض سياسة العقاب الجماعي ورفض طرد السكان الفلسطينيين سواء داخل وطنهم أو خارجه.

وقال النعيمي: “أمام الدعوات للنظر في إعادة إعمار قطاع غزة بعد الدمار الهائل الذي خلفته آلة الحرب الإسرائيلية اللاإنسانية، والذي أدى إلى حرق الأحياء وتدمير المستشفيات والمدارس”. وأنا على استعداد للقيام بذلك بذل جهد للمساهمة ما لم تتفق جميع الأطراف المعنية وتلتزم بشكل لا لبس فيه بخريطة طريق واضحة وشفافة وملزمة لحل سياسي يقوم على أساس الاثنين معا. إلى جانب دولة إسرائيل في الأمن والاستقرار والحياة الكريمة للشعب الفلسطيني الشقيق.

وأكد أن الظروف الصعبة والاستثنائية التي يواجهها الشعب الفلسطيني الشقيق تتطلب منا جميعا بذل جهود مشتركة على الصعيدين الإقليمي والدولي. تمكين الشعب الفلسطيني من التغلب على التحديات والصعوبات التي تقف في طريق نيل حقوقه وتطلعاته الوطنية المشروعة.

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى