المحكمة الاقتصادية بالقاهرة : تعويض مليون جنيه لشركة استثمار بسبب شركة حلوان للأوراق المالية

أمرت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، بدفع انتظام مليون دولار كتعويض مادي ومعنوي لادارة شركة تارجت للاستثمار العقاري والتنمية والانتعاش الزراعي، حيث استغلت شركة حلوان للأوراق المالية، حسابات المدعي في عمليات البيع والشراء.

وأكدت أوراق القضية أن شركة حلوان للسمسرة في الأوراق المالية من الشركات العاملة في مجال تداول الأوراق المالية وأهدافها الوساطة في الأوراق المالية ، والشركة المستهدفة بفتح حساب بين المركزين، يتم تضمينها في عملائها بموجب اتفاقيتين ، ولم تذكر الشركة المدعية هذه المستندات في أعمال البيع والشراء في حساب المدعي دون ذكرها ، مما أدى إلى خسارة مليونين جنيه.

طالبت الشركة برصيدها الدائن لكن الشركة تعمدت تأخير تسليمه لوجود الشيك، بينما تجاوز الرصيد الدائن قيمة الشيكات بالإضافة إلى تأخير السيولة الخاصة بها و كما تم منعهم بسبب عدم سداد مستحقاتهم من شراء أسهم شركة الأسمنت العربية مما أدى إلى فقدان أرباح هذا الدعم.

ويتعارض مع أحكام اللائحة التنفيذية للقانون رقم 95 لسنة 1992 بشأن قانون أسواق المال ، وبما أن شركة قد أخطأت وتسببت في الإضرار بالمدعي نيابة عنها وفي اختصاصها ، مما وقد طُلب منه رفع دعوى للبت في التماساته في ختم الصحيفة.

كشفت أوراق القضية، أن شركة تارجت للاستثمار والتنمية والتعمير الزراعي طلبت من المحكمة دفع روبية. دفع ملايين الجنيهات ، وهي قيمة أوامر البيع والشراء التي لا إيرادات للشركة المستهدفة.

بالإضافة إلى التعويض المادي والمعنوي عن الخسائر التي تكبدتها الشركة صاحبة المطالبة دون إصدار ، وفي حالاتها استغلت شركة حلوان للأوراق المالية حسابات الشركة ودفعت دائنيها. رفض استرداد الأرباح وحجبها ، بينما أجبر عيد الهالوين على دفع التكاليف، وأتعاب المحاماة.

صدر القرار برئاسة المستشارة مي حسين مصطفى رئيس المحكمة والمستشار محمد نبيل عبد المواتي والمستشار وليد سمير محمد وسكرتير المحكمة مصطفى عبد الحميد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق