الشعور الزائف بالأمن من خطر كورونا

الشعور الزائف بالأمن من خطر كورونا ، حيث أن صوت من داخل الاذاعة يحث الجمهور على ارتداء الكمامة “عقوبة عدم ارتدائها 4000 جنيه” يستجيب الركاب عند ماكينات النقل في المترو، لكنهم يخلعونها على بعد أمتار قليلة “ها هو مترو الأنفاق”.

وحذر مصطفى مدبولي من الموقف الذي وصفه بـ “شعور زائف بالأمن” ، مؤكدا أن فيروس كورونا قد يكون سبب الموجة الثانية وأن عدد المصابين قد ارتفع كما هو الحال في بعض الدول ، ودعا إلى اتباع الإجراءات الوقائية ضد الوباء. .

لقد زاد الشعور الزائف بالأمان في الماضي وظهر جليًا في انخفاض مبيعات الأقنعة (بيان صادر عن اتحاد الصناعات الطبية شعبة الصناعات الطبية).

“الواقي مهم جدا للمصابين … يجب على أي شخص يشعر بأي علامات مرض أن يرتديه حتى لو كانت تلك الأعراض لا تشبه أعراض كورونا”. الطبيب الذي عالج في مستشفى الغردقة د. 95٪ أكدوا أن شدة تفشي المرض أصبحت أقل ، مضيفين أنه لم يعد كما كان في الماضي ، بل عادوا ليضيفوا أن الأعراض كانت مشابهة للعديد من الأمراض الأخرى.

القاعدة الأساسية للوقاية هي معاملة الجميع كما لو كانوا مصابين – ومن هنا يضيف دكتور العبادي لـ “موجز مصر” أنه يجب على المصابين أيضًا اتباع التعليمات الوقائية للشفاء.

وأوضح أنه لم يسمح لمرضاه بالدخول بدون الواقي “الكمامة ” أثناء الفحص ، وهو ما تجاوز مخاطر الإصابة بالفيروس رغم تعاملهم مع الحالات المؤكدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق