رئيس الدولة: نخلد ذكرى شهدائنا وسيبقى ما قدموه إلى الوطن ديناً في أعناقنا

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أننا في يوم الشهيد نستذكر تضحيات الشهداء وبطولاتهم بكل فخر واعتزاز وعرفان.

وقال سموه في كلمة له بمناسبة يوم الشهيد الذي يصادف 30 نوفمبر من كل عام:

// 30 نوفمبر من كل عام يحمل معه ذكرى ثمينة لأبناء الأمة الذين أثبتوا صدق شخصيتهم وصدق عهدهم مع الله عز وجل والأمة. إنها ذكرى «يوم الشهيد». هذا هو أهم يوم في تاريخ أمتنا العزيزة حيث نستذكر شهداءنا على مر التاريخ. نستذكر تضحياتهم وبطولاتهم بكل فخر واعتزاز وعرفان ونرويها لأبنائنا وأحفادنا لتبقى حاضرة في عقولهم وضمائرهم، كاشفين منهم أسمى معاني حب الوطن، والوفاء له، والاستعداد للوطن. التضحية من أجل الوطن والإجابة على نداءه في أي وقت وفي أي مكان.
لقد ضحى الشهداء الأبرار بأرواحهم الطاهرة في سبيل الدفاع عن الإمارات وشعبها وقيمها وسيادتها، ومن حقهم أن تخلد أسماؤهم وذكرياتهم والوفاء بالقيم والمعاني التي يجسدونها، وسوف يضاعفون جهودهم والعمل على أن يرفرف علم بلادنا عاليا في عنان السماء، كما أراد الشهداء وسالت دماءهم الطاهرة دفاعا عنه.
وستظل تضحيات شهدائنا البواسل في سبيل خير الوطن مصدر إلهام للأجيال، ووسام فخر وشرف إلى الأبد على صدر كل رجل وامرأة إماراتية.
وفي هذا اليوم الوطني المجيد نتقدم بخالص الشكر والامتنان لأسر الشهداء وذويهم. إننا نكرّم تضحياتهم وحبهم لوطنهم، ونؤكد أن رعايتهم ستظل دائماً أولويتنا، لأن ما قدمه أبناؤهم للوطن الأم جعله ديناً على عاتقنا سنعمل على تحقيقه طوال حياتنا.
واليوم، ونحن نستذكر الشهداء الأبطال، نؤكد أنهم ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن الحق ودعماً للأمن والاستقرار والسلام. لقد كانت دولة الإمارات العربية المتحدة، وستظل، نصيرة للسلام والتعاون، لأنها تؤمن بأن هذا هو السبيل لتحقيق مصالح الشعوب في جميع أنحاء العالم، وتلبية تطلعاتها إلى التنمية والازدهار.
رحم الله شهداء عليين الأبرار، وحفظ الإمارات وشعبها، وأنعم عليهم وعلى المنطقة والعالم أجمع بالسلام والاستقرار.

إضرب

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى