استشهاد شابين فلسطينيين في جنين شمال الضفة الغربية على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي

استشهد شابان فلسطينيان، مساء اليوم الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها قرية كفر دان غرب جنين شمال الضفة الغربية، مما أدى إلى إصابة شابين فلسطينيين آخرين بجراح خطيرة. وأصيب أحدهم بجروح خطيرة في المنزل قبل قصفه بقنابل “الطاقة”.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان صحفي، أن شابين استشهدا وأصيب اثنان آخران، أحدهما حالته خطيرة، بقذائف الاحتلال في مدينة كفر دان.

وذكرت مصادر في جنين أن وحدة خاصة من جيش الاحتلال اقتحمت القرية وحاصرت منزلاً قبل أن يرسل الاحتلال تعزيزات عسكرية إلى القرية، ما أدى إلى اندلاع مواجهات استشهد فيها شابان وأصيب آخرون. وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان صحفي أن طواقمها قامت بنقل شهيد، ومعالجة إصابة خطيرة للغاية في الرأس بالرصاص الحي، ونقله إلى المستشفى.

وقال مستشفى جنين الحكومي إن شهيدا وجريحا وصلا إلى المستشفى، فيما وصل آخر مصاب في الرأس إلى مستشفى ابن سينا ووصفت حالته بالحرجة.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال قصفت المنزل الذي حاصرته بقنبلتين يدويتين من نوع “إنيرجا”، ودعت شابا إلى الاستسلام عبر مكبرات الصوت، فيما حلقت مروحيتان من نوع “أباتشي” بعنف، لافتة إلى أن قوات الاحتلال منعت سيارات الإسعاف من الوصول المكان الذي كان من المقرر نقل المصابين فيه، وأطلقوا النار عليهم.

وأظهر مقطع فيديو، قوات الاحتلال وهي تقوم بإعدام الشاب سمودي، وهو ملقى على الأرض مصابا ويستجدي المساعدة. ومنذ بدء العدوان الإسرائيلي في 7 أكتوبر 2023، استشهد 540 مواطنا فلسطينيا، بينهم 133 طفلا، وأصيب أكثر من 5200 آخرين في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة.

المصدر: أ.أ

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.
زر الذهاب إلى الأعلى