مصر.. توقعات باشتعال أسعار الذهب بعد الضربة الإيرانية

توقع قسم الذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية في مصر أن تشهد أسواق المعادن الثمينة طفرة عالمية إلى أعلى مستوى في تاريخها.

كشف هاني ميلاد، رئيس شعبة الذهب العامة، أن الأسواق العالمية تتجه نحو الوصول إلى مستويات تاريخية جديدة قد تتجاوز مستوى 2400 دولار للأوقية المسجل منتصف الأسبوع الماضي، مقارنة بـ 2344 دولارا نهاية الأسبوع الماضي. تداولات أسبوعية يوم الجمعة قبل أن توقف بورصة المعادن العالمية تعاملات نهاية الأسبوع وارتفاعها محليا على خلفية التوترات الإيرانية الإسرائيلية

وأكد في تصريحات لجريدة المال المصرية، تأثر السوق المحلية مع تحرك أسعار الذهب على خلفية التوترات الحالية بين إيران وإسرائيل، حيث ارتفع الجرام عيار 21 بنحو 80 جنيها. تم تسجيل 3300 بدون إنتاج.

وعزا ميلاد استمرار ارتفاع أسعار الذهب في السوق المحلية إلى تصعيد الوضع ورد الجانب الإسرائيلي بأعمال عسكرية أو تدخل الولايات المتحدة في التطورات الراهنة.

وأوضح أنه من المتوقع أيضًا أن يخترق الجرام عيار 21 حاجز الـ 3300 جنيه، وهو أعلى مستوى وصل إليه في أبريل من العام الجاري، حيث تتأثر أسعار الذهب بالأحداث والتوترات الجيوسياسية واتجاه الفن نحو الأمن يخلق ملاذات.

وأضاف رئيس قسم الذهب، أن هناك إقبالا واتجاها للشراء من المواطنين خلال عطلة عيد الفطر، مقارنة مع بداية شهر رمضان الذي انخفض فيه الطلب بشكل كبير.

وأكد أن الطلب على المشغولات الذهبية، وليس السبائك أو الجنيهات، زاد، وأن الطلب يرتفع في موسم الأعياد مع كثرة حفلات الزواج والخطوبة والهدايا، ما يساهم في زيادة مبيعات محلات الصاغة.

وأشار ميلاد إلى أن سعر الذهب في مصر يعتمد على عدد من العوامل، أبرزها الأحداث الجيوسياسية، وسعر الأوقية في بورصة المعادن الدولية، وسعر الدولار مقابل الجنيه، فضلا عن مستوى العرض والطلب. يطلب.

محمد عبد العزيز

كاتب مستقل منذ عام 2007، اجد ان شغفي متعلق بالكتابة ومتابعة كافة الاحداث اليومية، ويشرفني ان اشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس التحرير لموقع موجز مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى