وزير الخارجية اللبناني: القلق يسود بسبب أي تصعيد إسرائيلي محتمل

أعرب وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب عن مخاوف بلاده من التصعيد الإسرائيلي المحتمل، مستبعدا قيام إسرائيل بغزو بري للأراضي اللبنانية.

أكد وزير الخارجية اللبناني، اليوم الاثنين، أهمية تنفيذ القرار الأممي 1701 من أجل تحقيق الأمن الدائم عبر الحدود بين الجانبين.

وأوضح أنه إذا تم تنفيذ القرار الأممي فلن يكون هناك أي مبرر لوجود أي جماعة مسلحة غير الجيش اللبناني. وحول إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن تعليق بعض شحنات الأسلحة لإسرائيل وتأثيره على تكتيكات الحرب في غزة، قال بو حبيب إن هذه الخطوة سيكون لها بالطبع تأثير على الوضع الحالي.

وشدد على أن الولايات المتحدة يجب أن تستمر في اتباع هذا النهج لأنه السبيل الوحيد لإنهاء الحرب والحديث عن السلام. وأضاف أن الحرب مستمرة منذ 75 عامًا وحان الوقت لتحقيق السلام.

ومن الجدير بالذكر أن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 يدعو إلى وقف كامل للأعمال العدائية بين إسرائيل وحزب الله في أعقاب حرب لبنان عام 2006، وانسحاب جميع القوات العسكرية من المنطقة منزوعة السلاح، ونشر قوة مراقبة إضافية تابعة للأمم المتحدة بعد الوقف. العمليات القتالية بالتنسيق مع الجيش اللبناني.

المصدر: أ.أ

ابراهيم محمود

أنا كاتب محتوى إلكتروني ومحرر للمقالات الإخبارية، متخصص في قضايا الشأن الخليجي ودولة الامارات والمملكة العربية السعودية. حازت مهاراتي على درجة الليسانس في التحرير الادبي.
زر الذهاب إلى الأعلى