رائف بدوي ماذا قال

يعمل رائف بدوي كمدون ومحرر ، ثم سجن رائف بدوي م.س. في عام 2012. حكم عليه بالسجن سبع سنوات. ناشط سعودي ذو توجه وفكر ليبرالي. وقد سُجن لسنوات في سجون المملكة العربية السعودية وتم توقيفه أكثر من مرة بعد اتهامه بإهانة الإسلام جنائياً. وبرأه من جميع التهم الموجهة إليه ، وتعتبره منظمات حقوقية من سجناء الرأي وتطالب بالإفراج عنه.

أصول رائف بدوي

ولد رائف بدوي في مدينة الخبر بالمملكة العربية السعودية في 13 يناير 1984 ولديه ثلاثة أطفال يقيمون في كندا مع والدتهم إنصاف حيدر ، نتيجة لاضطهاد المملكة العربية السعودية لرائف بدوي في عام 2013. لقد حصلوا على حق اللجوء السياسي هناك.

فاز بالجوائز

فاز المدون رائف بدوي بالعديد من الجوائز ، منها جائزة صحفيون بلا حدود لحرية التعبير وجائزة ساخاروف لحرية التعبير في عام 2014 ، وجائزة “دانيال بيرل” للشجاعة الصحفية من نادي الصحافة في لوس أنجلوس.

فترة الاعتقال

أدين رائف بدوي بإهانة الإسلام من خلال مقالات نشرها على الإنترنت ووجهت له عدة تهم منها الردة التي حُكم عليها سابقًا بالسجن سبع سنوات و 600 جلدة وإغلاق موقع الشبكة الليبرالية السعودية الحرة. في 29 يوليو / تموز 2013 و 7 مايو / أيار 2014 ، استُبدلت العقوبة المفروضة على رائف بدوي بـ 1000 جلدة ، وحُكم على مليون ريال سعودي بالسجن 10 سنوات ، واعتبرت منظمة العفو الدولية سجن رائف بدوي من سجناء الرأي. طالب. أن يغفر له ويخرجه من السجن ليواصل حياته بشكل طبيعي وسلمي.

المحرر رائف بدوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق