لماذا يجب على من فوق الـ 50 عامًا في الإمارات التفكير في تطعيم الحزام الناري

الوزارة الصحية تقرر إضافة 18 نوعًا جديدًا من التطعيمات واللقاحات إلى تطبيق “الحصن”. وهناك خطط لإضافة لقاح جديد للأشخاص الذين تجاوزوا سن الـ50.

أوضحت الوزارة خلال مؤتمر صحفي أنها قد أضافت مميزات جديدة لتطبيق “الحصن”. هذه المميزات تتضمن جميع التطعيمات الضرورية للأطفال منذ ولادتهم حتى عمر 18 عامًا. هذا هو الجزء الأول من تحديث التطبيق.

تمت الإعلان أيضًا عن إضافة 18 تطعيمًا ولقاحًا ضد الأمراض إلى تطبيق “الحصن الذكي”. هدف هذه الخطوة هو زيادة الامتثال لبرنامج التحصين الوطني. وتأتي هذه الخطوة ضمن جهود الوزارة لتطوير النظام الصحي وحماية المجتمع من الأمراض السارية.

سيتم إضافة تطعيمات ولقاحات جديدة إلى “البرنامج الوطني للتحصين” في المستقبل. واحدة من هذه التطعيمات هي لقاح ضد مرض “الحزام الناري” للأشخاص الذين تجاوزوا سن الـ50. وسيتم منحه أيضًا للأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

وفقًا للدكتور حسين عبدالرحمن الرند، وهو وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع الصحة العامة، فإن اللجنة الوطنية للتحصين تعمل حاليًا على دراسة عدد من التطعيمات الجديدة. الهدف من هذه الدراسة هو معرفة إمكانية إضافتها إلى “البرنامج الوطني للتحصين”. وسيتم اتخاذ هذا القرار استنادًا إلى الأبحاث العلمية والطبية التي سيتم إجراؤها، وبناءً على توصيات منظمة الصحة العالمية.

إن نسبة التغطية بلقاحات الأطفال واليافعين في الإمارات عالية جداً، حيث وصلت إلى 97%. هذا يعني أن معظم الأطفال والشباب في البلاد تم تلقيحهم ضد الأمراض والفيروسات. الإمارات تعمل بجد لتوفير اللقاحات للمواطنين والمقيمين للحفاظ على صحتهم. ولقد استخدموا التكنولوجيا الحديثة لمساعدتهم في ذلك.

تم إطلاق تحديث جديد لتطبيق “الحصن” لمساعدة في زيادة نسبة التطعيم للأطفال. هذا التحديث يستخدم التكنولوجيا الرقمية لمساعدة الأسر في تتبع تطعيم أطفالهم بسهولة ويسر. يمكن للناس الوصول إلى معلومات دقيقة وموثوقة حول التطعيمات بفضل هذا التعاون بين وزارة الصحة والجهات الصحية المحلية.

تم إضافة ميزة جديدة إلى التطبيق تتيح للأسر معرفة المزيد عن التطعيمات التي يحتاجونها. هذا يساعد في توعية الأسر حول أهمية التطعيم والحفاظ على صحتهم. التحديثات في التطبيق تعتبر جزءًا من استراتيجية الإمارات الذكية لتحسين الخدمات الصحية وزيادة نسبة التغطية بالتطعيمات.

التطعيمات هي وسيلة فعالة للوقاية من الأمراض المعدية وحماية صحة الأطفال والمجتمع بشكل عام. الإمارات تعتمد على هذا النجاح في تحقيق أهدافها للصحة العامة.

طرق الوقاية من الحزام الناري

الحزام الناري هو مرض يمكن تجنبه عن طريق اتباع بعض النصائح البسيطة. أولاً، يجب تجنب الإصابة بفيروس الهربس النطاقي. هذا الفيروس هو السبب الرئيسي للإصابة بالحزام الناري.

الفيروس يمكن أن يصيب الأطفال في سن مبكرة ويظهر في شكل جدري مائي. بعد الشفاء، يبقى الفيروس في الجهاز العصبي لسنوات أو حتى عقود، ثم ينشط مرة أخرى ويسبب مرض الحزام الناري في سن البلوغ.

لحماية نفسك من الحزام الناري، يجب أن تتجنب التعرض للجدري المائي في الأساس. إذا لم تصب بالجدري المائي ولم تتلق اللقاح، يجب عليك أن تبتعد عن أي شخص يعاني من الحزام الناري النشط. في هذه الحالة، لن يصيبك الحزام الناري إذا تعرضت للشخص المصاب به، ولكن يمكن أن تصاب بالجدري المائي إذا تلامست جلدك مع جلد الشخص المصاب. هذا يمكن أن يحدث عند الأطفال، حيث يمكن أن يصابوا بالجدري المائي إذا تعرضوا لشخص يعاني من القوباء المنطقية، ويمكن أن يصابوا فيما بعد بالحزام الناري.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.
زر الذهاب إلى الأعلى